الأحد 22 يناير 2017 م - ٢٣ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / مصر: قتلى باشتباكات بين الجيش ومسلحين بسيناء

مصر: قتلى باشتباكات بين الجيش ومسلحين بسيناء

البرلمان يمدد حماية الجيش للمنشآت المدنية
القاهرة ـ من إيهاب حمدي:
قالت مصادر أمنية في مصر إن ثمانية مسلحين قتلوا، وأصيب سبعة آخرون، إثر اشتباكات مع قوات الجيش في محيط حواجز أمنية أمس الاربعاء في مدينة الشيخ زويد في محافظة شمال سيناء التي ينشط فيها ارهابيون موالون لتنظيم داعش. وأضافت المصادر أن الاشتباكات أسفرت عن مقتل مجندين وإصابة ستة آخرين، فيما قتل مدنيان (رجل وامرأة) تصادف وجودهما في محيط الاشتباكات. وأوضحت المصادر أن عددا من المسلحين اعتلوا أسطح عدة منازل، قريبة من الحواجز الأمنية، بمناطق التومة وأبو رفاعي وأبو طويلة، وبدأوا بإطلاق النار في اتجاه قوات تأمين الحواجز الثلاثة. فيما ردت القوات على مصدر النيران، واستمرت الاشتباكات بصورة متقطعة نحو ساعتين. ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم على الفور، لكن عادة ما تعلن جماعة “أنصار بيت المقدس” مسؤوليتها عن الهجمات التي تقع في شمال سيناء ومناطق أخرى في مصر.
وكان، مجلس النواب المصري، وافق على تمديد العمل بقانون يسمح للجيش بالمشاركة في حماية المنشآت المدنية للبلاد 5 سنوات أخرى. ومن المقرر أن ينتهي العمل بالقانون في أكتوبر المقبل. وكان القانون قد صدر في 2014 عندما كان العنف السياسي واسعا في مصر بعد عام من عزل الرئيس السابق محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان، الذي خرجت حشود المحتجين تطالب بإنهاء حكمه بعد عام من بدايته. وقال رئيس لجنة الدفاع والأمن القومي بالمجلس، كمال عامر، إن الحكومة طلبت مد العمل بالقانون سنتين، لكن اللجنة التي يرأسها “رأت أن الوضع الحالي الذي تشهده البلاد يحتاج إلى مدة أطول فوافقت بالإجماع على أن تكون المدة خمس سنوات”.
على صعيد آخر من الاحداث، كشف نائب رئيس مكتب التمثيل التجاري الروسي في القاهرة، دينيسوف إفان، النقاب عن نوع جديد من الأجهزة الحديثة لتأمين المطارات ليس له نظير في العالم، وذلك في ندوة “الأمن والسلامة” التي عقدتها الشركة المصرية القابضة للمطارات والملاحة الجوية بالتعاون مع الجانب الروسي.
وأشار إفان – في تصريح له إلى أنه عن طريق هذا الجهاز يتم تحديد نوع المفرقعات والمخدرات وهي في الطائرة وقبل وصولها للمطار، فضلا عن أن تكلفة الجهاز هي أرخص تكلفة في العالم. وأشاد بالتنظيم الجيد للمؤتمر والتعاون بين الجانب الروسي والمصري ودعم علاقات التعاون في مجال تأمين المطارات. وضم الوفد الروسي عددا من المسؤولين لـ8 شركات، تعمل في مجال سلامة وأمن المطارات والطيران.

إلى الأعلى