الجمعة 26 مايو 2017 م - ٢٩ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / بحماية شرطة الاحتلال .. عشرات المستوطنين يدنسون باحات (الأقصى)
بحماية شرطة الاحتلال .. عشرات المستوطنين يدنسون باحات (الأقصى)

بحماية شرطة الاحتلال .. عشرات المستوطنين يدنسون باحات (الأقصى)

رسالة فلسطين المحتلة من رشيد هلال وعبد القادر حماد:
دنش العشرات من قطعان المستوطنين امس، باحات المسجد الاقصى المبارك، بعد اقتحامه من جهة باب المغاربة بحراسة مشددة من شرطة الاحتلال الخاصة. ونشرت شرطة الاحتلال الاسرائيلي منذ الصباح وحداتها الخاصة وقوات التدخل السريع في ساحات الأقصى، تمهيدًا لتوفير الحماية الكاملة لاقتحامات المستوطنين، وسط قيود تفرضها على دخول المصلين للمسجد. وقال مسؤول الإعلام والعلاقات العامة في دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس فراس الدبس في تصريحات صحفية:” إن 129 متطرفًا اقتحموا في الفترة الصباحية المسجد الأقصى على مجموعات، ونظموا جولة في أنحاء متفرقة من ساحاته”. وأشار إلى أنه جرى إخراج ثلاثة مستوطنين من المسجد الأقصى بعدما أدوا صلوات وطقوس تلمودية في باحاته، لافتًا إلى أن شرطة الاحتلال أغلقت الساعة الحادية عشرة باب المغاربة بعد انتهاء اقتحامات الفترة الصباحية. وفي السياق ذاته، حاول أحد المستوطنين صباح امس مستوطن اقتحام المسجد الأقصى من باب القطانين. وشهدت أروقة ومصليات الأقصى تواجدًا للمصلين من أهل القدس والداخل الفلسطيني المحتل الذين انتشروا في حلقات العلم وقراءة القرآن، وتصدوا بهتافات التكبير لاقتحامات المستوطنين المستمرة. وكان خبراء مما تسمى “سلطة الآثار” الإسرائيلية اقتحموا أمس الاول المسجد الأقصى، وأجروا جولة موسعة بالمسجد وفي قبة الصخرة المشرفة برفقة قوات الاحتلال. وتأتي هذه الاقتحامات وسط تكثيف منظمات “الهيكل” المزعوم فعالياتها التعبوية والداعية إلى اقتحام جماعي للمسجد الأقصى المبارك الأحد القادم بمناسبة ما يطلق عليه الاحتلال ذكرى “التاسع من اغسطس -خراب الهيكل”. وناشدت شخصيات دينية ووطنية في القدس والداخل الفلسطيني، جموع الفلسطينيين بتكثيف شد الرحال إلى المسجد الأقصى، في ظل دعوات الجماعات المتطرفة إلى تنفيذ اقتحام جماعي للمسجد الأحد القادم. ونددت تلك الشخصيات بتصاعد وتيرة اعتداءات قوات الاحتلال والمستوطنين على الأقصى، محذرة من مغبّة الانتهاكات الإسرائيلية، والتي من شأنها أن تؤدي إلى حرب دينية. وحذرت من محاولة سلطات الاحتلال بسط سيطرتها وفرض واقع جديد في الأقصى، بحيث يتم من خلاله سحب سيطرة الأردن والأوقاف وصلاحياتهم في المسجد.

إلى الأعلى