الإثنين 27 مارس 2017 م - ٢٨ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / 23 ألف مقعد إضافي وفرها الطيران العماني إلى صلالة لدعم موسم الخريف
23 ألف مقعد إضافي وفرها الطيران العماني إلى صلالة لدعم موسم الخريف

23 ألف مقعد إضافي وفرها الطيران العماني إلى صلالة لدعم موسم الخريف

مسقط ـ « الوطن»:
قام الطيران العُماني بتعزيز السعات المتاحة إلى مدينة صلالة على نحو كبير خلال موسم الخريف، حيث يوفر الناقل 23,000 مقعد إضافي إلى محافظة ظفار مقارنة بالعام الماضي.
وشهدت رحلات الطيران العُماني زيادة غير مسبوقة في عدد المقاعد المتاحة بإجمالي بلغ 317.600 مقعد على الدرجة السياحية ودرجة رجال الأعمال للرحلات المجدولة من وإلى صلالة. طرأت الزيادة في السعة التشغيلية من خلال تعزيز ترددات الرحلات بين كل من صلالة ومسقط، وبين صلالة ودبي حيث يتم حالياً تسيير 11 رحلة يومياً بين صلالة ومسقط، وعلاوة على ذلك، فإن جدولة الرحلات بواسطة طائرات الناقل من طراز بوينج 737، وبوينج 787 و إيرباص 330 يعد بمثابة الأمر الذي ساهم بقوة في تحقيق زيادة الترددات إلى جانب تعزيز السعة التشغيلية.
بالإضافة إلى ذلك، قام الطيران العُماني بتشغيل طائراته من طراز بوينج 737 وتسيير ست رحلات يومية بين صلالة ودبي الأمر الذي سيمنح أعدادا متزايدة من زبائن الشركة في دولة الإمارات العربية المتحدة فرصة الاستمتاع بتجربة سفر مميزة ومريحة على متن الناقل الوطني، فضلاً عن كرم الضيافة العُمانية الأصيلة التي سيحظون بها في صلالة.
وتأتي هذه الخطوة من الناقل الوطني للسلطنة ضمن خطط التزامه المتواصل في دعم النمو الإقتصادي لمحافظة ظفار. كما تؤكد أيضاً على مواصلة الناقل الوطني في توسيع سعته التشغيلية ضمن خطوط الربط من الخارج إلى مدينة صلالة.
وكان الطيران العماني قد قدم 52,274 مقعدا على متن رحلاته بين صلالة ودبي خلال الفترة من يناير إلى ديسمبر 2015. وسيتم خلال عام 2016 زيادة عدد المقاعد بواقع 46% أو 22,000 مقعد، لتصل إلى 74,176 مقعداً. في حين أن جملة المقاعد المتاحة بين صلالة ودبي في صيف هذا العام والبالغ عددها 12,044 مقعداً، من شأنها كذلك أن تساهم في زيادة السعة التشغيلية.
وتم بذل جهود حثيثة ترمي إلى تعزيز الخدمات السياحية في محافظة ظفار لمواكبة موسم الخريف السياحي حيث شملت هذا الجهود القيام بتوسيع قطاع الخدمات الفندقية إلى جانب إنطلاق مراسم فعاليات مهرجان خريف صلالة السياحي. وكونه الناقل الوطني للسلطنة، يؤكد الطيران العُماني مجددا على التزامه طويل الأمد في دعم النمو الإقتصادي لمحافظة ظفار ليواكب ذلك التوسع المستمر الذي يشهده القطاع السياحي، إلى جانب تعزيز حركة السفر إلى المحافظة عبر تكثيف وتيرة الرحلات سنويا. يعد الطيران العُماني الراعي الرئيسي والناقل الرسمي لمهرجان صلالة السياحي، ويتمتع بتعاون وثيق مع الشركة العُمانية لإدارة المطارات فيما يتصل بتطوير مطار صلالة الدولي وتوسعته.
وفي ظل استمرار موسم الخريف، يواصل الطيران العُماني متابعة الطلب على الرحلات الجوية على خطي صلالة / مسقط ، وصلالة / دبي، كما يحرص على تلبية هذا الطلب من خلال زيادة عدد الرحلات الجوية إلى جانب عدد المقاعد المتاحة.

إلى الأعلى