السبت 21 أكتوبر 2017 م - ١ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / منتخبنا الوطنى الأول يكسب تجربته المهمة أمام نظيره التركمانستانى بهدف المقبالى
منتخبنا الوطنى الأول يكسب تجربته المهمة أمام نظيره التركمانستانى بهدف المقبالى

منتخبنا الوطنى الأول يكسب تجربته المهمة أمام نظيره التركمانستانى بهدف المقبالى

فى أمسية غابت عنها جماهير النبض الواحد
متابعة : صالح البارحي :
في أمسية غابت عنها جماهير النبض الواحد … وكأننا في بروفة بمباريات دوري عمانتل قبل بدئها … أنهى منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم تجربته الودية أمام نظيره منتخب تركمانستان بهدف نظيف سجله عبدالعزيز المقبالي من ركلة جزاء في الدقيقة (35) من عمر المباراة التي جرت أحداثها على ساحة مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر ، وهي المواجهة التي شهدت الكثير من التغييرات في صفوف الفريقين من أجل تجربة أكبر عدد ممكن من اللاعبين قبل تقليص القائمتين للمراحل القادمة .
قدم منتخبنا عرضا جيدا في الشوط الأول وأضاع العديد من الفرص السانحة للتسجيل ، فيما تراجع عطاؤه كثيرا في الشوط الثاني بعد أن غابت النجاعة الهجومية عن الصفوف الأمامية ، بالإضافة إلى غياب التجانس بين اللاعبين بسبب كثرة التغييرات التي أجراها لوبيز كارو .
بداية سريعة
منتخبنا بدأ المباراة مهاجما من اللحظة الأولى … فضرب موعدا مع أول ركلة ركنية في المباراة عند الدقيقة الأولى نفذها فهد الجلبوبي على رأس عمر المالكي لكنه لم يتمكن منها لتذهب إلى عبدالسلام عامر يلعبها عرضية رائعة على رأس نادر عوض لكن كرته تخطئ الشباك بسنتيمترات قليلة بعد أن مرت على يسار الحارس التركماني اوراز ماميت ، المنتخب التركماني يبدأ رويدا رويدا في الدخول بأجواء اللقاء ، لنجد أسلوبه المعتاد من خلال الكرات الطويلة خلف المدافعين تظهر في الأفق ، ومن إحداها يحصل الفريق الضيف على ركلة مباشرة على حافة منطقة جزاء منتخبنا يسددها اورازوف سليمان بقوة يبعدها فايز الرشيدي بقبضتيه بعيدا عن مكمن الخطورة عند الدقيقة (4) كأول تهديد للضيوف .
أفضلية منتخبنا
محمود مبروك الظهير الأيمن ينطلق بكرة سريعة يلعبها عرضية نموذجية لعبدالعزيز المقبالي المتمركز بداخل منطقة الجزاء لكنها تطول بسبب سوء الترويض ليلتقطها اوراز ماميت الحارس التركماني في الوقت المناسب (11) ، أسلوبان مختلفان في أرضية الملعب ، فمنتخبنا يعتمد على التمرير القصير بين عيد الفارسي ورائد ابراهيم والجلبوبي وحارب قبل التمرير للمالكي والمقبالي وهو الأسلوب الذي ساهم في وصول منتخبنا لمنطقة جزاء تركمانستان بيسر ، فيما الكرات الطويلة خلف المدافعين لابيلوف وموهادوف اللذين شكلا خطورة على مرمى الرشيدي، والمقبالي يضيع فرصة هدفا أول لمنتخبنا بعد أن لعب الكرة بشكل جميل ساقطة في الزاوية البعيدة لكنها تخطئ الشباك للمرة الثانية (13) ، ورائد ابراهيم يسدد كرة من داخل منطقة الجزاء لكنها تصطدم بميريدوف وتفقد قوتها ليضيع هدف السبق للأحمر مرة أخرى ، وركلة ركنية لمنتخبنا من الجهة اليسرى لمرمى ماميت يلعبها الجلبوبي ارضية سهلة لا تسفر عن شئ ، وتسديدة للمقبالي إثر ركلة ثابته تمر بجانب المرمى الايمن للتركمان رغم قوتها (20) .
المدافع ميريدوف بيجني ينقذ هدفا لمنتخبنا من على خط المرمى اثر تسديدة من منطقة قريبة للمقبالي (22) ، ومنتخبنا يفرض اسلوبه على ارضية الميدان بعد أن تم الكشف عن اسلوب الفريق الضيف بسهولة ويسر ، ودقيقة واحدة يمنحها الحكم البحريني نواف شكرالله لشرب الماء بعد أن احس بزيادة نسبة الرطوبة في الملعب .
