الخميس 23 مارس 2017 م - ٢٤ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / “التربية والتعليم” و “التعليم العالي ” توضحان شروط القبول في برنامج التأهيل التربوي وضوابطه

“التربية والتعليم” و “التعليم العالي ” توضحان شروط القبول في برنامج التأهيل التربوي وضوابطه

تم فتح باب القبول في البرنامج بجامعات السلطان قابوس ونزوى وظفار وصحار
– دراسة تؤكد الحاجة إلى 20 ألف معلم عماني خلال الخمس سنوات القادمة
– وقف الالتحاق ببرنامج التأهيل التربوي خارج السلطنة كأحد الإجراءات الهادفة إلى رفع كفاءة مدخل العملية التعليمية من المعلمين
-العام الأكاديمي القادم سيقتصر على تخصصات التربية الإسلامية واللغتين العربية والإنجليزية للذكور فقط والعلوم والرياضيات والفنون التشكيلية للجنسين

أعلنت وزارة التعليم العالي بالتنسيق مع وزارة التربية والتعليم عن فتح باب القبول في برنامج التأهيل التربوي في جامعة السلطان قابوس وعدد من الجامعات داخل السلطنة لعدد من التخصصات التربوية التي أثبتت الدراسات التي أجريت أن وزارة التربية والتعليم بحاجة إلى هذه التخصصات للتعيين كمعلمين في مدارسها.
وتبقى هناك عدد من التساؤلات التي تختص بهذا البرنامج والتي من بينها : لماذا تم وقف انتماء الطلاب العمانيين لبرامج التأهيل التربوي خارجيا ؟، وما البدائل المتاحة للدراسة داخل السلطنة ؟، وما التخصصات المطلوبة وأعداد المدرسين المطلوب توافرهم في السنوات الخمس القادمة ؟ وما الشروط والضوابط التي ينبغي أن تتوفر لدى الراغبين في الالتحاق ببرنامج دبلوم التأهيل التربوي ؟ وغيرها من التساؤلات .
وللإجابه عليها التقينا عددا من المسؤولين في وزارة التربية والتعليم ووزارة التعليم العالي لنتعرف منهم على إجابات لهذه التساؤلات والتفاصيل الأخرى المتعلقة ببرنامج دبلوم التأهيل التربوي للعام الأكاديمي 2016/2017م.
برنامج التأهيل التربوي
يقول سليمان بن زاهر الرويشدي مدير عام المديرية العامة للتخطيط وضبط الجودة بوزارة التربية والتعليم عن أسباب قرار وقف التحاق الطلاب العمانيين لبرامج التأهيل التربوي خارجيا : يأتي وقف التحاق العمانيين ببرنامج التأهيل التربوي خارج السلطنة كأحد الإجراءات الهادفة إلى رفع كفاءة مدخل العملية التعليمية من المعلمين ؛ لما للمعلم من دور مفصلي في تحسين جودة التعليم والارتقاء بمخرجات العملية التعليمية ، حيث تلتزم المؤسسات التي تقدم برنامج التأهيل التربوي داخل السلطنة سواء الحكومية أو الخاصة بمعايير مجلس التعليم الموحدة والخاصة ببرنامج التأهيل ، وهي معايير لا يمكن فرضها على المؤسسات التي تقدم دبلوم التأهيل التربوي خارج السلطنة ، ومن هذه المعايير: حصول الخريج الراغب في الالتحاق ببرنامج التأهيل على معدل لا يقل عن (2,3) في شهادة البكالوريوس ، وكذلك إخضاعه لاختبار قبول بالبرنامج،بالإضافة إلى الساعات الأكاديمية للبرنامج والساعات التدريبية، بالإضافة إلى أن قصر برنامج التأهيل التربوي داخل السلطنة يلزم الطالب بتنفيذ برنامج التربية العملية في مدارس السلطنة ، مما يمكنه من التعرف على تفاصيل فلسفة النظام التعليمي بالسلطنة وأهدافه وسياساته ، وبالتالي لا يجد صعوبة بعد ذلك عند التحاقه بسلك التدريس في هذه المجالات ، أضف إلى ذلك أن قصر برنامج التأهيل التربوي داخل السلطنة يدعم بقوة التخطيط الوظيفي المنظم للوظائف التدريسية من خلال توجيه الخريجين للتخصصات التي بها فرص توظيف أكثر من غيرها.
وتطرق سليمان الرويشدي متحدثا عن البدائل المتاحة للدراسة داخل السلطنة فقال : قام مجلس التعليم بفتح برنامج التأهيل التربوي منذ العام الماضي ، كما تمت الموافقة على طلبات بعض المؤسسات الجامعية بفتح الدبلوم بها كجامعة نزوى وجامعة ظفار وجامعة صحار، مما يتيح للخريجين خيارات متعددة في هذا الجانب وبما يتناسب مع المناطق السكنية لهم ، وبالتالي يخفف عن العمانيين مكابدة الغربة خارج السلطنة وبما يقلل من المصاريف العامة التي يتكلفونها.
