الخميس 19 يناير 2017 م - ٢٠ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / اليابان: ناجازاكي تحيي ذكرى القنبلة الذرية الثانية
اليابان: ناجازاكي تحيي ذكرى القنبلة الذرية الثانية

اليابان: ناجازاكي تحيي ذكرى القنبلة الذرية الثانية

طوكيو ـ ا.ف.ب: بعد ثلاثة ايام على ذكرى هيروشيما، احيا اليابانيون الثلاثاء ذكرى ضحايا الهجوم النووي الذي دمر ناجازاكي قبل 71 عاما وادى الى مقتل حوالى 74 الف شخص.
وفي التوقيت الدقيق الذي انفجرت فيه القنبلة الذرية، في 9 اغسطس 1945، ترددت اصداء قرع جرس ووقف الناس في اماكنهم دقيقة صمت في المدينة الواقعة جنوب غرب اليابان.
وامام جموع غفيرة وممثلي عشرات البلدان، تحدث رئيس بلدية المدينة توموهيسا تاوي عن الزيارة التاريخية التي قام بها في ايار/مايو باراك اوباما الى مدينة هيروشيما التي تعرضت ايضا لهجوم. ولم يقم اي رئيس اميركي بزيارتها من قبل اثناء ولايته.
واعتبر ان “الرئيس اثبت للعالم بمجيئه اهمية ان ترى وتسمع وتشعر بنفسك بما حصل”، داعيا قادة العالم الذين يمتلكون السلاح النووي ورؤساء الدول الاخرين الى القيام بالخطوة نفسها. وقال “ان معرفة الوقائع هي نقطة البداية لتخيل مستقبل خال من الاسلحة النووية”.
وانتقد تاوي الذي وجه انتقادات شديدة العام الماضي الى القوانين الدفاعية الجديدة لتعزيز صلاحيات الجيش الياباني، “تناقضات” اليابان التي “تنادي بازالة الاسلحة النووية، وتدعم في الوقت نفسه الردع النووي” عبر حليفها الاميركي.
ودعا رئيس بلدية ناجازاكي ايضا الحكومة الى ان “تدرج في القانون المبادىء الثلاثة غير النووية” التي اقرت في 1967 وهي عدم تطوير وانتاج، عدم حيازة، وعدم ادخال السلاح الى البلاد، والى “اقامة منطقة خالية من الاسلحة النووية في جنوب شرق آسيا”.
ودعا كذلك الاجيال الشابة الى الاصغاء الى روايات “هيباكوشا” وهم الناجون الذين تعرضوا للاشعاعات ويتجاوز متوسط اعمارهم 80 عاما.
وعلى غرار ما قال في هيروشيما السبت، كرر رئيس الوزراء القومي شينزو آبي في خطابه عزم اليابان على السعي الى ازالة الاسلحة النووية ومنع انتشارها، لكنه لم يقدم تفاصيل ملموسة. وشدد على القول “يجب الا نسمح بأن تتكرر التجارب الرهيبة لهيروشيما وناجازاكي”.
وكان مقرر القاء قنبلة البلوتونيوم المدمرة التي سقطت على ناجازاكي، على مدينة كوكورا (اقصى الشمال)، حيث كان يوجد مصنع كبير للاسلحة. لكن القاذقة بي-29 غيرت هدفها في اللحظة الاخيرة بسبب سوء الاحوال الجوية.
وقبل ثلاثة ايام، دمرت قنبلة اليورانيوم مدينة هيروشيما وتسببت بمقتل 140 الف شخص، لقي نصفهم مصرعه على الفور.
وسرعت هاتان القنبلتان الاميركيتان استسلام اليابان في 15 اغسطس 1945 وانتهاء الحرب العالمية الثانية.

إلى الأعلى