الأحد 22 يناير 2017 م - ٢٣ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / منافسات دورة الألعاب الأولمبية ريو 2016
منافسات دورة الألعاب الأولمبية  ريو 2016

منافسات دورة الألعاب الأولمبية ريو 2016

وضحى البلوشية تخطف الأضواء
مشاركة إيجابية للفريق الوطني للرماية بمسابقة مسدس 10 أمتار
رسالة البرازيل – من الموفد العام فهد الزهيمي:
سجلت الرامية الدولية وضحى بنت نصير البلوشية مشاركة إيجابية لها ضمن دورة الألعاب الأولمبية الحادية والثلاثين التي تستضيفها مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية خلال الفترة من 5 إلى 21 أغسطس الجاري بمشاركة أكثر من 18000 رياضي يمثلون 206 من دول العالم ويتنافسون على 2488 ميدالية ملونة في 42 رياضة و306 مسابقات في 37 منشأة بالإضافة إلى 13000 موظف ومتطوع يعملون على مدار الساعة ضماناً لراحة الوفود، وذلك بعدما أنهت مشاركتها في مسابقة المسدس 10 أمتار بعدما حلت في المركز 26 من أصل 44 مشاركة في فئتها. وقد بدأت البلوشية المسابقة بروح ومعنويات عالية بغية تحقيق رقم أفضل من رقمها السابق وسجلت في المرحلة الأولى 95 نقطة بينما سجلت في المرحلة الثانية أيضا 95 نقطة، وفي المرحلة الثالثة استطاعت تسجيل 96 نقطة قبل أن تتراجع في المرحلة الرابعة والأخيرة من المسابقة مسجلة 93 نقطة وسط منافسة كبيرة جدا من بطلات العالم في هذه الفئة، لتحل وضحى البلوشي في المركز 26 مسجلة مجموع 379 نقطة. وكان الرقم السابق المسجل للرامية وضحى هو 381 في بطولة أذربيجان قبل أن تسجل رقم 378 في بطولة ألمانيا مؤخرا قبل أن تستطيع تعديل رقمها وتسجل رقم 379 في أول مشاركة اولمبية لها.
وبعد ختام المسابقة قالت الرامية الدولية وضحى بنت نصير البلوشية إن الفريق الوطني للرماية يعمل جاهدا من أجل تشريف السلطنة في مختلف المحافل الدولية التي يشارك فيها إلا ان الجميع يعلم بأن المشاركة المسابقات الأولمبية لها طابع خاص وأهمية كبيرة لدى جميع المشاركين من دول العالم، بحيث يستعدون جيدا لهذه المسابقة منذ سنوات ويشاركون في معسكرات وبطولات إقليمية وعالمية طوال السنة وهذا عامل إيجابي لهم، إلا انني والحمد لله عملت جاهدة للحصول على رقم ومركز أفضل من الرقم الحالي إلا ان صعوبة وقوة المنافسة لم تشفع لي في التقدم أكثر، وأقدم الشكر للفريق الوطني للرماية وإلى اللجنة الأولمبية العمانية والجماهير على الوقوف معي في هذه المشاركة التي استفدت منها كثيرا في تطوير مستواي وأيضا للاحتكاك بالمشاركات من مختلف دول العالم، كما أن التجربة الأولمبية تختلف كليا عن المشاركات في البطولات العالمية الأخرى من حيث الأنظمة والقوانين وغيرها مما يجعل من المسابقة اكثر اثارة وقوة.
….