وعن التعيين بعد انتهاء الدراسة بهذه البرامج قال الرويشدي : التعيين مقرون بأمرين أساسيين أولهما توفر الشواغر والآخر اجتياز شروط وزارة التربية والتعليم الخاصة بالتعيين في وظيفة معلم.
التخصصات المطلوبة للتأهيل
وبين الرويشدي نوعية خريجي التخصصات التربوية والموجودين في قائمة الانتظار للتعيين فقال : ينقسم الخريجون من التخصصات التربوية الذين لم يتم تعيينهم حتى الآن إلى قسمين : خريجون لم يحققوا اشتراطات القبول بوظيفة معلم،وخريجون حققوا هذه الاشتراطات إلا أنه لا توجد شواغر إضافية متاحة بتخصصاتهم وقصر إعداد المعلمين داخل السلطنة سيحد بشكل كبير من ظاهرة تكدس الخريجين التربويين ببعض التخصصات.
وفي هذه الجزئية قال خلفان بن محمد بن راشد الغيثي مدير عام الشؤون الادارية بوزارة التربية والتعليم مبينا التخصصات التي يوجد بها خريجون في قائمة الانتظار للتعيين وهي: تخصص تقنية معلومات (آناث)،وتخصص اللغة الإنجليزية (إناث)،وتخصص الرياضة المدرسية (ذكور)، والتربية الإسلامية (إناث)، والتربية الخاصة (إناث) ، والتاريخ (إناث)، والجغرافيا (إناث).
الاحتياجات المستقبلية
عن أعداد المدرسين المطلوب توافرهم في السنوات الخمس القادمة وفي أي التخصصات قال سليمان الرويشدي مدير عام التخطيط وضبط الجودة بوزارة التربية والتعليم : أجرت الوزارة دراسة حتى العام 2021 بهدف تقدير احتياجاتها من المعلمين العمانيين ، سواء نتيجة للزيادة في عدد الطلبة أو للتعويض عن الفاقد الوظيفي في المعلمين أو للإحلال عن الوافدين ، وقدرت تلك الدراسة الاحتياجات بما يقرب من 20 ألف معلم ومعلمة ، وقد تم نشر تفاصيل هذه الدراسة وتوزيعها على جميع طلبة الصف الثاني عشر هذا العام من قبل المركز الوطني للتوجيه المهني، كوسيلة استرشادية للطلبة في اختيار التخصصات التي تتناسب معهم ، والتي بها فرص توظيف عالية .
وعن التخصصات التي ستتاح دراستها وهل هي قابلة للتغيير بين مرحلة وأخرى أشار الرويشدي : هذا العام تم إتاحة القبول في التخصصات العلمية والفنون التشكيلية من الجنسين ، والذكور في التربية الإسلامية واللغة العربية واللغة الإنجليزية ، علما بأن هذه التخصصات ستكون مرنة ومتحركة من عام لآخر ومن جنس لآخر وفق الاحتياج السنوي من المعلمين.
وأضاف الدكتور حمود بن عامر الوردي عميد كلية العلوم التطبيقية بالرستاق : يتم تحديد التخصصات التي ستتاح دراستها ضمن برنامج دبلوم التأهيل التربوي بشكل سنوي وفق احتياجات وزارة التربية والتعليم ، كما تحدد القائمة النهائية للتخصصات المتوقع طرحها بناء على عدد الطلبة المتقدمين لدراسة كل تخصص من تخصصات برنامج دبلوم التأهيل التربوي ، وسيقتصر برنامج دبلوم التأهيل التربوي للعام الأكاديمي 2016 / 2017 م على تخصصات : التربية الإسلامية، واللغة العربية، واللغة الإنجليزية للذكور فقط، والعلوم (الكيمياء – الفيزياء – الأحياء) والرياضيات والفنون التشكيلية للذكور والإناث معا.
ويضيف الوردي عن كيفية تحديد عدد ونوع الطلاب المنتمين في كل برنامج فقال : يتم تحديد عدد ونوع الطلاب المنتمين لكل تخصص بشكل سنوي وفق احتياجات وزارة التربية والتعليم من الوظائف التدريسية في مختلف مدارس التعليم العام في شتى محافظات السلطنة ، ويتم تحديد ذلك من خلال المختصين بالمديرية العامة للتخطيط التربوي وضبط الجودة بوزارة التربية والتعليم.
مؤسسات الإعداد المعتمدة
وعن المؤسسات التي يجب أن يتوجه لها الطالب قبل الانتماء للبرنامج ؟ قالت عطية بنت سعيد بن ماجد المعمرية خبيرة برامج أكاديمية وعضوة اللجنة المشتركة بين وزارتي التعليم العالي والتربية والتعليم : سعت اللجنة إلى إيجاد البدائل المتنوعة للطلبة العمانيين الراغبين بدراسة دبلوم التأهيل التربوي داخل السلطنة ، وخاصة بعد صدور قرار مجلس التعليم باقتصار التعيين في الوظائف التدريسية على مخرجات مؤسسات الإعداد المعتمدة داخل السلطنة سواء كان لمخرجات التخصصات التربوية أو لمخرجات دبلوم التأهيل التربوي ، وذلك اعتبارا من العام الأكاديمي 2016 / 2017 م ، لذا تم فتح برامج دبلوم التأهيل التربوي في كل من جامعة السلطان قابوس ، وجامعة نزوى ، وجامعة صحار ، وجامعة ظفار ، من العام الأكاديمي 2015 / 2016 م على أن تقوم اللجنة بالنظر في التوسع في طرح البرنامج في مؤسسات التعليم العالي الأخرى ، وفق الإجراءات والشروط والمعايير المعتمدة من مجلس التعليم والمعمول بها حاليا في مؤسسات الإعداد.
