الخميس 30 مارس 2017 م - ١ رجب ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / المنتخب العسكري يكسب المنتخب البحريني للشباب برباعية مثيرة
المنتخب العسكري يكسب المنتخب البحريني للشباب برباعية مثيرة

المنتخب العسكري يكسب المنتخب البحريني للشباب برباعية مثيرة

في معسكره الداخلي الأول استعداداً لبطولة السيزم
لاعبو المنتخب قدموا أداء فنيًّا رائعاً وتألق كبير لمحمد تقي وحمد الحبسي
كتب ـ خالد بن سالم الكلباني:
استعدادا لخوض منافسات بطولة كأس العالم العسكري الثانية لكرة القدم لعام 2017م والتي ستستضيفها السلطنة خلال الفترة من 13 وحتى 29 من شهر يناير القادم 2017م، تمكن منتخبنا العسكري لكرة القدم مساء أمس الاول من التغلب على المنتخب البحريني للشباب في أولى تجاربه الودية، وذلك على ملعب شؤون البلاط السلطاني العماني بولاية السيب، وقد انتهى اللقاء بفوز منتخبنا بأربعة أهداف مقابل هدف واحد تناوب على تسجيلها محمد تقي وحمد الحبسي.
شهدت المباراة في شوطيها ندية وحماسا من طرفي اللقاء، كما قدم منتخبنا العسكري لكرة القدم مستوى فنيًّا رائعاً في ظل وجود مجموعة كبيرة من العناصر ضمن تشكيلة المنتخب الوطني الأول لكرة القدم والذي يستعد هو الآخر لخوض التصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات أمم آسيا القادمة عام 2019م، ودخل منتخبنا المباراة بتشكيلة 4-4-2 شملت حارب الحبسي في حراسة المرمى وعبدالمعين المرزوقي وخالد العلوي ومؤيد بيت عمر ومحمد ربيع بيت معد في خط الدفاع، فيما جاء ناصر العلي وحاتم الحمحمي وجميل اليحمدي وحمد الحبسي في خط الوسط، وكل من وليد السعدي ومحمد تقي في خط المقدمة.
قاد المباراة طاقم تحكيمي متميز من الحرس السلطاني العماني وهم الحكم الدولي عمر بن مبارك اليعقوبي حكم ساحة، ومساعده الدولي حمد بن مرهون المياحي مساعدا أول، وجاء يونس بن إبراهيم البلوشي مساعدا ثانيا ومالك بن خلفان الشكيلي حكما رابعا، فيما كان الملازم أول/ عبدالله بن راشد الحراصي مراقبا للمباراة ومقيما للحكام.
حصيلة تهديفية
جاء الشوط الأول جيدا في المستوى من ناحية الأداء الهجومي ومدى التجانس لدى اللاعبين، وقد تمكن منتخبنا من السيطرة على معظم مجريات الشوط على الرغم من تقدم المنتخب البحريني بهدف جاء في الدقيقة (19) عن طريق لاعبه حسن مدني، وقد تمكن لاعبو منتخبنا من هز شباك المنتخب البحريني بأربعة أهداف، سجل هدفين منها محمد تقي في الدقيقة (23) والدقيقة (30) من الشوط الأول، فيما سجل حمد الحبسي الهدفين الثالث والرابع في الدقيقة (39) والدقيقة (40) من الشوط ذاته.
سيطرة ميدانية

في الشوط الثاني قام مدرب منتخبنا بإجراء عدة تغييرات وذلك بإدخال كل من سعيد الرزيقي ومروان السيابي في خط الهجوم، والعبد النوفلي ومحمد النجاشي ومخلد الرقادي في وسط الميدان، كما أشرك سعد سهيل وسعد سويد ومحمد عياد وباسل الرواحي في خط الدفاع، في حين احتفظ بلاعب خط الوسط حاتم الحمحمي طوال شوطي المباراة، وشهد هذا الشوط العديد من المحاولات الهجومية والطلعات الهجومية والكرات العرضية للعبد النوفلي اللاعب النشط ولكنها لم تجد طريقها للشباك البحرينية، لتستمر نتيجة المباراة على ما كانت عليه في شوطها الأول.