راشد البلوشي:
الفريق الوطني للرماية فرض نفسه بجدارة عربيا وإقليميا
أكد المقدم الركن راشد بن سالم البلوشي مدير الفريق الوطني للرماية أن مشاركة الفريق في دورة الألعاب الأولمبية الحادية والثلاثين التي تستضيفها مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية خلال الفترة من 5 إلى 21 أغسطس الجاري بمشاركة أكثر من 18000 رياضي يمثلون 206 من دول العالم ويتنافسون على 2488 ميدالية ملونة في 42 رياضة و306 مسابقات في 37 منشأة بالإضافة إلى 13000 موظف ومتطوع يعتبر انجازا للرماية في السلطنة بوصولها إلى المشاركات الأولمبية، كما أن بطاقة الدعم الأولمبي التي حصل عليها الرامي الدولي حمد بن سعيد الخاطري والرامية الدولية وضحى بنت نصير البلوشية جاء انسجاما مع التعاون الوثيق بين الفريق الوطني للرماية واللجنة الأولمبية العمانية والذي توج هذا التعاون بمشاركة الفريق في هذا المحفل الأولمبي. وأضاف البلوشي: دورة اﻷلعاب اﻷولمبية هي الدورة اﻷهم على مستوى الدورات الرياضية العالمية وكل اللجان اﻷولمبية تسعى جاهدة أن تشارك وتتواجد في الدورات اﻷولمبية من خلال منتخباتها أو اللاعبين المؤهلين في التصفيات أو البطولات السابقة حسب المخطط أو بحسب ما هو معمول به في كل دورة منفصلة عن اﻷخرى، وحسب اللوائح والقوانين والمعايير التي تضعها الاتحادات الرياضية الدولية واللجنة الأولمبية العمانية كغيرها من اللجان الأولمبية الوطنية قد سعت خلال الفترة الماضية إلى إنجاح جهودها لتأهل عدد من المنتخبات الوطنية سواء للألعاب الجماعية أو الفردية للأولمبياد. وثمن المقدم الركن راشد بن سالم البلوشي مدير الفريق الوطني للرماية بالرعاية الدائمة والمتابعة المستمرة التي يحظى بها رياضيو السلطنة المشاركون في الدورة من قبل رئاسة الأركان بقوات السلطان المسلحة وعلى رأسها الفريق أحمد بن حارث بن ناصر النبهاني رئيس أركان قوات السلطان المسلحة رئيس الاتحاد العماني للرماية ومن قبل وزارة الشؤون الرياضية وعلى رأسها معالي الشيخ سعد بن محمد المرضوف السعدي. وقال أيضا: الإنجازات التي حققها فريق الرماية الدولية خلال الفترة الماضية سواء على المستوى الخليجي أو العربي والإقليمي جاءت بمجهود الجميع من أجل رفع علم السلطنة والتي جاءت أيضا بعد الكثير من العمل والتدريب والبذل فرجال قوات السلطان المسلحة دائماً ما يستلهمون الرفعة والبسالة من مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم القائد الأعلى للقوات المسلحة ـ حفظه الله ورعاه. وأضاف مدير الفريق الوطني للرماية: وصول الفريق الوطني للمشاركة في دورة الألعاب الأولمبية هو بحد ذاته يعتبر انجازا وما هو إلا دليل على الإعداد الجيد للرماة كما يؤكد ذلك على قدرة الرامي العماني للوصول إلى أي بطولة عالمية رغم أهميتها وقوة التنافس، ونتمنى أن يعمل رماة السلطنة لتقديم أفضل ما لديهم وتحقيق نتائج ايجابية في الدورة.

أحمد البلوشي أول حكم عماني بصبغة أولمبية في كرة السلة
أكد الحكم الدولي في كرة السلة أحمد بن درويش البلوشي أن مشاركته في دورة الألعاب الأولمبية الحادية والثلاثين التي تستضيفها مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية خلال الفترة من 5 الى 21 أغسطس الجاري بمشاركة أكثر من 18000 رياضي يمثلون 206 من دول العالم ويتنافسون على 2488 ميدالية ملونة في 42 رياضة و306 مسابقات في 37 منشأة بالإضافة إلى 13000 موظف ومتطوع يعملون على مدار الساعة ضماناً لراحة الوفود، تأتي مشاركته كأول حكم عماني في كرة السلة في تاريخ الدورات الأولمبية وهذا سيعزز من مشاركة الحكام العمانيين في مختلف الألعاب وليس في كرة السلة فقط وهذه لفتة طيبة من قبل الاتحاد الدولي لكرة السلة وذلك بعد تطوير التحكيم في السلطنة وهي فرصة أولى لي في المشاركات الأولمبية والتي أتمنى أن تتواصل في الدورات المقبلة وكذلك في المشاركات الدولية الأخرى. وأضاف البلوشي: الاتحاد العماني لكرة السلة كان دوره مساندا لي في اختياري للمشاركة في الأولمبياد علما بأن ترشيحي للمشاركة في هذا الدورة جاء من الاتحاد الدولي لكرة السلة، كما أن اتحاد اللعبة في السلطنة كان دوره فعالا في تطوير الحكام من خلال دوري الدرجة الأولى، ليأتي بعدها الجانب الأهم وهو أن الحكم نفسه يقوم بتطوير نفسه في اللعبة وذلك عندما يضع هدفا له وهو الوصول لأبعد نقطة يرغب فيها سواء للوصول إلى المشاركات الخارجية والمحافل الدولية أم الاكتفاء بالتحكيم في الدوري المحلي بالسلطنة.
