الخميس 19 أكتوبر 2017 م - ٢٨ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / العراق: تلويح بتغيير رئيس البرلمان ومحكمة تصدر أمرا باستقدام وزير الدفاع
العراق: تلويح بتغيير رئيس البرلمان ومحكمة تصدر أمرا باستقدام وزير الدفاع

العراق: تلويح بتغيير رئيس البرلمان ومحكمة تصدر أمرا باستقدام وزير الدفاع

على وقع التحقيق في ملفات الفساد
بغداد ـ وكالات: لوح نائب سني في البرلمان العراقي امس الاحد باحتمالية تغيير رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري وترشيح بديل عنه على خلفية تأخر عملية التحقيق في ملفات الفساد في المؤسسة العسكرية التي اثارها وزير الدفاع خالد العبيدي في الأول من الشهر الجاري. وقال النائب محمد نوري العبد ربه وهو نائب عن محافظة نينوى لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب. أ) إن “مجلس النواب العراقي قد يذهب لاختيار وترشيح شخصية أخرى بدلا عن الرئيس الحالي سليم الجبوري “. وأضاف أن” التحقيق في ملفات الفساد التي ادلى بها وزير الدفاع خالد العبيدي قد تؤخر عمل وجلسات البرلمان وبما أن رئيس البرلمان لا يعتلي منصة رئاسة المجلس حتى انتهاء التحقيق في القضية واثبات براءته لذا فان مجلس النواب وتحديدا تحالف القوى الوطنية الذي ينتمي إليه رئيس البرلمان قد يذهب الى ترشيح شخصية بديلة عن رئيس البرلمان بغية مواصلة العمل بدون انقطاع او تآخير”. وطالب النائب العراقي وزير الدفاع العراقي بـ “الكشف عن اسماء المتورطين الآخرين بملفات الفساد بغية تقديمهم للعدالة والتحقيق معهم بهذه الملفات”. من جهة اخرى أعلنت السلطة القضائية امس الأحد أن محكمة الكرخ بالعاصمة العراقية أصدرت أمر استقدام بحق وزير الدفاع خالد العبيدي. وقال المتحدث باسم السلطة عبد الستار بيرقدار لـ”السومرية نيوز” إن “محكمة الكرخ أصدرت امس أمر استقدام بحق وزير الدفاع خالد العبيدي”. وأضاف بيرقدار أن “ذلك جاء وفق المادة 433 الخاصة بتهمة التشهير”. يذكر أن مكتب رئيس البرلمان سليم الجبوري أعلن في الثالث من أغسطس الجاري رفع دعوى قضائية ضد العبيدي على خلفية الاتهامات التي وجهها للجبوري بالفساد في جلسة استجواب له بالبرلمان. واتهم الجبوري العبيدي بـ “السب والقذف وإهانة مؤسسات الدولة السيادية”. ميدانيا أعلن مصدر عسكري عراقي امسالاحد تنفيذ طيران القوة الجوية العراقية غارة جوية على موقع لتنظيم (داعش) غرب الرمادي غرب بغداد. وقال المصدر لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن” الطيران العراقي نفذ صباح امس غارة جوية على موقع لعناصر داعش بالقرب من منطقة بروانة شرق حديثة غرب الرمادي ما أسفر عن تدمير مخزن للأسلحة المتنوعة يستخدمها التنظيم لاستهداف القوات العسكرية العراقية ،فضلا عن قتل من كان داخل الموقع”. وعلى صعيد آخر، قال المصدر إن قوة أمنية قتلت ثلاثة مسلحين من تنظيم داعش حاولوا التسلل الى منطقة المضيق بقضاء الخالدية شرق
الرمادي. من جهة ثانية قالت مصادر عسكرية عراقية إن 14 من الجيش العراقي والحشد العشائري قتلوا وأصيب 13 آخرون بتفجير سيارتين ملغمتين يقودهما انتحاريان من تنظيم داعش شمال الرمادي مركز محافظة الأنبار، بينما تواصل القوات العراقية عملياتها في جزيرة الخالدية. وذكرت المصادر ذاتها أن التفجيرين استهدفا قوات مشتركة من الفرقة العاشرة بالجيش العراقي والحشد العشائري في منطقتي البوذياب والبوهايس، وأسفرا عن تدمير ست عربات عسكرية وأسلحة وعتاد. وجاء التفجيران بعد ساعات من وقوع هجوم انتحاري واشتباكات مع تنظيم داعش شمال شرق الرمادي، أسفر عن مقتل ثلاثين من القوات العراقية وميليشيا الحشد، وتزامن ذلك مع تفجيرات منفصلة بالعاصمة بغداد ومحافظة الأنبار خلفت قتلى وجرحى. في سياق متصل، قالت مصادر عسكرية إن القوات الأمنية العراقية التي تساندها ميليشيا الحشد مدعومة بغطاء جوي من التحالف الدولي تواصل عملياتها العسكرية في جزيرة الخالدية (شمال شرق الرمادي). وأضافت المصادر أن تنظيم داعش انسحب من معظم قرى ومناطق الجزيرة بعد معارك مع القوات العراقية. وأشارت المصادر إلى أن تنظيم داعش يتحصن في منطقتي الكرطان والبوبالي اللتين يفرض كامل سيطرته عليهما، بينما تحاول القوات العراقية وميليشيا الحشد الشعبي استعادتهما. وذكرت المصادر أن تنظيم داعش محاصر في منطقتي الكرطان والبوبالي، وهو يحاول فك الحصار من خلال شن هجمات انتحارية بعربات عسكرية ملغمة، في وقت ذكر فيه شهود عيان أن نحو مئتي عائلة محاصرة في هاتين المنطقتين. وشن مسلحو تنظيم داعش هجمات تعد الأعنف هذا العام خلال الشهرين الماضيين تزامنا مع انحسار نفوذه شمال وغرب البلاد. من جانب آخر صرح مسؤول عراقي أمس بأن القوات العراقية تمكنت من السيطرة على مشروع ماء من سيطرة تنظيم داعش في قضاء الحضر جنوب غرب مدينة الموصل 400 كم شمالي بغداد. وقال علي الأحمدي قائممقام قضاء الحضر، في تصريح صحفي إنه تمت السيطرة على “قرية الصفرا التي تضم 50 منزلا والسيطرة على مشروع ماء في قضاء الحضر من قبل القوات العراقية وطرد مسلحي داعش منها”. من جانب آخر، صرح العقيد أحمد الجبوري من قيادة شرطة نينوى في تصريح صحفي بأن القوات العراقية سيطرت على قرية الرماح في مفرق القيارة جنوبي الموصل من قبل قوات الجيش والشرطة وطرد تنظيم داعش منها .

إلى الأعلى