توفير جميع الاحتياجات

مندوب التوجيه المعنوي كان حاضراً خلال سير المباراة وقد خرج باللقاءات الآتية: المقدم الركن خالد بن علي الجابري مدير الرياضة العسكرية بالإنابة برئاسة أركان قوات السلطان المسلحة ومشرف المنتخب تحدث حول المعسكر الحالي قائلاً: إنها بداية جيدة للمنتخب في الوقت الذي تعكف فيه رئاسة أركان قوات السلطان المسلحة على توفير جميع المتطلبات والاحتياجات اللازمة لإعداد منتخبنا العسكري لخوض غمار بطولة كأس العالم العسكرية الثانية والتي ستستضيفها السلطنة، وذلك بالإضافة للتجهيزات الخاصة باستضافة هذا الحدث الرياضي الكبير، وقد جاء هذا المعسكر التدريبي الداخلي الأول وفق أفضل الإمكانات المتاحة ونطمح بأن يأتي هذا التجمع بثماره بوصفه جانباً مساهماً ومهماً في الوقت نفسه للوصول بالمنتخب العسكري إلى الصورة المثلى في التجانس، خاصةً أن رئاسة أركان قوات السلطان المسلحة توفر للجهاز الفني والإداري جميع المتطلبات لإنجاح المعسكر بالإضافة إلى الخصوصية وقرب مكان إقامة المعسكر ما يساعد على زيادة الجانب الانضباطي داخل أروقة المعسكر.
تنسيق مستمر مع الأندية والاتحاد

من جانبه قال مدير المنتخب النقيب علي بن راشد الغيثي: فاتحة خير جاءت مع هذه النتيجة الإيجابية والتي سبقها تنسيق دائم ومستمر مع الاتحاد العماني لكرة القدم ومديرية الرياضة العسكرية برئاسة أركان قوات السلطان المسلحة، التي وكما هي العادة تقوم بدعم وتعزيز المنتخبات الوطنية بعدد من اللاعبين من منتسبي قوات السلطان المسلحة ولا توجد أي إشكالات في برامج المنتخبين وتوقيت المنافسات التي سيخوضانها خلال الفترة القادمة، بحيث سيسجل منتخبنا العسكري مشاركته الثانية في كأس العالم العسكرية الثانية لكرة القدم في شهر يناير القادم.
وتعد هذه البطولة في غاية الأهمية بالنسبة لقوات السلطان المسلحة، والاتحاد العماني لكرة القدم يقوم بتفعيل أواصر التعاون القائم ويدرك مدى أهمية مشاركة اللاعبين في هذه البطولة العسكرية العالمية، كما أن الرياضة العسكرية سوف تقدم كل الدعم في حالة اذا ما كانت هناك حاجة ماسة لأحد اللاعبين لتدعيم صفوف المنتخب الوطني من اللاعبين العسكريين، وكذلك نقدر دور الأندية وما تقدمه للكرة العمانية ونشكر تفهمهم بأن اللاعبين العسكريين الذين سيتم استدعاؤهم للمعسكرات الداخلية والخارجية وبطولة كأس العالم العسكرية الثانية سوف يعودون لأنديتهم بعد المشاركة في هذه البطولة العسكرية ذات الصبغة العالمية.

التركيز على رفع اللياقة البدنية

مدرب المنتخب العسكري مهنا بن سعيد العدوي تحدث قائلاَ: حققنا الهدف المخطط له من هذه المباراة والفوز سوف يعطينا دافعاً لبذل المزيد من الجهد، وسوف نستمر على نفس الطابع الحالي والخاص برفع اللياقة البدنية للاعبين خاصة وأننا في بداية الموسم الكروي، في حين سوف نتحول للاهتمام بالجانب التكتيكي بشكل أكبر بعد مرور ثلاثة أسابيع من بداية المعسكر الأول، بالإضافة إلى ذلك فإننا بصفتنا الجهاز الفني للمنتخب العسكري نتابع وبشكل كبير اللاعبين العسكريين الموجودين مع المنتخب الوطني بالإضافة إلى تواصلنا الدائم مع إدارة المنتخب الوطني لمتابعة مستوى هؤلاء اللاعبين، وإن القائمة النهائية للمنتخب العسكري سوف تتضح ملامحها خلال قادم الأيام، إذ إن الأفضلية للقدرات المهارية للاعب وللأداء الجيد داخل أرضية الملعب لجميع اللاعبين وفي النهاية فإن البقاء للأفضل من بينهم والفيصل هو الأداء داخل الملعب.

