الجمعة 28 يوليو 2017 م - ٤ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / أزمة القرم: أوكرانيا تحشد قواتها في دونباس وتدريبات للبحرية الروسية في البحر الأسود
أزمة القرم: أوكرانيا تحشد قواتها في دونباس وتدريبات للبحرية الروسية في البحر الأسود

أزمة القرم: أوكرانيا تحشد قواتها في دونباس وتدريبات للبحرية الروسية في البحر الأسود

كييف ــ عواصم ــ وكالات: قال الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو امس إنه أمر كل الوحدات العسكرية القريبة من شبه جزيرة القرم الواقعة في منطقة دونباس بشرق اوكرانيا بأن تكون على أعلى درجات الاستعداد القتالي بعد مزاعم روسية بتوغل أوكراني في شبه الجزيرة. في وقت نقلت فيه وكالات أنباء روسية عن وزارة الدفاع قولها إن البحرية الروسية ستجري تدريبات في البحر الأسود على صد هجمات المخربين تحت سطح البحر. وفي سياق منفصل قال متحدث باسم هيئة الأركان العامة في أوكرانيا لرويترز إن بلاده بدأت منذ أمس الاول تدريبات عسكرية في الجنوب كانت مقررة مسبقا. واتهم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أوكرانيا أمس الاول باتباع أساليب إرهابية لإثارة صراع جديد وزعزعة استقرار شبه جزيرة القرم التي ضمتها روسيا وذلك بعد أن أعلنت موسكو في وقت سابق إحباط محاولتين أوكرانيتين مسلحتين لإدخال مخربين إلى شبه الجزيرة.ونفت أوكرانيا الاتهامات قائلة إن موسكو تتخذها ذريعة حتى توجه المزيد من التهديدات العسكرية لاوكرانيا.
وفي وقت سابق، التقى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مع مجلس الامن في البلاد، لبحث فرض المزيد من الاجراءات الامنية لتأمين الحدود البرية لشبه جزيرة القرم مع أوكرانيا، بالإضافة إلى المياه والمجال الجوي المحيطين بها. وقال الكرملين إن روسيا تخطط لفرض إجراءات أمنية إضافية في شبه جزيرة القرم، بعد أن زعم قيام مسؤولين في المخابرات بإحباط محاولة للقوات العسكرية الأوكرانية، لتنفيذ هجوم إرهابي على البنية التحتية هناك. وكان جهاز الامن الاتحادي ذكر أمس الاول الاربعاء إنه ألقى القبض على عدد من الرجال كانت بحوزتهم 20 عبوة ناسفة ويعتقد أنهم يعملون لصالح جهاز الاستخبارات العسكرية الأوكرانية. وقال جهاز الامن الاتحادي في بيان له على موقعه الالكتروني، إن روسيين اثنين – جندي وعضو في جهاز الامن الاتحادي – قتلا في اشتباكات مع الخلية العسكرية الأوكرانية. وكان الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو، وصف أمس الاول المزاعم الروسية بالتوغل الأوكراني في شبه جزيرة القرم، بـ”الحجة من أجل المزيد من التهديدات العسكرية ضد أوكرانيا.”
وتعتزم أوكرانيا أن تطلب اجتماعا طارئا من مجلس الأمن الدولي في حال استمر التوتر على خلفية الاتهامات الروسية لكييف بالتخطيط لهجمات في شبه جزيرة القرم، بحسب ما أفاد السفير الأوكراني. وقال السفير الأوكراني لدى الأمم المتحدة فولوديمير يلتشنكو “نحن مستعدون في حال استفزازات جديدة”، مضيفا أن “هناك اجتماعا مرتقبا لمجلس الأمن. بمجرد الوصول إلى الحد الأقصى، سنعقده على الفور”.
وأوكرانيا عضو غير دائم في مجلس الأمن، ولها الحق في عقد اجتماع طارئ في شأن أي موضوع يعتبر أنه يشكل تهديدا للسلام والأمن العالميين. ومنذ انضمامها إلى مجلس الأمن في يناير، لم تعقد أوكرانيا إلا اجتماعا واحدا مخصصا للأزمة في البلاد. وقال يلتشنكو أن بلاده مستعدة لتجديد طلب نشر قوة حفظ سلام أممية في شرق أوكرانيا، أو طلب تشكيل بعثة خاصة لأوكرانيا مع تعيين مبعوث أممي خاص. ولم تلق تلك المقترحات أصداء حتى الآن في الأمم المتحدة، لا سيما بسبب معارضة روسيا العضو الدائم في مجلس الأمن والتي تملك حق النقض (فيتو).

إلى الأعلى