السبت 25 مارس 2017 م - ٢٦ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / الطيران السوري يدمر مقرات ومحاور تسلل الإرهابيين بحلب .. وقوات الأكراد تستعد لمعركة فاصلة في منبج
الطيران السوري يدمر مقرات ومحاور تسلل الإرهابيين بحلب .. وقوات الأكراد تستعد لمعركة فاصلة في منبج

الطيران السوري يدمر مقرات ومحاور تسلل الإرهابيين بحلب .. وقوات الأكراد تستعد لمعركة فاصلة في منبج

إحكام السيطرة على نقاط بمحيط الكليات العسكرية
دمشق ـ عواصم ـ (الوطن) ـ وكالات:
نفذ سلاح الجو في الجيش العربي السوري غارات مكثفة على تجمعات ومقرات التنظيمات الإرهابية ومحاور تسللها في حلب وكبدهم خسائر بالأفراد والآليات المتنوعة بعضها مفخخة وأخرى محملة بالذخائر كما أحكم الجيش السيطرة على نقاط بمحيط الكليات العسكرية فيما قالت القوات الكردية المدعومة أميركيا انها بصدد معركة فاصلة في منبج.
وأفاد مصدر عسكري سوري في تصريح لوكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) بأن الطيران الحربي “دمر عدة مقار للمجموعات الإرهابية وعددا كبيرا من الآليات والعربات المدرعة والمصفحة والمزودة برشاشات والسيارات المفخخة والمحملة بالذخائر وقضى على عشرات الإرهابيين في غارات مكثفة على تجمعاتهم وتحصيناتهم جنوب الكليات العسكرية وجنوب مدرسة الحكمة ومحيط المشروع 1070 شقة ومحيط الراموسة وكفر ناها وكفر حمرة والعامرية وجنوب معمل الغاز في مدينة حلب وريفها”.
وأحكمت وحدات من الجيش بالتعاون مع القوات الحليفة سيطرتها أمس الأول على عدد من النقاط في محيط الكليات العسكرية ومشروع 1070 شقة في حين دمر سلاح الجو في الجيش العربي السوري أرتال اليات للتنظيمات الإرهابية وقضى على عشرات الإرهابيين على محور معرة النعمان ـ سراقب ـ طريق حلب الدولي وعربات مدرعة ومفخخات واليات للمجموعات الإرهابية وقضى على أعداد كبيرة من أفرادها بينهم قادة ومتزعمون في محيط الراموسة والعامرية وخان طومان.
وكانت هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية كشفت عن قيام التنظيمات الإرهابية خلال الأيام الأخيرة بتشكيل مجموعة يبلغ عدد أفرادها نحو 7 آلاف إرهابي لديهم دبابات ومدرعات ومدفعية وسيارات مزودة بأسلحة في الضواحي الجنوبية الغربية لحلب.
في هذه الأثناء واصلت وحدات الجيش والقوات المسلحة العاملة في السويداء عملياتها على تجمعات إرهابيي تنظيم “داعش” المدرج على لائحة الإرهاب الدولية بريف السويداء الشمالي الشرقي.
وذكر مصدر عسكري في تصريح لـ سانا أن وحدة من الجيش “نفذت رمايات نارية على تجمع لإرهابيي تنظيم “داعش” في قرية شنوان أسفرت عن إيقاع عدد منهم قتلى ومصابين وتدمير ما بحوزتهم من أسلحة وذخائر”.
من جانبه قال تحالف ما يسمى قوات سوريا الديمقراطية الذي تدعمه الولايات المتحدة في القتال ضد تنظيم داعش قرب الحدود التركية في شمال سوريا إنه يشن هجوما أخيرا لطرد من تبقى من عناصر التنظيم المتشدد من مدينة منبج.
وقال شرفان درويش المتحدث باسم قوات سوريا الديمقراطية المؤلفة من مقاتلين عرب وأكراد إن هذه هي العملية الأخيرة والهجوم الأخير.
وقبل أيام قالت قوات سوريا الديمقراطية التي يدعمها التحالف الذي تتزعمه الولايات المتحدة بغارات جوية إنها أوشكت على السيطرة بالكامل على منبج التي يتبقى بها عدد صغير من مقاتلي داعش.

إلى الأعلى