الجمعة 20 يناير 2017 م - ٢١ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / منافسات دورة الألعاب الأولمبية ريو 2016
منافسات دورة الألعاب الأولمبية ريو 2016

منافسات دورة الألعاب الأولمبية ريو 2016

فيما اللجنة العمانية لمكافحة المنشطات تؤكد على دورها البارز في ريو
بركات الحارثي يخوض سباق 100 متر تحت أنظار جماهير السلطنة والعرب
رسالة البرازيل – من الموفد العام فهد الزهيمي:
سيكون نجم السلطنة في ألعاب القوى بركات الحارثي تحت أنظار جماهير السلطنة والعرب عندما يخوض اليوم سباق 100 متر ضمن منافسات دورة الألعاب الأولمبية الحادية والثلاثين التي تستضيفها مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية خلال الفترة من 5 الى 21 أغسطس الجاري بمشاركة أكثر من 18000 رياضي يمثلون 206 من دول العالم ويتنافسون على 2488 ميدالية ملونة في 42 رياضة و306 مسابقات في 37 منشأة بالإضافة إلى 13000 موظف ومتطوع يعملون على مدار الساعة ضماناً لراحة الوفود، وكان عداء السلطنة بركات الحارثي قد خاض مساء أمس تدريبه الثالث بالمضمار الرئيسي بالملعب الأولمبي والذي ستقام عليه المنافسات، وكان الحارثي قد تأهل مباشرة إلى الألعاب الأولمبية وذلك بإحرازه للميدالية الذهبية في سباق 100م عدو ببطولة العالم العسكرية التي اقيمت بكوريا الجنوبية اواخر العام الماضي وتحقيقه الرقم المؤهل للأولمبياد، وأكد العداء بركات الحارثي أن مشاركته لن تكون نزهة في الدورة وأن الأرقام التي حققها في البطولة العسكرية الأخيرة والتطور الملحوظ في المستوى جاء نتاجا لمعسكر أميركا والذي قضيت فيه فترة طويلة، وأضاف الحارثي لقد تعلمت من معسكر أميركا الثقة بالنفس وعدم اليأس ومواصلة التدريب حتى ولو لم يتواجد لدي مدرب، وقد كسبت من معسكر أميركا الحافز الذي يدفعني دائما لمواصلة التدريبات مؤكدا في الوقت ذاته بأن هذه النتائج تأتي بفضل من الله في البداية وبفضل معسكر أميركا.
تطور المستوى الفني
مضيفا أن الدعم الجيد الذي لقيه من اللجنة الأولمبية ووزارة الشؤون الرياضية واتحاد ألعاب القوى ساهم بشكل كبير في تطور المستوى الفني والمهاري كما أدى إلى تحسين الرقم الشخصي في البطولات الماضية، وأضاف: المعسكر الماضي الذي استمر لعدة أشهر بمملكة البحرين والذي أقيم تحت إشراف المدرب البلغاري كان معسكرا ناجحا وخضت بعده عددا من البطولات منها دورة الألعاب الخليجية بالرياض والتي كانت محكا جيدا لي وحصلت على الميدالية الفضية وكنت قريبا من الحصول على ذهبية المسابقة فيما كانت آخر مشاركاتي مع النادي الأهلي الإماراتي في دبي وتمكنت من تحقيق نتائج وميداليات في تلك المشاركة وكانت فرصة جيدة لإبراز القدرات التي اكتسبتها في المعسكر التدريبي بالإضافة الى مشاركتي في المسابقات المحلية، موضحا أن التدريبات السابقة تميزت بالتدريبات المكثفة، بعدما بدأ المدرب تغير النظام التدريبي بتقليل ساعات التدريبات حتى يكون الجسم انحف لزيادة قوة الانطلاقة وتحقيق نتائج مشرفة. وأكد أن الطموح كبير لتحقيق نتيجة طيبة في دورة الألعاب الأولمبية ورفع علم السلطنة عاليا في هذا الحدث المهم الذي يتميز بتغطية شاملة من كافة وسائل الإعلام مما يسهم في الترويج الجيد للرياضة العمانية، موضحا أن مشاركته تهدف للوصول الى المرحلة النهائية وهذا يعد انجازا كبيرا، متمنيا أن أكون ضمن المشاركين في نهائي المسابقة والسعي جاهدا لتحقيق نتائج أفضل.