الوقوف على مستوى اللاعبين

لاعب المنتخب العسكري العبد بن صالح النوفلي حدثنا أيضاً قائلاً: يهدف الجهاز الفني لمنتخبنا العسكري بقيادة المدرب الوطني مهنا العدوي من خلال هذا اللقاء واللقاءات القادمة إلى الوقوف على مستوى عدد من اللاعبين الذين انضموا إلى قائمة المنتخب العسكري لأول مرة ضمن هذا المعسكر، وذلك من أجل الاستفادة من خدماتهم في مسيرة المنتخب في المرحلة القادمة وضمهم للقائمة النهائية التي سوف تخوض نهائيات كأس العالم العسكرية الثانية، كما أن المعسكرات القادمة سوف تشتمل على تكثيف التمارين اليومية بالإضافة إلى خوض عدد من المباريات الودية التي نأمل أن تعود بالنفع على اللاعبين من جميع النواحي الفنية والبدنية مع مراعاة عامل التجانس الذي نطمح أن يصل إليه اللاعبون قبل خوض معترك المنافسات.
الجوانب التكتيكية

وتحدث لاعب منتخبنا العسكري مخلد بن حمد الرقادي فقال: الحمد لله على الفوز بهذه النتيجة الكبيرة، وبلا شك فإن هذه التجربة الودية كانت ذات فائدة كبيرة لنا بصفتنا لاعبين، خاصةَ وأننا ما زلنا نستعد لبداية الموسم، وهذه المباريات ستساعد الجهاز الفني على معرفة المستويات الفنية للاعبين، ومثل هذه اللقاءات الودية تسهم في الارتقاء بالمستوى الفني للفريق بشكل عام، وبإذن الله سنبذل قصارى جهدنا من أجل تحقيق نتائج إيجابية في نهائيات بطولة كأس العالم العسكرية الثانية لكرة القدم.
كما تحدث إلينا أيضا باسل بن عبدالله الرواحي لاعب منتخبنا العسكري حول المعسكر الحالي قائلاً: حققنا فوزاً مستحقاً في هذه المواجهة مع المنتخب البحريني في الوقت الذي سيساعدنا فيه هذا النوع من المباريات والمعسكرات الداخلية على زيادة التجانس بيننا نحن اللاعبين بالإضافة إلى رفع مستوى اللياقة البدنية لدى البعض منا في حالة الحاجة لذلك، إلى جانب التركيز على استيعابنا للجوانب التكتيكية والخططية التي يطمح مدرب المنتخب أن يوصلها للاعبين عن طريق التدريبات اليومية المكثفة.
أربع مباريات ودية

يقيم حاليا منتخبنا العسكري لكرة القدم معسكره التدريبي الداخلي الأول في محافظة مسقط وذلك على فترتين صباحية ومسائية، وبعد هذه المباراة الودية الأولى سوف يحصل اللاعبون على راحة لمدة أسبوع على أن يتم التجمع من جديد في المعسكر التدريبي الثاني والذي سيمتد خلال الفترة من 17 أغسطس الجاري وحتى 31 من الشهر ذاته، حيث سيخوض منتخبنا العسكري خلال المعسكر الثاني ثلاث مباريات تجريبية أخرى وذلك مع نادي عمان في 22 من أغسطس ومع نادي السيب في 25 من أغسطس وسوف يخوض المباراة الودية الثالثة والأخيرة في 31 من أغسطس مع نادي الرستاق، وستشتمل المعسكرات الداخلية للمنتخب العسكري على برنامج تدريبي مكثف بالإضافة إلى عدد من المحاضرات النظرية للاعبين يقدمها مدرب المنتخب العسكري، كما سيتخلل هذه الفترات الإعدادية للمنتخب معسكراً خارجيًّا، حيث سيخوض خلاله اللاعبون عدداً من المباريات الودية، وذلك للوقوف على مستوى اللاعبين والتأكد من مدى الجاهزية لديهم قبل خوض غمار المنافسات.
منافسات كأس العالم العسكرية