وقال أيضا: وحول كفاءة التحكيم في كرة السلة بالسلطنة قال أحمد البلوشي: بلا شك أن التحكيم في دوري الدرجة الأولى بالسلطنة أصبح متطورا بشكل لافت إذا ما قورن بالسنوات الماضية، كما أن مشاركات الحكام خارجيا أصبحت أكثر فاعلية سواء على المستوى الخليجي أو الآسيوي وفي مختلف المسابقات التي تنظم من قبل الاتحادات الخليجية والآسيوية. وقال الحكم الدولي في اعتقادي الشخصي لا يوجد ضعف في التحكيم في دوري السلطنة لكرة السلة ولكن يوجد هناك قلة في الحكام، وقمنا خلال الفترة الماضية بإعداد خطة موسعة من اجل أن يصل الحكم العماني للمشاركة خارجيا سواء على المستوى الإقليمي أو الدولي، كما اننا نواصل إعداد الحكام الدوليين خلال الفترة المقبلة ولن نقف على العدد المتواجد حاليا وإنما نسعى للبحث عن الحكام الجدد وصقلهم وإعطائهم دورات وجرعات في الجانب التحكيمي وهذا البرنامج سيكون مكثفا خلال الفترة المقبلة ليس في الدورات فقط وإنما في عملية انتقاء الحكم العماني والأخذ بيده والوصول به إلى المشاركات الخارجية لكي يستعين به الاتحاد الآسيوي والدولي في إدارة المباريات الودية الدولية وأيضا المشاركة في البطولات والمحافل العالمية، على الرغم من بعض العزوف من الشباب الحالي من الدخول في مجال التحكيم في لعبة السلة بحكم القوانين الكثيرة والمعقدة في اللعبة وأيضا بسبب قلة عدم ممارسة الكثير من الرياضيين لكرة السلة وأيضا لقلة الأندية في السلطنة والتي تمارس اللعبة وهي أبرز المعوقات التي واجهتنا خلال الفترة الماضية إلا اننا تغلبنا عليها بحكم تواجد أكثر من 35 حكما مسجلين ويمكن الاعتماد عليهم وتصنيفهم بشكل رسمي، كما ان المعسكرات الداخلية التي أقيمت للحكام الجدد ساهمت في صقل الحكم العماني، كما أن هناك عددا من المعسكرات والدورات الخارجية للحكام الجدد ستكون متاحة لهم خلال الفترة المقبلة والذي سيطور الجانب التحكيمي في السلطنة.
وحول العوامل التي تساعد الحكم العماني على تطوره محليا ودوليا، قال الحكم الدولي في كرة السلة أحمد بن درويش البلوشي: هناك العديد من العوامل ومن أهمها هو قناعة الاتحاد العماني لكرة السلة بتوفير الإمكانيات لتطوير الحكم على الرغم من الموازنات المحدودة حاليا وأيضا في ضوء قلة عدد مباريات الدوري إلا أننا استطعنا التغلب على هذا الجانب وذلك من خلال إقامة معسكر دولي في السلطنة وذلك بهدف تطوير الحكام العمانيين والحمد لله الدورات لا زالت قائمة ونحن على استعداد لمواصلة تطوير الحكم للوصول به إلى العالمية.

فى كرة اليد:
بداية نارية لقطر وتونس تحرج فرنسا
أ.ف.ب: حققت قطر وصيفة بطلة العالم بداية نارية في دورة الالعاب الاولمبية في ريو دي جانيرو بفوزها الكبير على كرواتيا 30-23 أمس الاول الاحد في الجولة الاولى من منافسات المجموعة الاولى في مسابقة كرة اليد.
وحسم المنتخب القطري نتيجة المباراة في شوطها الاول بعدما انهاه في صالحه بفارق 7 اهداف (15-8)، قبل ان يفرض التعادل نفسه في الثاني 15-15.
وكان زاركو ماركوفيتش افضل مسجل للقطريين والمباراة برصيد 10 اهداف، واضاف رافايل كابوت 6 اهداف وباسل الريس 5 اهداف.وكان مانويل سترليك افضل مسجل في صفوف كرواتيا برصيد 5 اهداف.
