الإثنين 27 مارس 2017 م - ٢٨ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / ختام من ذهب لمسابقات الأدب .. الشرطة والنور والخيالة السلطانية يتوجون بالفئات الثلاث لأدب الخيل بالوطية
ختام من ذهب لمسابقات الأدب .. الشرطة والنور والخيالة السلطانية يتوجون بالفئات الثلاث لأدب الخيل بالوطية

ختام من ذهب لمسابقات الأدب .. الشرطة والنور والخيالة السلطانية يتوجون بالفئات الثلاث لأدب الخيل بالوطية

اختتمت مساء أمس الأول مسابقات أدب الخيل ( الدريساج ) لهذا الموسم 2013/2014م التي نظمها الاتحاد العماني للفروسية بميدان وحدة شرطة الخيالة بالوطية بمشاركة 43 خيلا من مختلف إسطبلات الخيالة الحكومية والخاصة ، وذلك تحت رعاية السيد منذر بن سيف بن حمد البوسعيدي رئيس مجلس ادارة اتحاد العماني للفروسية بحضور قادة وممثلي وحدات الخيالة الحكومية وأعضاء مجلس ادارة الاتحاد والمتابعين والمهتمين برياضة الفروسية ،حيث شارك بالفئة المتقدمة 5 خيول وشارك بالفئة المتوسطة 10 خيول بينما شارك في فئة المبتدئين 28 خيلا ، وقد تمكنت شرطة عمان السلطانية ممثلة بوحدة شرطة الخيالة من الحصول على المركز الأول في الفئة المتقدمة بواسطة الفارس عمر بن سليم الحجري على شمة وفي الفئة المتوسطة حقق المركز الأول الفارس ماجد بن حمد الحسني على شيرين من مدرسة النور للفروسية اما فئة المبتدئين فقد حاز عليها الفارس عبدالله بن راشد البدري على روكسانا من الخيالة السلطانية .

الترحييب
بدأ الاحتفال بالفقرة الترحيبية لراعي الحفل والحضور من خلال الجمال التابعة لوحدة شرطة الخيالة التي قدمت هذه اللوحة بطريقة إبداعية دلت على الكفاءة والقدرة الجيدة في التدريب والتعامل مع هذه المخلوقات الجميلة .

الفئة المتقدمة
تمكن الفارس عمر بن سليم الحجري على شمة من وحدة شرطة الخيالة من الحصول على المركز الاول برصيد 187.5 نقطة بينما جاء في المركز الثاني سلطان بن جمعة البلوشي على العباب من وحدة شرطة الخيالة برصيد 169.5 فيما تمكن من الحصول على المركز الثالث الفارس خالد بن درويش الصبحي على حمران من الخيالة السلطانية برصيد 160 نقطة .

الفئة المتوسطة
في الفئة المتوسطة ظفر بالمركز الاول الفارس ماجد بن حمد الحسني على شيرين من مدرسة النور للفروسية برصيد 142 نقطة والمركز الثاني الفارس فيصل بن حمد الشرجي على فلك السلامة من وحدة شرطة الخيالة برصيد 139 نقطة والمركز الثالث الفارس سعيد بن خميس المطاعني على ازهار من وحدة شرطة الخيالة برصيد 138.5 نقطة والمركز الرابع الفارس صلاح بن خلفان البلوشي على أرزات من وحدة شرطة الخيالة برصيد 138 نقطة.

فئة المبتدئين
حقق المركز الأول في فئة المبتدئين الفارس عبدالله بن راشد البدري على روكسانا من الخيالة السلطانية برصيد 153.5 نقطة والمركز الثاني الفارس مدين بن سعيد اليوسفي على هاتفة من الخيالة السلطانية برصيد 151.5 نقطة والمركز الثالث الفارس خليفة بن جمعة الغفيلي على ريح الجنوب من خيالة مدرعات سلطان عمان برصيد 150.5 نقطة والمركز الرابع الفارس قاسم بن محمد الفارسي على اماني من وحدة شرطة الخيالة برصيد 149.5 نقطة والمركز الخامس الفارس مدين بن سعيد اليوسفي على بمباردة من الخيالة السلطانية برصيد 148 نقطة والمركز السادس الفارس صلاح بن خلفان البلوشي على باهية من وحدة شرطة الخيالة برصيد 14605 نقاط .

إشراف دولي
قام الاتحاد العماني للفروسية باستضافة حكام دوليين لختام مسابقات ادب الخيل وذلك من اجل نزاهة عملية التحكيم وايضا بهدف احتكاك الحكام المحليين بهم والاستفادة من خبراتهم كما قدم الحكام الدوليون جيرون ولين رضى محاضرة للفرسان والحكام المحليين تعرف بالقوانين والنظم وطريقة احتساب النقاط وذلك قبل المسابقة بيوم واحد في نادي مزرعة الرحبة بولاية بركاء.