وقال أيضا: بعد معسكر البحرين توجهت إلى المعسكر الثاني بجمهورية بلغاريا برفقة المدرب البلغاري بانكو مدرب المنتخب البحريني، وذلك بعد أن قضيت أكثر من شهرين في بلغاريا. وأضاف: تمكنت من التأهل إلى المرحلة النهائية في البطولة الآسيوية للصالات المغلقة والتي استضافتها دولة قطر في شهر فبراير الماضي ولكن الإصابة حرمتني من إكمال المشوار والمشاركة في بطولة العالم للصالات المغلقة التي أقيمت في الولايات المتحدة الأميركية في شهر مارس الماضي، وبلا شك أن المشاركة في دورة الألعاب الأولمبية انجاز لكل رياضي لا يضاهيه شيء بحكم ان التأهل للمشاركة في هذا المحفل العالمي يعتبر وصول اللاعب لأعلى مستوى له في الجانب الرياضي، وسأعمل على تقديم افضل ما لدي من مستوى على الرغم من تواجد أبطال العالم في سباق 100 متر.
وكان عداء منتخبنا الوطني بركات الحارثي قد حقق رقما جديدا للسلطنة في سباق 100 متر عدو وذلك في اللقاء الدولي الذي أقيم مؤخرا بجمهورية بلغاريا، حيث كسر رقمه السابق بعد شهر من تسجيله، حيث بلغ الرقم الجديد 10.05 ثانية، وكان الحارثي يملك رقم 10.16 ثانية، قبل أن يبدأ معسكره الإعدادي لدورة الألعاب الأولمبية محطما الرقم المسجل للسلطنة ورقمه الشخصي الذي سُجل باسمه في الألعاب الخليجية في عام 2011 بزمن وقدره 10:17 ثانية. ويأمل الحارثي اليوم إضافة إنجاز عالمي يضاف إلى السلطنة من خلال أكبر تجمع رياضي في دورة الألعاب الأولمبية، بعدما حقق العديد من الإنجازات كان أبرزها حصوله على الميدالية البرونزية في الألعاب الآسيوية 2010، وتأهله إلى الألعاب الأولمبية في لندن وحصوله على ذهبية الـ ١٠٠ متر في الألعاب العسكرية العالمية 2015. وقدم بركات الحارثي شكره للاتحاد العماني لألعاب القوى ولوزارة الشؤون الرياضية وللحرس السلطاني العماني على تعاونهم الدائم واللا محدود في مسيرتي الرياضة وكانوا خير داعمين لي طوال الفترة الماضية، كما قدم الحارثي شكره للمدرب الوطني محمد الهوتي الذي تدرب تحت قيادته بعد العودة من معسكر أميركا وكان له الفضل أيضا في تحقيق رقمي الشخصي الجديد في البطولة العسكرية، معبرا عن شكره وامتنانه للمدرب محمد الهوتي مشيرا إلى أن العلاقة التي كانت بينه وبين المدرب علاقة الأب بابنه، كما قدم الحارثي شكره للشيخ سيف بن هلال الحوسني رئيس الاتحاد العماني لألعاب القوى على متابعته الدائمة والمتواصلة وتسهيله لكل العقبات التي تعترض طريقه.