ويعول منتخب قطر على نتيجته الرائعة في مونديال 2015 على ارضه، حيث بلغ النهائي وخسر امام فرنسا 25-22، وهو ضمن بطاقة التأهل الى الاولمبياد بتتويجه في التصفيات الاسيوية في الدوحة بعد فوزه على ايران في النهائي 28-19.وفي المجموعة ذاتها، احرج المنتخب التونسي نظيره الفرنسي بطلة العالم وحامل اللقب الاولمبي في النسختين الاخيرتين وخسر امامه بصعوبة 23-25.
وكان المنتخب الفرنسي الطرف الافضل في الشوط الاول وحسمه في صالحه بفارق 5 اهداف (16-11)، بيد ان تونس انتفضت في الشوط الثاني وانهته متفوقة بفارق 3 اهداف (12-9) لم تكن كافية لتحقيق مفاجأة مدوية.
وكان وسام تاج افضل مسجل في المباراة برصيد 6 اهداف واضاف امين بنور 3 اهداف، في حين تألق كونتان ماهي في صفوف فرنسا بخمسة اهداف والنجم نيكولا طاراباتيش 4 اهداف.
وتحلم فرنسا بذهبية تاريخية للمرة الثالثة على التوالي رغم تعثرها في بطولة اوروبا التي اقيمت هذا العام في بولندا عندما فشلت في بلوغ نصف النهائي وانهتها خامسة.
وتشارك تونس في الاولمبياد للمرة الرابعة بعد اعوام 1972 في ميونيخ و2000 في سيدني و2012 في لندن، فحلت سادسة عشرة في الاولى، وعاشرة في الثانية وبلغت ربع النهائي في الثالثة حيث خسرت امام كرواتيا 25-23.وتعود افضل نتائج تونس على الصعيد الدولي حلولها رابعة في بطولة العالم 2005 على ارضها.
وفي المجموعة ذاتها، فازت الدنمارك على الارجنتين 25-19.وفي المجموعة الثانية فازت المانيا على السويد 32-29، والبرازيل على بولندا 34-32.وخسرت مصر مباراتها الاولى بصعوبة امام سلوفينيا 26-27، وسقطت السويد ايضا امام المانيا 29-32.وفي الكرة الطائرة، تخوض مصر اختبارا صعبا امام كوبا في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثانية.وكانت مصر خسرت امام بولندا صفر-3 (الاشواط 18-25 و20-25 و17-25) الاحد في الجولة الاولى، فيما خسرت كوبا امام روسيا 1-3 (الاشواط 17-25 و19-25 و25-22 و18-25).

أبو القاسم يفشل في تكرار إنجاز لندن وخيبة مصرية ولبنانية في الرماية
أ.ف.ب: فشل المصري علاء الدين ابو القاسم في تكرار إنجاز اولمبياد لندن عندما نال فضية سلاح الشيش وذلك بخروجه من الدور ثمن النهائي في اولمبياد ريو دي جانيرو.وتخطى ابو القاسم التشيكي الكسندر تشوبينيتش 15-8 في الدور الاول، لكنه خسر 13-15 امام الايطالي دانييلي جاروتسو الذي توج بالذهبية لاحقا.
وكان ابو القاسم دخل التاريخ في لندن كونه اول عربي وافريقي يتوج بميدالية في المبارزة في تاريخ الالعاب.
وخسر ابو القاسم نهائي 2012 امام الصيني لي شنغ 13-15، والاخير خرج مبكرا من دور الـ32 امام الفرنسي اروان لوبيشو 9-15.
وحل المصري الاخر طارق فؤاد في المركز الـ25 بعد خسارته ايضا امام غاروتسو 8-15 في دور الـ32، والجزائري حميد سينتيس في المركز 28 بعد خسارته في الدور عينه امام كروز (4-15) الذي بلغ نصف النهائي.
وحل التونسي محمد ايوب فرداني في المركز 29 بعد خسارته امام البريطاني جيمس-اندرو ديفيس 7-15 في دور الـ32، والمصري محمد عصام في المركز 32 بعد خسارته في الدور عينه امام ماسيالاس 7-15، وذلك بعد فوزه في دور الـ64 على البرازيلي هنريكي ماركيش 15-8.
خيبة مصرية ولبنانية في الرماية
بلغت الرامية المصرية عفاف الهدهد الدور النهائي لمسابقة مسدس الهواء المضغوط 10 م وكانت قاب قوسين او أدنى من تحقيق ميدالية تاريخية بيد انها حلت خامسة (1ر137 نقطة) بعد ان كان الفارق بينها وبين الروسية صاحبة الفضية 8 اجزاء في العشرة قبل الجولة الاخيرة.