سيخوض منتخبنا العسكري معترك منافسات كأس العالم العسكرية الثانية لكرة القدم على رأس المجموعة الأولى برفقة كل من المنتخب البحريني والمنتخب الفرنسي والمنتخب الغيني، وجاء ذلك بعد أن أفرزت قرعة نهائيات كأس العالم العسكري لكرة القدم المجموعات الأربع لفرق البطولة ضمن احتفال سحب القرعة والذي أقيم بجمهورية إستونيا في شهر مايو من العام الحالي، هذا وقد ضمت المجموعة الثانية منتخب الجزائر برفقة منتخبات إيران وألمانيا والبرازيل، بينما ضمت المجموعة الثالثة المنتخبات العسكرية لدولة قطر والعراق والولايات المتحدة الأميركية ومنتخب مالي، وجاءت منتخبات كل من مصر وسوريا وبولندا وكندا في المجموعة الرابعة والأخيرة.
بعثة المنتخب

تضم قائمة منتخبنا العسكري في معسكره الحالي كلاً من المقدم الركن خالد بن علي الجابري بصفته مشرفا للمنتخب ومهنا بن سعيد العدوي مدرب المنتخب بالإضافة إلى مدير المنتخب النقيب علي بن راشد الغيثي وطبيب المنتخب الملازم أول/ حسن بن عبدالله النعماني ومساعدي المدرب الوكيل أول بحري/ طارق بن شمبيه البلوشي ومحمد بن حمد البوسعيدي ومدرب الحراس حسن بن راشد النعيمي، كما شملت القائمة كلاً من الوكيل أول سعيد بن سالم الحديدي والرقيب هيثم بن سليم الصالحي بصفتهما إداريين للمنتخب والوكيل أول منصور بن علي الزعابي والوكيل يحيى بن خميس القيضي في العلاج الطبيعي، وإداري المهمات خالد بن عيسى الشحي والوكيل أول طارق رشيد الرشيد مسؤولاً للمهمات.

قائمة اللاعبين
فيما شملت قائمة اللاعبين (23) لاعباَ ضمت كلاً من وليد بن عبدالله السعدي ومحمد بن أحمد تقي والعبد بن صالح النوفلي وعبدالمعين بن عيسى المرزوقي وسعد بن سهيل المخيني وسعد بن سويد العريمي وحارب بن عبدالله الحبسي وأنور بن علي العلوي وسليمان بن عبدالله البريكي ومحمد بن ربيع بيت معد ومخلد بن حمد الرقادي وباسل بن عبدالله الرواحي وخالد بن صالح العلوي ومحمد بن مطر المرزوقي ومؤيد بن عوض بيت عمر ومحمد بن عياد البوسعيدي بالإضافة إلى حمد بن سعيد الحبسي وجميل بن سليم اليحمدي وحاتم بن خميس الحمحمي ومحمد بن مبارك النجاشي وسعيد بن سالم الرزيقي ومازن بن مصبح السعدي ومروان بن تعيب السيابي.

بطل آسيا ووصيف العالم
الجدير بالذكر أن منتخبنا العسكري قد حصل على مركز الوصافة في مسابقة كرة القدم ضمن بطولة الألعاب الأولمبية العسكرية التي أقيمت في العام الماضي 2015م بجمهورية كوريا الجنوبية، كما حقق المركز الثاني عالمياَ في مشاركته الأولى ضمن هذه المنافسات الدولية في نهائيات المونديال العسكري الأول الذي أقيم في شهر يوليو من العام 2013م في العاصمة الأذربيجانية ( باكو ) بعد أن أحرز بكل جدارة واستحقاق بطولة كأس آسيا المؤهلة لكأس العالم العسكري لكرة القدم والتي استضافتها السلطنة خلال الفترة من 10 وحتى 20 من شهر فبراير للعام 2013م، حيث تمكن منتخبنا العسكري من إحراز ثـماني نقاط وذلك من فوزين على المنتخب العراقي والمنتخب الإيراني وتعادلين مع منتخبي قطر والبحرين ودون أي خسارة.

إلى الأعلى