الأحد 22 يناير 2017 م - ٢٣ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / الهيئة العامة للكهرباء والمياه تواصل حملتها للتوعية بأهمية ترشيد المياه

الهيئة العامة للكهرباء والمياه تواصل حملتها للتوعية بأهمية ترشيد المياه

تحت شعار «أنا ألتزم»
تواصل الهيئة العامة للكهرباء والمياه حملتها التوعوية لترشيد المياه « أنا التزم « وفق ما هو مخطط له حتى نهاية العام الحالي وذلك بجملة من الانشطة والمسابقات التي تهدف لنشر الفكر الواعي بأهمية الترشيد في استهلاك المياه ، حيث قامت الهيئة مؤخرا وفي اطار الحملة باختيار عدد من الشخصيات من المجتمع لتقديم رسالة الحملة اضافة الى اطلاق مسابقات تجسد بفكرتها ضرورة المحافظة على المياه وعدم الاسراف في استهلاكها حيث تم اطلاق مسابقات في مواقع التواصل الاجتماعي ومسابقة للتصوير الضوئي بالتعاون مع الجمعية العمانية للتصوير الضوئي.
وتواصلا لاستراتيجية الحملة في بث رسالتها التوعوية الى المجتمع من خلال سفراء الحملة والذي يتم إختيارهم من الشخصيات البارزة والتي لها دور فاعل في اوساط المجتمع حيث انضمت بعض الشخصيات البارزة في المجتمع ليساهموا في دعم الجهود المبذولة في نشر أهمية ترشيد استهلاك المياه قدر الحاجة لها ، ومن هذه الشخصيات الشيخ سالم بن علي النعماني الذي اوضح في رسالته التوعوية الى ان كثير من الناس والمخلوقات بحاجة الى الماء ونحن كبشر ومسلمين لا نعيش لذواتنا فقط بل نعيش لغيرنا كذلك وعلينا أن ننظر أيضا لحاجة غيرنا من الماء وعلينا وأن نلتزم في استهلاك الماء».
كما انضم للحملة الدكتور سيف بن سالم الهادي مقدم برنامج سؤال أهل الذكر على تلفزيون سلطنة عمان سفيرا للحملة حيث قال في رسالته التوعوية: « في الماضي بذل أجدادنا جهودا كبيرة للحصول على الماء أما اليوم فالماء يصل لمنازلنا دون عناء بفضل الله والمؤسسات القائمة على هذا الدور.
كما جاء انضمام أحمد العبري والذي يعد من الشخصيات التي لها دور فاعل في المجال الدعوي و الإرشادي في السلطنة ليكون داعما للحملة لنشر رسالتها التوعوية الهامة حيث أشار في رسالته التوعوية الى ضرورة الترشيد في استهلاك الماء وأهمية الاستهلاك قدر الحاجة منه عند الوضوء .
وانضمت الشاعرة عزة الحارثية لسفراء الحملة حيث ألقت الحارثية عددا من الأبيات الشعرية ضمن رسالتها التوعوية والتي تم بثها عبر مختلف وسائل التواصل الاجتماعية التابعة للهيئة . واستمرار ا لهذه المساعي في إيصال رسالة الحملة في المجتمع بكافة فئاته وأطيافه انضم سلطان العامري أول مذيع أصم في الوطن العربي إلى سفراء الحملة وذلك لتقديم رسالة الإلتزام بالترشيد في استهلاك المياه بين شريحة مهمة في المجتمع العماني بلغة الإشارة .
هذا وقد تم خلال شهر رمضان وعلى هامش الحملة إطلاق مسابقة أنا التزم على مواقع التواصل الاجتماعي وهي عبارة عن سؤال يطرح بشكل أسبوعي خلال الشهر الفضيل عبر منصات الهيئة المختلفة في مواقع التواصل الاجتماعي وقد حظيت المسابقة بمشاركات كثيرة من قبل مستخدمي حسابات التواصل الاجتماعي . والى جانب المسابقة أطلقت الهيئة مسابقة عدستي تلتزم بالتعاون مع الجمعية العمانية للتصوير الضوئي والتي جاء تدشينها تزامنا مع احتفالات السلطنة بيوم النهضة المباركة والتي تتمحور فكرتها في المشاركة بالصور التي تجسد القيم الأساسية للمياه وتعكس أهمية المياه وضرورة المحافظة عليها وذلك بتعزيز ثقافة الترشيد في استهلاك المياه . وقد أتيحت الفرصة للمشاركة في المسابقة لجميع المصورين وهواة التصوير في السلطنة خلال فترة المسابقة مع الالتزام بشروط المسابقة وتستمر لغاية 25 أغسطس الحالي. وفي هذا الاطار أكد مدير دائرة الاتصالات حافظ بن علي الحسني أن أعمال الحملة مستمرة في أنشطتها وتشمل عددا من المسابقات والأنشطة داخل الهيئة والتي تبرز من خلال إشراك الموظفين عبر اختيار عدداً منهم سفراء للحملة لهذا العام ،إضافة الى جملة من الانشطة الخارجية التي تهدف لنشر الرسالة التوعوية في المجتمع مشيراً إلى إنه تم تنفيذ محاضرات توعوية ومسابقات متنوعة لطلاب المدارس بمختلف المحافظات عند انطلاق الحملة وتوزيع حقيبة الترشيد التوعوية للأطفال التي تحوي قصص وكتيبات متنوعة في مواضيع المحافظة على المياه كما تم دعوة المدارس لزيارة المركز الوطني للتحكم التابع للهيئة والتعرف على الخدمات التي تقدمها وشرح آلية عمل نظام المركز الوطني للمياه وزيارة مركز الاتصال ،وستستمر هذه المسابقات والزيارات للمدارس خلال العام الدارسي 2016/2017م بالإضافة إلى عدد من الفعاليات المتنوعة والمخطط لها خلال الفترة المقبلة في عدد من الأماكن العامة مثل المجمعات التجارية والمتنزهات.

إلى الأعلى