الجمعة 20 يناير 2017 م - ٢١ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / عرض “القروش الثلاثة” يحصد أبرز جوائز المهرجان القومي للمسرح المصري
عرض “القروش الثلاثة” يحصد أبرز جوائز المهرجان القومي للمسرح المصري

عرض “القروش الثلاثة” يحصد أبرز جوائز المهرجان القومي للمسرح المصري

القاهرة (رويترز) :
أسدل الستار مساء أمس الأول على الدورة التاسعة للمهرجان القومي للمسرح المصري والتي ذهبت معظم جوائزها لفرق المسرح الجامعي. وفاز عرض (القروش الثلاثة) لمنتخب جامعة طنطا بجائزة أفضل عرض مسرحي كما حصل مخرجه السعيد منسي على جائزة أفضل إخراج. وفاز سامح مهران بجائزة أفضل نص مسرحي عن عرض (إن بوكس) لمسرح الغد فيما فاز الشاعر أحمد عطا بجائزة أفضل أشعار عن عرض (بير السقايا) لفرقة مطروح القومية. وحصلت أميرة صابر على جائزة أفضل تصميم أزياء عن عرض (الحضيض) لفرقة كلية الهندسة بجامعة القاهرة بينما فاز أحمد حسني بجائزة أفضل ديكور عن عرض (أنشودة غول لوزيتانيا) لفرقة هندسة بورسعيد. وفازت هاجر عفيفي بجائزة أفضل ممثلة في المهرجان عن دورها في عرض (الخروج عن النص) للمعهد العالي للفنون المسرحية وفاز أحمد عثمان بجائزة أفضل ممثل عن دوره في عرض (الفنار) إنتاج مسرح الشباب.
تنافس على جوائز المهرجان في هذه الدورة والتي حملت اسم الممثل الراحل نور الشريف 37 عرضا مسرحيا من مختلف أنماط المسرح الخاص والعام والعمالي والجامعي فيما قدمت أربعة عروض خارج المسابقة. وقدمت العروض المشاركة على 14 مسرحا بالقاهرة في الفترة من 19 يوليو إلى الثامن من أغسطس .
تشكلت لجنة تحكيم هذه الدورة برئاسة الممثلة سميحة أيوب وضمت في عضويتها الممثل سناء شافع والمخرج كمال عيد والممثل أشرف عبد الغفور ومصممة الديكور نهى برادة والناقد سامح صابر والملحن والمغني أحمد الحجار والناقد سمير الخطيب والناقد إبراهيم الحسيني.
وكرم المهرجان في حفل الختام الممثل الراحل نور الشريف الذي توفي في أغسطس آب من العام الماضي عن 68 عاما. وتسلم درع التكريم نيابة عن أسرته الممثل حسن الرداد الذي قدمه الشريف لأول مرة في مسلسل (الدالي) عام 2007.
وقال وزير الثقافة المصري حلمي النمنم في كلمة الختام “أتمنى للعروض الفائزة وغير الفائزة أن تذهب إلى توشكى وأن تذهب إلى الوادي الجديد وأن تذهب إلى سيناء والبحر الأحمر وأن تذهب إلى المنيا وأسيوط وإلى كل نجع في جمهورية مصر العربية سواء عبر مسارح الثقافة الجماهيرية أو في مسارح الجامعات والكليات والمدارس.”
وكان حفل ختام المهرجان تأجل يوما واحدا بناء على قرار اللجنة المنظمة للمشاركة في الحداد الشعبي على رحيل العالم المصري أحمد زويل الحائز على جائزة نوبل في الكيمياء.

إلى الأعلى