دور بارز للجنة العمانية لمكافحة المنشطات
قال شعيب بن محمد الزدجالي عضو اللجنة العمانية لمكافحة المنشطات والمشارك في دورة الألعاب الأولمبية الحادية والثلاثين التي تستضيفها مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية خلال الفترة من 5 إلى 21 أغسطس الجاري بمشاركة أكثر من 18000 رياضي يمثلون 206 من دول العالم ويتنافسون على 2488 ميدالية ملونة في 42 رياضة و306 مسابقات في 37 منشأة بالإضافة إلى 13000 موظف ومتطوع يعملون على مدار الساعة ضماناً لراحة الوفود، أن مشاركته في الدورة جاء عن طريق ترشيح عن طريق المجلس الآسيوي لمكافحة المنشطات ثم دخلنا في منافسة مع عدد كبير من الأعضاء من دول العالم لاختيار الذين سيشاركون في هذه الدورة وتشكلت هذه المنافسة في عمل اختبارات ثم مقابلة ثم تم اختياري للمشاركة في الأولمبياد باسم اللجنة العمانية لمكافحة المنشطات ويشارك معي أيضا من السلطنة خليفة بن سعيد المخمري، وقد تم توزيعنا على مختلف الفعاليات التي تقام بدورة الألعاب الأولمبية للإشراف وأخذ العينات من اللاعبين بطريقة احترافية، حيث تحظى اللجنة العمانية لمكافحة المنشطات بسمعة طبية في مشاركاتها الخارجية وتمثيلها للسلطنة في المحافل الدولية، حيث شاركنا للمرة الثالثة في تاريخ دورات الألعاب الأولمبية بعد أولمبياد الصين عام 2008 ثم أولمبياد لندن 2012 وحاليا في دورة الألعاب الأولمبية بالبرازيل 2016.

طه الكشري يلتقي لاعبي القوى
أكد طه بن سليمان الكشـري أمين السر العام للجنة الأولمبية العمانية على أهمية إبراز اسم السلطنة في دورة الألعاب الأولمبية الحادية والثلاثين التي تستضيفها مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية خلال الفترة من 5 إلى 21 أغسطس الجاري بمشاركة أكثر من 18000 رياضي يمثلون 206 من دول العالم ويتنافسون على 2488 ميدالية ملونة في 42 رياضة و306 مسابقات في 37 منشأة بالإضافة إلى 13000 موظف ومتطوع يعملون على مدار الساعة ضماناً لراحة الوفود، كما أكد على ضرورة توافر كافة الاحتياجات التي تسهل على البعثة أداء عملها على أكمل وجه، وبضرورة عقد الاجتماعات اليومية للبعثة لغرض تفادي السلبيات إن وجدت وتحديد سير العمل في كل يوم من أيام الدورة. جاء ذلك في اجتماعه ظهر أمس بلاعبي منتخب ألعاب القوى بمقر إقامتهم بالقرية الأولمبية وذلك قبيل انطلاق منافسات القوى، بحضور المدرب محمد الهوتي، حيث حثهم على بذل أقصى الجهد، كما اطمأن على سير العمل اليومي الإداري والتنظيمي والفني والإعلامي، حضر الاجتماع كاظم بن خان محمد البلوشي مدير بعثة السلطنة المشاركة في الدورة.


فى كرة اليد:
القمة العربية بين قطر وتونس تنتهي بالتعادل ومصر تخسر امام بولندا وفرنسا اول المتاهلين
ا.ف.ب: انتهت مباراة القمة العربية بين قطر وصيفة بطلة العالم وتونس وصيفة بطلة القارة السمراء بالتعادل 25-25 في الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الاولى ضمن مسابقة كرة اليد في دورة الالعاب الاولمبية المقامة في ريو دي جانيرو حتى 21 آب/اغسطس الحالي.
واشتدت المنافسة بين المنتخبين منذ البداية وتبادلا التقدم الذي لم يتعد فارق الهدف الواحد الى ان سجلت قطر هدفين متتاليين عبر رافايل كابوت لتتقدم 7-5، ثم سجل اللاعب نفسه هدفين متتاليين تقدم بهما العنابي 8-6 و9-7.
واستغلت تونس فشل القطريين في هز الشباك في مناسبتين وسجلت 3 اهداف متتالية عبر عصام تاج واسامة البوغانمي وامين بنور لتستعيد التقدم بفارق هدف واحد 10-9 ثم بهدفين 12-10 عبر وائل جلوز وتاج، لكن ظاركو ماركوفيتش قلص الفارق في نهاية الشوط الاول الى هدف واحد (11-12).
واستعادت تونس التفوق بهدفين مطلع الشوط الثاني بفضل تاج (13-11)، ثم وسعت الفارق الى 3 اهداف عبر تاج ايضا (16-13)، لكن كابوت سجل ثلاثة اهداف متتالية وقلص الفارق الى هدف واحد (17-18).