وأكد رئيس الاتحاد المصري للرماية حازم حسني أن ما حققته الهدهد يعد إنجازا تاريخيا للرماية المصرية،وقال: “الحمد لله أول مرة في تاريخ الرماية المصرية تدخل النهائيات في دورة الألعاب الأولمبية وتحصل على المركز الخامس”.ولم يحالف الحظ التونسية ألفة الشارني للتواجد بين الثماني الاوليات في الدور النهائي وحلت تاسعة.
وجاءت العمانية ضحى بنت نصير البلوشية في المركز السادس والعشرين.
وخرجت الرامية اللبنانية راي باسيل خالية الوفاض في مسابقة الحفرة الاولمبية “تراب” بفشلها في بلوغ الدور النهائي وحلولها في المركز الرابع عشر.
وكانت باسيل مرشحة لإعادة اسم “بلاد الأرز” الى لائحة الميداليات الأولمبية بعد غياب 36 عاما، كونها دخلت المنافسات مصنفة اولى في العالم طبقا لتصنيف الاتحاد الدولي للرماية، علما بانها شاركت في الألعاب بموجب بطاقة دعوة استحقتها نظرا لنتائجها القوية في غالبية مشاركاتها الخارجية.وأحرزت باسيل لقب بطلة آسيا في الكويت قبل ان تشطب نتائجها لاحقا بسبب تعليق أنشطة الرياضة الكويتية من قبل اللجنة الاولمبية الدولية، كما حققت انجازا جديدا بفوزها بدورة قبرص الدولية في الرماية من الحفرة الاولمبية “تراب”، المرحلة الاولى من 5 مراحل ضمن بطولة العالم، والمرتبة الثانية في بطولة العالم في يونيو في باكو.
ولخصت باسيل خروجها في تصريح لوكالة “فرانس برس” قائلة: “كنت جاهزة اكثر من اي وقت مضى لاكمال المهمة، لكن التركيز خانني واعتذر من اللبنانيين”.وتعود الميدالية الأخيرة للبنان في الألعاب الأولمبية عندما انتزع حسن بشارة برونزية المصارعة اليونانية-الرومانية لوزن فوق الثقيل في اولمبياد موسكو 1980.
انسحاب السعودية فهمي
لم تخض لاعبة الجودو السعودية جود فهمي (22 عاما) مباراتها امام كريستيان لوجنتي من موريشيوس في وزن تحت 52 كلغ بسبب الاصابة، بحسب ما ذكرت اللجنة الاولمبية السعودية.
وكتبت اللجنة في حسابها على موقع “تويتر”: “تعرضت اللاعبة جود فهمي لإصابة في يدها وقدمها خلال التدريب، وأوصت اللجنة الطبية بعدم مشاركتها في منافسات الجودو في أولمبياد ريو”.
وفهمي هي واحدة من 4 رياضيات سعوديات يشاركن في اولمبياد ريو، وثاني لاعبة جودو في ثاني مشاركة للسعوديات في الاولمبياد بعد وجدان شهرخاني في اولمبياد لندن.
وتمثلت المرأة السعودية في لندن 2012 بشهرخاني في الجودو، وسارة العطار في ألعاب القوى، إذ خسرت الأولى مباراتها في 82 ثانية، وخرجت الثانية من تصفيات سباق 800 م، إذ حلت بفارق 30 ثانية خلف أقرب المشاركات إليها.والرياضيتان السعوديتان الاخريان في ريو هما العداءة كاريمان ابو الجدايل (100 م) والمبارزة لبنى العمير.وفي الوزن ذاته، خسرت التونسية هالة العياري امام البرازيلية إريكا ميراندا بحركة “ايبون”.
ولدى الرجال، وفي وزن تحت 66 كلغ، خرج الجزائري هود زورداني والمغربي عماد باسو من ثمن النهائي بخسارة الاول امام المنغولي تومورخوليغ دافادور بحركة “ايبون”، والثاني امام الكندي انطوان بوشار بحركة “يوكو”.وتخطى زورداني وباسو الدور الاول على حساب السورينامي ييغال كوبينسكي ب”ايبون” والاسترالي ناثان كاتز ب”يوكو” على التوالي.
وخرج الجيبوتي انس حسين من الدور الاول بخسارته امام الصيني دوامبين ما ب”ايبون”، والسعودي سليمان حماد بسقوطه امام المنغولي دافادور بالحركة ذاتها.
