السبت 21 يناير 2017 م - ٢٢ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / النادي العلمي بالجيش السلطاني العماني ينظم حلقة حول الابتكار وبراءة الاختراع وحقوق الملكية الفكرية
النادي العلمي بالجيش السلطاني العماني ينظم حلقة حول الابتكار وبراءة الاختراع وحقوق الملكية الفكرية

النادي العلمي بالجيش السلطاني العماني ينظم حلقة حول الابتكار وبراءة الاختراع وحقوق الملكية الفكرية

نظم النادي العلمي بالجيش السلطاني العماني صباح أمس حلقة عمل حول الابتكار وبراءة الاختراع وحقوق الملكية الفكرية وقد رعى الفعالية التي أقيمت بقاعة المعرفة بمدرسة هندسة الكهرباء والميكانيك رئيس هندسة الكهرباء والميكانيك بالإنابة . بدأت الفعالية بورقة العمل الأولى والتي جاءت بعنوان ( العلامات التجارية وحقوق المؤلف والحقوق المجاورة) قدمها علي بن حمد المعمري رئيس دائرة الملكية الفكرية بوزارة التجارة والصناعة الذي تناول فيها تعريف الملكية الفكرية وحقوقها ونظام الفحص لدى دائرة الملكية الفكرية بوزارة التجارة والصناعة ودور الملكية الفكرية بالنهوض بالمجال الاقتصادي من خلال المنافسة الشريفة كما تطرق إلى العلامة التجارية وأشكالها وأهميتها وحماية القانون لها بالإضافة إلى حق المؤلف والحقوق المجاورة والحماية الدولية لحقوق المؤلف . وجاءت ورقة العمل الثانية التي قدمها جمعة عبدالرحيم جمعة الشريف خبير براءات الاختراع بوزارة التجارة والصناعة حول براءة الاختراع ونماذج المنفعة ( الابتكار ) والمعاهدات والاتفاقيات الدولية التي توفرها لحماية المالك في براءة الاختراع أو نموذج المنفعة ، كما تطرقت الورقة إلى كيفية تسجيل طلب براءة الاختراع أو نموذج المنفعة وشروطها حضر المناسبة عدد من كبار الضباط ، وضباط وضباط صف وأفراد قوات السلطان المسلحة.
جدير بالذكر أن النادي العلمي بالجيش السلطاني العماني تأسس في 2007م وكان يسمى النادي العلمي الفني للتصنيع ويسعى لأن يكون وحدة علمية رائدة في مجال الاختراعات والابتكارات العلمية ، وذلك من خلال المساهمة في نشر الثقافة الفنية بين منتسبي قوات السلطان المسلحة ، والعمل على زيادة المستوى العلمي والكفاءة لدى المخترعين العسكريين في التخصصات المختلفة ، بالإضافة إلى توثيق وتعزيز القيم العلمية بين المشاركين في النادي ، وتهيئة البيئة العلمية الفنية المناسبة التي تلائم الابتكارات المطلوبة ، كذلك توثيق العلاقات بين النادي العلمي والأندية والمؤسسات العلمية الأخرى داخل السلطنة وخارجها.

إلى الأعلى