وضربت تونس بقوة وسجلت 3 اهداف متتالية عبر البوغانمي (هدفان) ومروان الشويرف وتقدمت بفارق 4 اهداف 25-21 وكانت في طريقها الى انتزاع فوز غال، الا ان القطريين انتفضوا في الدقائق الاخيرة وسجلوا 4 اهداف عبر عبد الرزاق مراد وكابوت وماركوفيتش وكمال الدين ملاش وادركوا التعادل 25-25.
وفرض كابوت نفسه نجما للمباراة بتسجيله 12 هدفا من اصل 20 محاولة، واضاف ماركوفيتش 5 اهداف، فيما كان البوغانمي الافضل في صفوف تونس برصيد 8 اهداف، واضاف تاج 5 اهداف وكل من جلوز وبنور 4 اهداف.
وهو التعادل الاول للمنتخبين في الدورة، بعد فوز قطر على كرواتيا وخسارتها امام فرنسا بطلة العالم والاولمبياد، وخسارة تونس امام فرنسا ايضا والدنمارك.
ورفعت قطر رصيدها الى 6 نقاط في المركز الرابع مقابل 4 نقاط لتونس الخامسة.
وفي الجولة الرابعة، تلعب تونس مع الارجنتين، وقطر مع الدنمارك، وفي الخامسة الاخيرة تلتقي تونس مع كرواتيا، وقطر مع الارجنتين.
وتسعى تونس الى تكرار انجازها في النسخة الاخيرة في لندن عندما بلغت ربع النهائي.
وتشارك تونس في الاولمبياد للمرة الرابعة بعد اعوام 1972 في ميونيخ و2000 في سيدني و2012 في لندن، فحلت سادسة عشرة في الاولى، وعاشرة في الثانية وبلغت ربع النهائي في الثالثة.
وتعود افضل نتائج تونس على الصعيد الدولي حلولها رابعة في بطولة العالم 2005 على ارضها.
من جهته، يعول المنتخب القطري على نتائجه الرائعة في مونديال 2015 على ارضه لتكرار انجازه على الاقل في الاولمبياد، وهو ضمن بطاقة التأهل الى ريو بتتويجه في التصفيات الاسيوية في الدوحة بعد فوزه على ايران في النهائي 28-19.

- فرنسا الى ربع النهائي -بات المنتخب الفرنسي اول المتأهلين الى الدور ربع النهائي بفوزه على نظيره الارجنتيني 31-24.
وهو الفوز الثالث على التوالي لفرنسا فعززت موقعها في الصدارة برصيد 9 نقاط، فيما بقيت الارجنتين في المركز الاخير برصيد 3 نقاط.
وتمني فرنسا النفس بتحقيق حلم ذهبية تاريخية للمرة الثالثة على التوالي، ومحو خيبة املها في بطولة اوروبا التي اقيمت هذا العام في بولندا عندما فشلت في بلوغ نصف النهائي وانهتها خامسة.
وفي المجموعة ذاتها، فازت كرواتيا على الدنمارك 27-24.
ولحقت كرواتيا بالدنمارك الى المركز الثاني برصيد 7 نقاط لكل منهما.
وفي المجموعة الثانية، منيت مصر بخسارتها الثانية في الدورة عندما سقطت امام بولندا 25-33.
وكانت مصر استهلت مشوارها في البطولة بخسارة صعبة امام سلوفينيا 26-27، لكنها تداركت الموقف في الثانية بفوزها على السويد 26-25.
وتحتل مصر المركز الخامس برصيد 5 نقاط

العراقيون يتحسرون على ضياع فجر كروي جديد
ا.ف.ب: تحسر عشاق كرة القدم في العراق على ضياع فجر كروي جديد كاد يبزغ من مدينة ساو باولو البرازيلية، يعيد الى الاذهان ذكريات افضل نتائج المشاركات في دورات الالعاب الاولمبية.وتبدد حلم الوصول الى ربع نهائي مسابقة كرة القدم في اولمبياد ريو 2016 اثر سقوط المنتخب العراقي في فخ التعادل 1-1 امام جنوب افريقيا في اخر مباريات المجموعة الاولى.