شروط وضوابط الالتحاق
وعن شروط وضوابط الالتحاق بهذه البرامج أكد الدكتور حمود الوردي أنه على الطالب قبل الشروع بدراسة برنامج دبلوم التأهيل التربوي في أي تخصص أن يراجع المعنيين في وزارة التربية والتعليم للتأكد من مدى احتياج وزارة التربية والتعليم لذلك التخصص ، ومن ثم يشرع بالتسجيل في مؤسسات الإعداد المعتمدة ، والتي يتم الإعلان عنها عبر وسائل التواصل الرسمية.
وأضافت المعمرية : هناك شروط وضوابط ، ينبغي للطالب الراغب في الالتحاق ببرنامج دبلوم التأهيل التربوي أن يحققها ، ومن أهمها الحصول على شهادة البكالوريوس من إحدى مؤسسات التعليم العالي في السلطنة ، أو تلك الموصى بها من خارج السلطنة بعد معادلتها من قبل وزارة التعليم العالي بنظام التفرغ والانتظام الكلي ، وأن لا يقل معدل التخرج عن 2.3 في نظام التقديرات 4 أو ما يعادله وألا يزيد عمر المتقدم عن 40 سنة في 1 سبتمبر 2016م وأن يكون المتقدم لائقا صحيا للعمل في مهنة التدريس بتقرير طبي معتمد وأن يجتاز اختبار القبول التخصصي بنسبة لا تقل عن 60% من درجة الاختبار.
وتضيف : على المتقدمين لتخصص اللغة الإنجليزية إثبات امتلاك مهارة اللغة الإنجليزية من خلال اجتياز أحد اختباري نظام اللغة الإنجليزية الدوليين (ACADEMIC IELTS) المستوى (6) أو (TOFEL) بمعدل (79) في (INTERNET BASED TEST)، ويكون من إحدى المؤسسات بالدول الناطقة بها (المملكة المتحدة، الولايات المتحدة الأميركية، كندا، أستراليا، نيوزلندا، إيرلندا)، أو المؤسسات المعتمدة داخل السلطنة ولم يمض عليها سنتان وأن يخضع كل من اجتاز اختبار القبول التخصصي للمقابلة الشخصية ويجب ألا تقل عدد الساعات المعتمدة لدراسة المساقات الدراسية في التخصص لمؤهل البكالوريوس الساعات المحددة في هذا الإجراء .
الدارسون حاليا
وأوضح خلفان بن محمد بن راشد الغيثي مدير عام الشؤون الادارية وضعية الطلاب الدارسين حاليا بهذه البرامج قائلا : سيتم استيعاب كل من كان على مقاعد الدراسة حين صدور قرار مجلس التعليم رقم (5/3/2015) الصادر بتاريخ 21/7/2015 المتضمن اقتصار تعيين العمانيين في الوظائف التدريسية على خريجي مؤسسات التعليم العالي من داخل السلطنة ابتداء من العام الأكاديمي 2016/2017، بشرط اجتيازهم لشروط وزارة التربية والتعليم في التعيين بوظيفة معلم ، وانطباق شروط شغل الوظيفة عليهم.
من جهته أوضح الدكتور حمود الوردي أنه سيسمح لجميع الطلبة الملتحقين ببرنامج دبلوم التأهيل التربوي في مؤسسات التعليم العالي داخل السلطنة وخارجها حتى العام الأكاديمي 2015 / 2016 م، بالخضوع لاختبارات التوظيف التي تنفذها وزارة التربية والتعليم لجميع المتقدمين لشغل الوظائف التدريسية في مدارس التعليم العام ، ولن يسمح بعد ذلك العام لأي طالب ملتحق بالبرنامج في أي مؤسسة خارج السلطنة من الدخول في اختبارات التوظيف.
التنسيق مع الملحقيات الثقافية.
وعن الإجراءات التي تم اتخاذها والتي من بينها التنسيق مع الملحقين الثقافيين للتواصل مع الطلاب وتوعيتهم بالقرار أشار الوردي إلى أنه تم التنسيق مع الملحقيات الثقافية العمانية خارج السلطنة من خلال مخاطبتهم من قبل الجهات المختصة بوزارة التعليم العالي بقرار مجلس التعليم المتعلق باقتصار مؤسسات الإعداد لبرنامج دبلوم التأهيل التربوي على المؤسسات المحلية اعتبارا من العام الأكاديمي 2016 / 2017 م.

إلى الأعلى