التتويج والختام
في ختام المسابقة قام السيد منذر بن سيف بن حمد البوسعيدي رئيس مجلس ادارة اتحاد العماني للفروسية بتتويج ابطال الفئات الثلاث وتكريم الفرسان الحاصلين على المراكز التقدمة كما تم تكريم الحام الدوليين جيرون ولين رضى وايضا تم تقديم هدية تذكارية لوحدة شرطة الخيالة على تعاونها البناء واستضافة مسابقات أدب الخيل طوال هذا الموسم .

وأوضح السيد منذر بن سيف بن حمد البوسعيدي رئيس مجلس ادارة اتحاد العماني للفروسية أن رياضة أدب الخيل رياضة أولمبية عريقة تمارس في العديد من دول العالم كما أن الاتحاد العماني للفروسية يسعى جاهدا الى تطويرها ونشرها من خلال زيادة عدد المسابقات واستقطاب الفرسان النشء ، وأضاف رئيس مجلس ادارة اتحاد العماني للفروسية : إلى أن لجنة أدب الخيل تعمل على الاستعانة بخبرات خارجية لتطوير مستوى المنافسة والرقي به والتحسين من النظام المحلي ليتوافق ويتناسق مع النظام المعمول به دوليا من أجل رفع مستوى الفرسان والخيول على السواء استعدادا لأي منافسة خارجية ومن هذا المنطلق فان اتحاد العماني للفروسية يحث المهتمين بالفروسية إلى أهمية المساهمة ودعم هذه الرياضة العريقة لأنها أساس رياضة الفروسية فمن يتقنها بكل مهارة فبامكانه ان يمارس اي رياضة اخرى للفروسية .
وأشار رئيس مجلس ادارة اتحاد العماني للفروسية : الى ان المنافسات التي شاهدناها اليوم أسعدتنا كثيرا لما رأيناه من روح المنافسة بين الفرسان المشاركين حيث توزعت المراكز في الفئات الثلاث بين وحدات الخيالة الحكومية والإسطبلات الخاصة وهذا دليل على المنافسة الشريفة والتنافس المثالي بين المشاركين ، ونتمنى التوفيق والنجاح للجميع باذن الله تعالىٍ .

وقال الفارس عمر بن سليم الحجري الحاصل على المركز الأول في الفئة المتقدمة : بداية أشكر الله تعالى على هذا الانجاز الكبير الذي يعتبر مفخرة لي وهذا يأتي بفضل الدعم المستمر والمتواصل من قبل مولاي جلالة السلطان المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ وجهود المسؤولين بالقيادة العامة ووحدة شرطة الخيالة الذين أهديهم هذا الفوز ، وحقيقة هذا الانجاز لم يأت من فراغ انما جاء بجهود حثيثة ومستمرة من خلال التدريب المتواصل خلال الفترة الماضية .

كما التقينا الفارس ماجد بن حمد الحسني الحاصل على المركز الاول بالفئة المتوسطة حيث قال : بفضل الله سبحانه وتعالى تحققت هذه النتيجة الطيبة واقدم شكري للاتحاد العماني للفروسية على دعمه لهذه الرياضة الجميلة كما ان هذا الانجاز جاء بتكاتف الجهود بمدرسة النور للفروسية وعلى رأسها حسين بن جواد بن علي عبدالرسول رئيس مجلس الادارة الذي يدعم بصفة مستمرة كافة رياضات الفروسية ، وهذا أقل ما نقدمه اليوم من انجاز على الرغم من المنافسة القوية بين الفرسان إلا أن العزيمة والاصرار على تحقيق اللقب يظل هاجسا يسعى اليه جميع الفرسان ، ونتمنى تحقيق المزيد من النتائج خلال هذا الموسم وخصوصا في ختام قفز الحواجز .

رياضة أولمبية
الجدير بالذكر أن هذه المسابقات تعتمد اعتمادا كليا على الجواد وحسن تأديته للحركات وسرعة استجابته للأوامر التي تعطى له ويأخذ تدريب خيول الدريساج وقتا طويلا حتى يتعلم الجواد ويتقن الأوامر والحركات والتدريبات التي تطلب منه وتعد رياضة أدب الخيل هي أساس رياضة الفروسية لكونها تعلم الجواد مهارات التعلم والتدريب ومدى استجابته للأوامر التي يتلقاها من الفارس حيث قام الاتحاد بإعادة إحياء هذه الرياضة بعد توقف تام لعدة عقود من الزمن وقد نظم الاتحاد مسابقات هذه الرياضة على مستويين الأول مفتوح والثاني للجدد أو الناشئين وتم البدء في ممارستها من قبل الإسطبلات الحكومية وبعض الإسطبلات الخاصة ومراعاة من الاتحاد لأهمية دور النشء في استمرار الرياضة وتواصلها تذبذبت المشاركات خلال السنوات الثلاث الماضية صعودا وهبوطا إلى أن أثمرت تلك الخطة واجتذبت هذا الموسم عددا كبيرا من الفرسان في فئة الناشئين والجدد ومن المنتظر زيادة جيدة في الفئة المفتوحة وقد اتبع الاتحاد سياسة متوازنة لتشجيع المتسابقين وذلك بهدف اجتذاب الفرسان وليست للمنافسة .

إلى الأعلى