وكان المنتخب الاولمبي العراقي يمني النفس بفوز منتظر على جنوب افريقيا ليظفر بإحدى بطاقتي التأهل الى ربع النهائي التي حسمهما صاحب الضيافة المنتخب البرازيلي وكذلك الدانمركي على الرغم من خسارة الاخير امام اصحاب الارض برباعية نظيفة.
واحتشد فجر الخميس (بتوقيت العراق) في بعض المقاهي والاماكن العامة في العاصمة بغداد العديد من المشجعين العراقيين لمتابعة مباراة منتخب بلادهم الاولمبي امام جنوب افريقيا على امل ان يعيشوا فرحة التأهل الى الدور ربع النهائي.
وفي مقهى يقع في قلب منطقة الكرادة وسط العاصمة، تواجد العشرات من المشجعين العراقيين الشباب لمتابعة مواجهة جنوب افريقيا متطلعين ان تغمرهم فرحة الفوز والتأهل الى دور الثمانية الا انهم لم يتوقعوا ان تبدد خيبة هذه المباراة احلامهم.
احمد اسعد طالب في المرحلة الثانوية يبلغ من العمر (17 سنة) لم يخف حسرته بعد خروج منتخب بلاده بقوله “كنا نأمل ان نغمر هذا المكان بمشاعر الفرح والحماسة للتأهل ومواصلة المشوار، لكن كل شيء تبخر وذهبت احلامنا ادراج الرياح”.
واضاف “لم نكن نتوقع ان نودع المنافسات بأخطاء ارتكبها المدرب لتخرج المباراة من بين يديه”، وتساءل وهو يصب جام غضبه على مواطنه المدرب غني شهد “هل يعقل ان يستبدل اثنين من ابرز لاعبي المنتخب علي عدنان لاعب اودينيزي وعلي حصني لاعب ريزا سبور التركي الجديد، كانا مؤثرين، استبدالهما اتاح لجنوب افريقيا فرصة التقاط الانفاس بسبب سوء تقديرات المدرب”.
اما زميله احمد فلاح حسن (18 عاما) فقد علق على نتيجة المباراة بحسرة متصاعدة مع دخان الاركيلة “أمضينا ساعات هنا قبل انطلاق المباراة نتأهب للاحتفال بالفوز على جنوب افريقيا في فجر يوم جديد ونصل الى دور الثمانية لكن امالنا خابت بسبب اخطاء اللاعبين والمدرب”.
وتابع “كنا نتطلع لنطلق عنان الفرح الجماعي مع ساعات الصباح الاولى، لان كرة القدم باتت سر فرحنا الوحيد، ماذا نعمل قتلوا فينا حتى بصيص امل ان نعيش مثل هذه الفرحة”.
وخرج الاولمبي العراقي من ريو 2016 بثلاث نقاط من ثلاثة تعادلات امام الدانمرك والبرازيل بنتيجة واحدة صفر-صفر وامام جنوب افريقيا 1-1 على الرغم من تأكيدات مدربه غني شهد التي اشار فيها اكثر من مرة الى امكانية ذهابه الى ابعد ما يمكن في المنافسات.
يشار الى ان المنتخب الاولمبي العراقي بلغ نهائيات مسابقة كرة القدم خمس مرات في تاريخه على صعيد مشاركاته في الدورات الاولمبية بدأها عام 1980 في اولمبياد موسكو 1980 ثم انجليس 1984 وسيول 1988 واثينا 2004.
وفي اثينا، وصل منتخب العراق بقيادة عدنان حمد الى نصف النهائي واجتاز فيها البرتغال (4-2) وكوستاريكا (2-صفر) قبل يخسر من المغرب (1-2)، وفي دور الثمانية فاز على استراليا (1-صفر) لكنه خسر امام باراغواي في نصف النهائي.
