الأربعاء 29 مارس 2017 م - ٣٠ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / آراء / باختصار : حرب عالمية فـي حلب

باختصار : حرب عالمية فـي حلب

زهير ماجد

الهجمات التي يشنها المسلحون الإرهابيون على الجيش العربي السوري في حلب هي باعتراف أحد القادة الميدانيين، احترافية ووراءها عقل عسكري كبير ومجرب ومحترف، بل هنالك كل الاحداثيات التي لايمكن الحصول عليها إلا من قوة كبرى وعظمى لأنها معلوماتية من خلال أقمار اصطناعية.
القتال الذي يخوضه هؤلاء يتمتع بكفاءة قتالية عالية المستوى، لاتملكه سوى الجيوش المدربة تدريبا عاليا والمجهزة لقتال من هذا النوع الهجومي وبمداه الواسع. من هنا يحكم هذا القيادي على أن من يخوض حرب المسلحين على الجيش هم ربما، في الأصل جيوش بكل معنى الكلمة .. إضافة إلى أعدادهم الغفيرة التي تقول المعلومات إنها وصلت إلى سبعة آلاف مقاتل تقريبا، ناهيك عن العمليات الانتحارية التي نفذت بالجملة وعن السيارات المفخخة، وهذه وتلك أثرت على مجرى المعارك أدت إلى فتح ثغرة او اكثر سرعان ما أغلقها الجيش لاحقا. ويقال إن المسلحين الذين تمكنوا من دخول كلية التسليح قام الجيش على الفور بتفجيرها على رؤوس من فيها.
القيادي يشهد بأن المعارك الدائرة في حلب تكاد تكون حربا عالمية نظرا للقوى الممثلة فيها .. بل إنها سوف تسجل في تاريخ الحروب كونها من أهم وأشرس ماعرف في الحرب على سوريا، هذا اذا قورنت بالعديد من الحروب الاخرى. ومن الواضح ان الطرفين الجيش العربي السوري والمسلحين الارهابيين، يخوض كل منهما حربا لارجعة فيها، أو بتعبير أدق ممنوع على اي منهما خسارتها، ولهذا ستطول المعركة، وستأخذ أشكالا مختلفة، ولا يعرف حتى الآن لمن الفوز النهائي، ام انها ستخرج بستاتيكو على ما كانت عليه، لاشك ان قتلى الجيش وحلفاءه كثر، ومثله واكثر من المسلحين .. ومن الواضح ان الطيران الروسي لعب دورا مهما خصوصا طائرات سوخوي المتقدمة .. بل ان الصواريخ الروسية التي قذفت من بعيد من فوق الاراضي الروسية كان لها تأثير كبير بالنظر الى حجم انفجاراتها.
معركة حلب هي في الحقيقة ليست معركة هذه المدينة بالذات، انها المعنى الدقيق لمن سيفوز بالجائزة الثمينة لكل سوريا، وخصوصا للعاصمة دمشق .. وبالاخص ان مشغلي المسلحين يعرفون ان انتصار الجيش العربي السوري في المدينة، سيكون ملحقا لها الاطباق على أدلب وكل المتفرعات الأخرى مما يعني السيطرة على جغرافيا تشكل أكثر من ثلاثة أرباع الأراضي السورية.
من هنا نفهم الاستماتة التي من نتائجها ايضا إضافة مكسب كبير في ملف المباحثات لمن سيفوز فيها. وعليه ستبنى منها ولاحقا كل المعاني السياسية والمؤتمرات والمفاهيم .. ويبدو أن مشغلي المسلحين قد يصلون الى معادلة لاغالب او مغلوب اذا شعروا بنهايات هزيمة لقواتهم. المهم في الأمر أنه من مجريات المعارك الطاحنة والشرسة، يتبين حجم اصرار الطرفين على خوض المعركة الفصل في تاريخ الحرب على سوريا، ولا عودة الى ما كانت عليه الأمور، الجيش يطبق بحصار قوي على المسلحين، ويقال إن من بين المحاصرين قيادات من المسلحين وعلى رأسهم الارهابي الكبير عبدالله المحيسن.
إذن، مقاتلو المسلحين ليسوا من النوع العادي، لقد اثبتوا أنهم شديدو الاحتراف الى درجة أنهم في مصاف جيوش عليمة بأصول الحرب الحديثة. ■

إلى الأعلى