هدف أول
لنطلاقة فهد الجلبوبي من الجهة اليسرى تسفر عن عرضية نموذجية تصطدم في يد ميريدوف بيجلي ليحتسبها الحكم ركلة جزاء ينبري لها عبدالعزيز المقبالي يلعبها بثقة تامة على يمين الحارس التركماني هدفا أول لمنتخبنا (35) عطفا على الأداء الجيد للفريق .
فرص ضائعة
فهد الجلبوبي يجد نفسه وجها لوجه مع الحارس التركماني لكنه يفضل مراوغته بدلا من التسديد في الشباك ليلتقطها اوراز ماميت في اللحظة الاخير مفوتا هدفا ثانيا لمنتخبنا (37) ، والجلبوبي يلعب ركنية جميلة على رأس المقبالي لكن الأخير يلعبها أعلى المرمى (39) ، ركنية أولى للمنتخب التركماني على يسار فايز الرشيدي يلعبها ابيلوف جوانش لكنها بلا عنوان بعد عدة تمريرات بين أفراد الفريق (42) ، ومحمود مبروك يتباطأ في تمرير كرته لعيد الفارسي ليلعبها بلا عنوان ، ودقيقة واحدة وقتا بدل ضائع لم تغير في نتيجة الشوط الأول الذي انتهى لمصلحة منتخبنا بهدف نظيف .
الشوط الثاني
الشوط الثاني بدأه المنتخب الضيف مهاجما بغية تعويض الهدف الذي ولج مرماه في الشوط الأول ، فشاهدنا انطلاقة عن طريق موهادوف لكنها عرضية بلا عنوان ، فيما منتخبنا كشف نواياه بذات النهج ، ليستمر الوضع كما هو عليه طيلة الدقائق العشر الاولى من الشوط الثاني ، يتدخل لوبيز كارو ويجري عددا من التبديلات ، حيث أخرج عيد الفارسي وعبدالسلام عامر وفهد الجلبوبي ودخول محمد الحبسي واحمد سليم وياسين الشيادي من أجل إعطاء جرعة اضافية للأحمر وقبلها الكشف عن مستويات عدد اكبر من اللاعبين في لقاء يمنحك فرصة لذلك .
أخطر فرص الدقائق العشرين الأولى من الشوط الثاني لمنتخبنا جاءت عبر انطلاقة محمد الحبسي من الجهة اليسرى للحارس التركماني لكنه يسدد كرته أعلى العارضة رغم وجوده في منطقة قريبة من الشباك ، وتغيير في صفوف المنتخبين بخروج عمر المالكي ودخول محسن جوهر وخروج عبدالعزيز المقبالي ودخول عبدالرحمن الغساني فيما خرج من صفوف المنتخب التركمانستاني اورازوف سليمان ودخول تاموركين ليا (72) ، ومحسن جوهر يجد كرة ذهبية بداخل منطقة الجزاء يلعبها قوية لكنها تصل سهله ليد الحارس .
تدخلات جديدة لمنتخبنا ، حيث يخرج علي البوسعيدي ونادر عوض وحارب السعدي ومحمود المشيفري ودخول هشام الشعيبي ومعتز صالح وعمر الفزاري وخالد اليعقوبي ، ويخرج جوروش من تركمانستان ودخول ازباروف ، وبطاقة صفراء ضد عمر الفزاري نظرا للخشونة ، فيما ساحة الميدان تشهد كرا وفر من الفريقين في مشهد بعيدا عن الخطورة على مرمى الفريقين ، وكأنها تقسيمة بين فريقين بحصة تدريبية ، وتدخل جديد للمدرب التركماني بخروج اوراز ماميت ودخول كوزنيسوف سيرجي (88) ، وثلاث دقائق وقتا بدل ضائع لم تغير في نتيجة اللقاء شيئا ، لتنتهي المباراة بهدف نظيف لمنتخبنا في أول تجربة رسمية دولية بقيادة لوبيز كارو .
تشكيلة منتخبنا
دخل منتخبنا اللقاء بتشكيلة مكونة من فايز الرشيدي في حراسة المرمى وعبدالسلام عامر ونادر عوض ومحمود مبروك وعلي البوسعيدي في خط الدفاع وحارب السعدي وفهد الجلبوبي ورائد ابراهيم وعيد الفارسي في خط الوسط وعبدالعزيز المقبالي وعمر المالكي في خط الهجوم .
خالد بن حمد يتابع
حضر لقاء منتخبنا الوطني الاول أمام تركمانستان مساء امس السيد خالد بن حمد البوسعيدي رئيس الاتحاد العماني لكرة القدم ورئيس البعثة التركمانية وعدد من أعضاء مجلس ادارة الاتحاد العماني لكرة القدم .

إلى الأعلى