واللافت ان اللجنة الاولمبية العراقية التي انفقت اموالا طائلة على اعداد المنتخب الاولمبي كانت تعول عليه كثيرا في هذه المشاركة من اجل تفادي انتقادات لاذعة قد تطالها بعد خروج ثلاثة من رياضييها الاربعة المشاركين في اولمبياد ريو 2016 من منافسات التصفيات الاولية في فعاليات الملاكمة والجودو والتجذيف.

بوسيان :
مشاركة البعثة التونسية في أولمبياد ريو مشرفة حتى الآن
ريو دي جانيرو ـ د. ب. أ: رغم اقتصار رصيد البعثة التونسية حتى الآن في دورة الألعاب الأولمبية (ريو دي جانيرو 2016) على الميدالية البرونزية التي حصدتها المبارزة إيناس بوبكري في مسابقة سلاح الشيش، اعتبر محرز بوسيان رئيس اللجنة الأولمبية التونسية أن مشاركة البعثة التونسية في الدورة حتى الآن مشرفة.
وقال بوسيان، في مقابلة مع وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) في ريو دي جانيرو: “حتى الآن، أعتبر مشاركتنا مشرفة لفوز بوبكري بالميدالية البرونزية في اختصاص ليس شائعا لدى الرياضيين العرب، وباعتبار أن لاعب التنس مالك الجزيري خسر أمام الفرنسي ويلفريد تسونجا المصنف الثامن عالميا بعد أداء رائع”. وأشار بوسيان: “كانت انس جابر قريبة من الانتصار على منافستها الروسية كما وصلت عزة وسارة بسباس لدور الثمانية”. وعن فوز بوبكري بالميدالية البرونزية في المبارزة، قال بوسيان: “يجب ألا ننسى أن هذه الرياضات جديدة في تقاليدنا الرياضية التونسية. بالنسبة مثلا للمبارزة، فإن قمة عطاء المبارز يكون عند بلوغه الثانية والثلاثين من عمره، ولكننا نرى أن لاعباتنا صغيرات في السن ولهن مستقبل كبير”. وأوضح: “منتخب كرة اليد قدم مباراة بطولية أمام الفريق الفرنسي، ولكنه كان أقل من المستوى المأمول أمام الدنمارك كما أهدر الفوز على نظيره القطري”. وقال بوسيان إن استبعاد عصام تاج من مباراة الفريق أمام الدنمارك في وقت مبكر أثر على معنويات الفريق، ولكن هذا ليس مبررا.
وأوضح: “أتمنى أن يتدارك أبناؤنا الوضع في المباريات القادمة. نعرف جيد أن المستوى الأولمبي أعلى كثيرا من الأفريقي أو المتوسطي. يجب علينا أن نتحلى بالواقعية” وأضاف: “الميدالية الذهبية يجهز لها قبل ثماني سنوات على الأقل، وتتكلف نحو مليون يورو، بينما نرى في تونس أن نفس هذا المبلغ خصص لجميع الرياضيين على مدى عامين”. وأكد بوسيان: “رغم ضعف الإمكانيات، أعتبر أن ما أنجزناه جيد كما أن التفاصيل تلعب دورا مهما في هذا المستوى العالي، مثل الأمور النفسية، والتكوين الاجتماعي، والغذائي، والإعداد البدني، والطبي … يجب أن نتحلى بالصراحة مع أنفسنا فنحن لم نصل بعد لهذا المستوى الكبير. لابد من مراجعة جذرية على مستوى وزارة الشباب والرياضة، واللجنة الأولمبية والاتحادات الوطنية الرياضية، التي تعتبر المسؤول الأول عن اللعبة ولها سلطة مباشرة على الأندية”.

الملاكمان المغربي ربيعي والجزائري بن شبلة يقتربان من منصة التتويج
ا.ف.ب: اقترب الملاكمان المغربي محمد ربيعي والجزائري عبد الحفيظ بن شبلة من منصة التتويج ببلوغهما الدور ربع النهائي في دورة الالعاب الاولمبية المقامة حاليا في ريو دي جانيرو حتى 21اغسطس الحالي. وبات ربيعي وبن شبلة على بعد فوز واحد لبلوغ نصف النهائي وبالتالي ضمان برونزية على الاقل.