وفي الملاكمة، بلغ الجزائري رضا بنبزيز الدور الثاني في وزن 60 كلج بفوزه على المصري محمود عبد العال 3-صفر.وفي وزن 69 كلغ، خسر الجزائري زهير قداش امام الايرلندي ستيفن جيرارد دونلي صفر-3.
وفي السباحة، فشل المصري مروان القماش والاردني خضر بقلة والتونسي احمد المثلوثي والفلسطيني احمد جبريل في تخطي الدور الاول لتصفيات سباق 200 م حرة، فجاؤوا في المراكز 24 و31 و41 و47 على التوالي.
ولم يختلف الامر في تصفيات 100 م ظهرا، فجاء المغربي ادريس لحريشي والاماراتي يعقوب السعدي والقطري نوح الخليفي في المراكز 36 و37 و39 الاخير على التوالي وحلت الليبية داليا حجول في المركز ال44 الاخير في تصفيات سباق 100 م صدرا، واللبنانية غابرييلا الدويهي في المركز ال31 قبل الاخير في تصفيات سباق 400 م حرة.

الرامية المصرية الهدهد تسعى لتعويض خيبة مسدس الهواء المضغوط 10 م
أ.ف.ب: تسعى الرامية المصرية عفاف الهدهد إلى تعويض خيبة املها في مسابقة مسدس الهواء المضغوط 10 م عندما تخوض منافسات مسدس 25 م في اليوم الخامس من دورة الالعاب الاولمبية في ريو دي جانيرو.
وبلغت الهدهد امس الاول الدور النهائي لمسابقة مسدس الهواء المضغوط 10 م وكانت قاب قوسين او ادنى من تحقيق ميدالية تاريخية بيد انها حلت خامسة (1ر137 نقطة) بعد ان كان الفارق بينها وبين الروسية صاحبة الفضية 8 اجزاء في العشرة قبل الجولة الاخيرة. وأكد رئيس الاتحاد المصري للرماية حازم حسني أن ما حققته الهدهد يعد إنجازا تاريخيا للرماية المصرية، وقال: “الحمد لله أول مرة في تاريخ الرماية المصرية تدخل النهائيات في دورة الألعاب الأولمبية وتحصل على المركز الخامس”. ولن تكون الهدهد العربية الوحيدة في المسابقة حيث تخوضها التونسية ألفة الشرني التي لم يحالفها الحظ للتواجد بين الثماني الاوليات في الدور النهائي في مسابقة مسدس الهواء المضغوط 10 م وحلت تاسعة.
حضور مكثف في الملاكمة والجودو
ويخوض 5 ملاكمين عرب الدور الاول غدا، ففي وزن 60 كلغ، يلعب الجزائري رضا بنبزيز ضد الروسي عدلان عبد الرشيدوف، وفي وزن 75 كلغ، يلتقي الجزائري الياس عبادي مع الكونغولي انويل نغاميسينغي مبي، والعراقي وحيد عبد الرضا مع المكسيكي ميسايل اوسيال رودريغيز، والمصري حسام بكر ضد كلير من موريشيوس، وفي وزن فوق 91 كلغ، يلعب المغربي العرجاوي ضد الاذربيجاني محمد رسول مجيدوف.
وفي الجودو، يدافع 4 رياضيين عن حظوظ العرب في وزن تحت 81 كلغ، فيلعب العراقي حسين علي مع الغابوني بول كيبيكاي، واللبناني ناصيف الياس مع الارجنتيني ايمانويل لوسنتي، والاماراتي توما سيرجيو مع الالماني زفن ماريش، والمصري محمد علي مع المونغولي اوغانباتار اوتغونباتار.
وتخوض عربية واحدة منافسات وزن تحت 63 كلغ هي المغربية غزلان الزواق التي ستواجه المنغولية مونخزايا تسيديفسورين. وفي سيف المبارزة، يدخل الكويتي عبدالعزيز الشطي المنافسة بالوان اللجنة الاولمبية الدولية وسيلاقي المجري اندراس ريدلي، فيما يلعب المصري ايمن فايز مع الفنزويلي روبن ليماردو غاسكون.
وفي منافسات رفع الاثقال، يشارك الرباعان السعودي محسن الدحيلب والتونسي كريم بن هنية في وزن 69 كلغ، والمصرية اسراء السيد في وزن 63 كلغ.
وتقتصر المشاركة العربية في السباحة على سباحين هما الجزائري اسامة سحنون والسوري أنيس رامي الذي يشارك بالوان فريق اللاجئين وذلك في سباق 100 م حرة.

إلى الأعلى