الإثنين 25 سبتمبر 2017 م - ٤ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / آراء / السلفي … ومخاطر النرجسية

السلفي … ومخاطر النرجسية

” .. بالرغم من الإبداعات التكنولوجية وفنية الصور الملتقطة بعفوية إلا أنها لا تخلو من الجوانب السلبية وأخرى الإيجابية، فمن الإيجابيات أنها موضة وتواكب التطوُّر التكنولوجي، أمّا الجانب السيّئ له فأكبر وأخطر لأنه يقود لحالة من الانزلاق الأخلاقي من حب الذات والغرور والأنانية والتعالي والشعور بالأهمية ومحاولة الكسب ولو على حساب الآخرين،”
ـــــــــــــــــــــــــــــ
يبدو أنّ مقولة طبّب نفسك بنفسك قد استُبدلت “بصوّر نفسك بنفسك” طالما نعيش عصر التكنولوجيا والسرعة. حيث شاع مع تطوّر التقنيات استخدام كاميرات الأجهزة الذكية سواء الهاتفية أو اللوحية لالتقاط صور ذاتية (سلفي) في كل الأوقات، حتى باتت ملحوظة في كافة الأماكن والمناسبات فردية كانت أو جماعية، وأصبحت هوساً يمارسه الكثير من مختلف الفئات العمرية ولا تقتصر على فئة بعينها.
تفشى التصوير الذاتي بوتيرة سريعة في السنوات القليلة الأخيرة، وارتفع معدل استخدامه مع تزايد الاهتمام بمواقع التواصل الاجتماعي واتساع رقعة انتشار واستخدام أجهزة الاتصال الذكية والمزودة بالكاميرات ذات تقنية التصوير عالية الجودة، والتي سهلت عملية التقاط مثل تلك الصور ورفعها خلال لحظات في المواقع الإلكترونية, وأصبح الشغل الشاغل للأفراد, بل وظهرت أجهزة متطورة للتصوير عن بعد، مثل ساعة نيكسي وهي عبارة عن طائرة لم يتم طرحها في الأسواق بعد، ويتم ارتداؤها بمعصم اليد كالساعة، وبمجرد برمجتها تطير وتبدأ بالتقاط الصور أو الفيديو عن بعد، وبعد الانتهاء تعود إلى معصم صاحبها وكأن شيئاً لم يكن.
إن الصور التي يلتقطها المستخدم لنفسه بواسطة هاتفه الخلوي أو كاميرته الرقمية وينشرها على مواقع التواصل الاجتماعي حقيقة وواقع معاصر ويومي، وهو سلوك لا يندرج ضمن السلوكيّات الخاطئة، باعتبارها موضة كغيرها وإن اختلفت بعض الآراء بأنها جزء من الخدمة غير المباشرة لأجهزة رقابية قد تستفيد منها.
وبالرغم من الإبداعات التكنولوجية وفنية الصور الملتقطة بعفوية إلا أنها لا تخلو من الجوانب السلبية وأخرى الإيجابية، فمن الإيجابيات أنها موضة وتواكب التطوُّر التكنولوجي، أمّا الجانب السيّئ له فأكبر وأخطر لأنه يقود لحالة من الانزلاق الأخلاقي من حب الذات والغرور والأنانية والتعالي والشعور بالأهمية ومحاولة الكسب ولو على حساب الآخرين، وحب المظهر الخارجي ومحاولة إبراز صورة شكلية مزيفة تختلف عما يتضمنه الجوهر وذلك بمحاولات التصوير الذاتي المفتعل، كما أنه هوس جديد يظهر أن صاحبه يعاني من النرجسية المفرطة واعتقاده بأن لا مثيل له وضعف الثقة بالنفس وهي من أهم العوارض الناجمة عن السلفي والتي لاحظها علم النفس.

ربما يعد التصوير الذاتي أحد أمراض الواقع الافتراضي، وخبراء في مجال علم النفس والاجتماع باتوا يرون أن انتشار تصوير الذات قد يعكس اضطرابات نفسية لدى البعض بل وقد كشفت جمعية الطب النفسي الأميركية (APA) أن انتشار السلفي يعد مؤشراً على الإصابة باضطراب عقلي لدى من يمارسها وأطلقوا عليها مصطلح سيلفايتيس، ويوصف بأنه انعكاس لرغبة جامحة لا يمكن التحكّم بها إزاء التقاط الصور الشخصية الناتجة عن رغبة في التعويض عن انعدام الثقة بالنفس وفجوة في العلاقة الحميمة.

هناك الكثيرون من ملتقطي السلفي لا يدركون خطورته على حالتهم الصحية، وقد أوضح مدير قسم جراحة الكتف في معهد فورتيس للعظام والمفاصل الدكتور “كانت رامان أجاروال” أن المداومة على التقاط الصور السيلفي يؤدي إلى التهابات وآلام مفاصل الكوع، لافتًا إلى أهمية الحد من استخدام تلك العادة للحد من مخاطرها.
إن من أسباب ندرة الدراسات حول التصوير الذاتي هوعدم وجود اهتمام بهذه السلبيات وأثرها الفعال على العلاقات الأسرية والاجتماعية، كذلك لا توجد مواقع إلكترونية تتناول سلبيات أجهزة التكنولوجيا بشكل عام وسيلفي بشكل خاص.
أصبح من الضرورات اشباع الحاجات النفسية للأبناء من قبل الأسرة والمؤسسات الخدمية التعليمية، وأصبح من الواجب التوعية من خطر هذه الظاهرة وتحديداً الجانب التوعوي للأماكن التي يجب ولا يجب التقاط الصور فيها التي قد تعرض حياة الأفراد للخطر، ومنع التقاط مثل هذه الصور في الأماكن الخطرة خاصة عند قيادة المركبات، وإطلاق حملة توعية تحذر من المخاطر التي قد تنجم عن هذه الإشكالية، وهناك بعض المتاحف العالمية عمدت إلى منع استخدام عصا السيلفي التي يستعين عدد متزايد من السياح بها لالتقاط الصور، وذلك لأسباب وصفتها بالأمنية.
وإزاء كل هذه العناصر والمحاذير بات على المجتمعات الإستهلاكية التي تنتظر كل جديد من التقنيات أن تنظر الى أبعد من الهوس وتراقب أبعاد الأجهزة الحديثة وتقارن بين الحاجة والخطر ولو تنبه المستخدم الى حاجته فقط لوجد أن الاشكاليات تقلصت وأزيلت المخاطر التي يحذر منها العلماء ترى هل من وعي للمرحلة المقبلة التي قد تحمل لنا المزيد من عوالم الحداثة التقنية.

سهيله غلوم
حسين كاتبة كويتية
Suhaila.g.h@hotmail.com انستجرام suhaila.g.h تويتر suhailagh1

إلى الأعلى