وفاز ربيعي بطل العالم في وزن 69 كلغ على الكيني رايتون ندوكو اوكويري 3-صفر في الدور الثاني، وضرب موعدا مع الايرلندي ستيفن جيرارد دونلي الثامن عالميا بعد غد السبت.
وتعقد امال كبيرة على ربيعي الذي اعفي من الدور الاول، لانتزاع الذهب الاولمبي للمرة الاولى في تاريخ الملاكمة المغربية، وبالتالي الصعود إلى منصة التتويج للمرة الاولى في رياضة الفن النبيل منذ اولمبياد سيدني عندما نال الطاهر التمسماني برونزية وزن 57 كلغ، علما بان الملاكمين المغاربة حصدوا 3 برونزيات حتى الآن (احرز الشقيقان عبد الحق ومحمد عشيق في 1988 و1992 في وزني 54 و57 كلغ على التوالي).
من جهته، تأهل بن شبلة السادس عالميا بتغلبه على الفنزويلي البير رامون راميريز 2-1 في وزن 81 كلغ، وسيلتقي مع البريطاني جوشوا باتسي الذي تغلب على الاوزبكستاني إلشود رسولوف 2-صفر.
وبدورها تعلق الجزائر وتحديدا رياضة الملاكمة امالا كبيرة على بن شبلة لاعادتها الى منصة التتويج للمرة الاولى منذ سيدني ايضا عندما احرز محمد علالو برونزية وزن تحت 5ر63 كلغ.
وتملك الجزائر 6 ميداليات في الملاكمة بينها ذهبية حسين سلطاني في وزن تحت 60 كلغ في اولمبياد اتلانتا عام 1996، و5 برونزيات لسلطاني (تحت 57 كلغ) عام 1992 في برشلونة، ومحمد زاوي (تحت 75 كلغ) ومصطفى موسى (تحت 81 كلغ) في اولمبياد لوس انجلوس عام 1984، ومحمد بحاري (تحت 75 كلغ) في اتلانتا 1996، وعلالو في سيدني.
وفي وزن 56 كلغ، بلغ المغربي محمد حموت الدور الثاني بفوزه على الاوكراني ميكولا بوتسنكو بالنقاط 2-صفر، ولحق به التونسي بلال المحمدي بتغلبه على إنكولوليكو سانتيليه من ليسوثو 3-صفر.
وفي الدور الاول لوزن 64 كلغ، خسر الاردني عبادة الكسبة امام الكندي ارثر بيارسلانوف صفر-3، والجزائري عبدالقادر شادي امام البرازيلي جويديسون تيكسييرا 1-2.

- سوء حظ المصري درويش في الجودو -لم يحالف الحظ لاعب الجودو المصري رمضان درويش لمواصلة مشواره في وزن تحت 100 كلغ.
خسر درويش في الدور ربع النهائي امام الاذربيجاني المار قاسيموف الذي نال الفضية.
استهل درويش المنافسات بفوز على دومينيك دوغاس من جزر سيشل في دور الـ32، ثم الكوبي خوسيه ارمنتيروس في دور الـ16، قبل ان يسقط امام قاسيموف في ربع النهائي بعد 54 ثانية.
حظي درويش بفرصة خوض مباراة ترضية مؤهلة لمباراة البرونزية لكنه خسرها امام الالماني كارل-ريتشارد فري.
وبدأ درويش المباراة بقوة، وحاول تثبيت خصمه اكثر من مرة في فترة قصيرة، واثناء محاولة جديدة من المصري لانزال فري، باغته الاخير عندما امسكه بسرعة من يديه وطرحه ارضا على ظهره بحركة ايبون ليفوز بالضربة القاضية.
وشارك درويش (28 عاما) في اولمبياد لندن 2012 وحل في المركز السابع عشر في الوزن عينه، كما احرز برونزية بطولة العالم 2009 في روتردام.
وفي الوزن عينه، خرج الاماراتي-المولدافي الاصل ايفان ريمارينكو امام الجزائري الياس بويعقوب، الذي عاد وخسر بدوره امام قاسيموف في دور الـ16.


إلى الأعلى