السبت 27 مايو 2017 م - ٣٠ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / “تطبيقية صحار” تبحث التعاون المشترك مع شركة فالي
“تطبيقية صحار” تبحث التعاون المشترك مع شركة فالي

“تطبيقية صحار” تبحث التعاون المشترك مع شركة فالي

صحار ـ “الوطن”:
قام عدد من المسؤولين في كلية العلوم التطبيقية بزيارة لشركة فالي بهدف بحث أوجه التعاون المشترك بما يخدم الطرفين في الجانب الأكاديمي، وضم وفد الكلية الدكتور عوض بن علي المعمري القائم بأعمال عميد الكلية، والدكتور حارث بن محمد العزري مساعد العميد للشؤون الأكاديمية المساندة، وعبدالله بن حسن البرختي رئيس مركز التدريب والتوجيه الوظيفي الطلابي، حيث التقوا بالمهندس عبدالله المعمري مدير شؤون الشركة وخدمات المجتمع، والدكتور حامد البلوشي وخلف المعمري أخصائي خبير علاقات مؤسسية في الشركة، حيث استهل القائم بأعمال عميد الكلية بالإشادة بالدور الفعال للشركة في المجالات الخدمية المختلفة التي تقدمها لمؤسسات التعليم العالي في محافظة شمال الباطنة .. مشيرا إلى البرامج التي تقدمها الكلية حاليا للطلاب والبرامج المتوقع طرحها مستقبلاً.
بعد ذلك تحدث الدكتور حامد البلوشي عن الأعمال المجتمعية التي تقدمها الشركة للمجتمع المحيط وهي من مسؤولياتها المجتمعية.
وأضاف: أن فكرة جسور كانت انطلاقة من شركة فالي بالتعاون مع شركة أوربك وشركة ألمنيوم لخدمة المجتمع بشكل عام في محافظة شمال الباطنة .. كذلك أكد المهندس عبدالله الغيثي أن من أسس المسؤولية المجتمعية التي تتبناها الشركة هي خدمة دعم الجوانب التعليمية.
وأوضح د. عوض المعمري القائم بأعمال عميد الكلية أن الدعم المرجو من الشركة سيصب في الجانب الأكاديمي لطلاب الكلية بشكل خاص والأكاديميين المساندين والإداريين بشكل عام.
من جانبه أضاف د. حارث العزري مساعد العميد للشؤون الأكاديمية المساندة أن الكلية لها مساهمات كبيرة في خدمة المجتمع المحيط من خلال تقديم دورات مجانية مختلفة لجميع الفئات وبلغات مختلفة والكلية على استعداد تام لتقديم هذه الدورات لموظفي شركة فالي، وستكون هناك دورات تعليم اللغة العربية لموظفي الشركة الناطقين باللغة البرازيلية كنوع من الشراكة بين الجانبين، والكلية على أتم الاستعداد لتقديم الاستشارات الهندسية من قبل الكوادر الأكاديمية المتوفرة في الكلية.
وتحدث رئيس مركز التدريب والتوجيه الوظيفي الطلابي عن أهمية إشراك مؤسسات القطاع الصناعي في تنفيذ بعض الحلقات والمحاضرات لطلاب الكلية .. مشيراً إلى أهمية التدريب الميداني للطلبة وأن هناك اختيارات دقيقة لشركات التدريب وفق خطة زمنية مدروسة ومتابعة مستمرة من الكلية للطلبة للوقوف على ما تم اكتسابه من قبل الطالب حيث تم الإتفاق على تبادل الزيارات الميدانية وتنفيذ المحاضرات لطلاب الكلية والمشاركة في بعض الفعاليات.
وفي الختام تم توجيه الدعوة للشركة للقيام بزيارة ميدانية للكلية للاطلاع عن قرب على الحلقات الهندسية والمختبرات الحاسوبية وغيرها من المرافق التي تسهم في ربط ما تعلمه الطالب من الجانب النظري مع الجانب التطبيقي.

إلى الأعلى