الثلاثاء 25 يوليو 2017 م - ١ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / الاحتلال يشن حملة اعتقالات وإبعادات عن (الأقصى) ويستعد لاقتحامات ممنهجة غدا
الاحتلال يشن حملة اعتقالات وإبعادات عن (الأقصى) ويستعد لاقتحامات ممنهجة غدا

الاحتلال يشن حملة اعتقالات وإبعادات عن (الأقصى) ويستعد لاقتحامات ممنهجة غدا

فتح النار على الرعاة في بر غزة والصيادين في بحرها
رسالة فلسطين المحتلة ـ من رشيد هلال وعبدالقادر حماد:
شنت قوات الاحتلال فجر امس حملة اعتقالات واسعة في القدس القديمة، عشية ما يسمى ذكرى “خراب الهيكل” مشترطا الإبعاد عن المسجد الأقصى فيما يستعد لتنظيم اقتحامات ممنهجة غدا في الوقت الذي فتحت فيه قوات الاحتلال النار على الرعاة في بر غزة وعلى الصيادين في بحرها.
واقتحمت قوات الاحتلال برفقة أفراد من المخابرات معظم حارات القدس القديمة، وشنت حملة مداهمات لمنازل واعتقالات لشبان طالت 15 شاباً، وجميعهم افرج عنهم بشرط الابعاد عن الأقصى لمدة 15 يوماً، ويأتي ذلك عشية ذكرى “خراب الهيكل”، حيث تمت الدعوة لتنظيم اقتحامات جماعية الأحد القادم.
وأوضح عضو لجنة أهالي الأسرى والمقدسيين علاء الحداد أن قوات الاحتلال اقتحمت البلدة القديمة بصورة استفزازية، وشنت حملة اعتقالات واسعة، وتم الاعتداء بالضرب على بعضهم، كما وضعت القيود البلاستيكية مُحكمة بأيديهم مما أدى إلى إصابتهم بانتفاخات مكان القيود.
وأضاف الحداد أن قوات الاحتلال اقتادت الشبان إلى بوسطة في منطقة باب الساهرة، ومنها إلى مركز شرطة القشلة، وبعد احتجازهم والتحقيق معهم سلموا قرارات ابعاد عن الأقصى لمدة 15 يوماً، لافتا أن المخابرات احتجزت هويات بعض الشبان ورفضت تسليمهم قبل الافراج.
وأوضح الحداد أن المعتقلين هم: عمر الزعانين، وعبدالله دعنا ، ومحمد عرفة، وعبادة نجيب، وأحمد الشاويش، ومحمد أبو فرحة، وأحمد الرازم، ومحمد نجيب، وسائد عسيلة، وليث غيث، وابراهيم النتشة، ومأمون غيث، ومحمود الشاويش، ومحمد البيومي.
وأوضح الحداد أن قوات الاحتلال اغلقت مداخل البلدة القديمة عند حوالي الساعة الثالثة فجراً، ومنعت الدخول أو الخروج منها، بحجة تنفيذ عملية طعن، واستفزت القوات في المنطقة، واعتقلت الشاب شادي سدر.
كما نفذت قوات الاحتلال فجر امس حملات تفتيش ومداهمة في مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية تخللها اعتقال 5 مواطنين على الأقل، فيما جرى اعتقال مواطن آخر من مخيم الفوار.
ووفق مصادر محلية وإعلامية فإن جنود الاحتلال اعتقلوا المواطنين: حازم غالب نيروخ، وحافظ نضال ناصر الدين، وشادي ابو عجمية، والشقيقين رأفت ونشأت رفيق الهيموني بعد مداهمة منازلهم في المدينة.
وذكرت المصادر نفسها أن قوات الاحتلال أحمد عبد القادر أبو عواد أمين سر حركة فتح في مخيم الفوار ومنسق اللجنة الشعبية في المخيم، من داخل السيارة التي كان يستقلها على حاجز “عتصيون”، خلال عودته إلى منزله في المخيم .
وفي السياق، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر امس خمسة مواطنين من بلدة سعير شرق الخليل، جنوب الضفة الغربية.
وقالت مصادر محلية إن قوات الاحتلال الإسرائيلي نفذت عمليات دهم وتفتيش للبلدة واعتقلت كلا من: فادي جودت بشارة شلالده، ورأفت يوسف شلالده، وطه محمد محمود شلالده، ووحيد معروف بشارة شلالده، وعبد عريف شلالده، ونقلتهم إلى جهة غير معلومة.
واقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر امس، بلدة صانور جنوب مدينة جنين شمال الضفة الغربية المحتلة، وسلمت مواطنين فلسطينيين بلاغات لمراجعة مخابراتها في معسكر سالم القريب.
وقال شهود لمراسنا إن عدة دوريات عسكرية إسرائيلية داهمت البلدة وسلمت الشابين شاهر حمدان، ومحمد عثمان بلاغين للتحقيق معهما في معسكر سالم غربًا.
وأشاروا إلى أن قوات الاحتلال فتشت منزلي المواطنين المذكورين وانتشرت في شوارع البلدة لساعات قبل أن تغادرها في وقت مبكر من صباح أمس.
من ناحية اخرى اعتقلت قوات البحرية الإسرائيلية، صباح امس، خمسة صيادين وصادرت مركبهم قبالة بحر بلدة بيت لاهيا شمال قطاع غزة.
وأفاد مراسلنا أن زوارق البحرية الإسرائيلية اعتقلت كلًا من الصياد أحمد اللوح، والصياد سائد بكر، والصياد أحمد بكر، والصياد إبراهيم بكر، وصياد أخير لم تعرف هويته.
وأشار إلى أن جنود الاحتلال اقتادوهم إلى مكان مجهول، فيما صادرت مركبهم الذي كان على مسافة 4 أميال بحرية.
وكانت زوارق الاحتلال الإسرائيلي استهدفت، امس الصيادين ومراكبهم في بحر بيت لاهيا والسودانية شمال قطاع غزة، ورفح جنوب القطاع.
ووفق روايات صيادين، فقد فتحت تلك الزوارق نيران أسلحتها الرشاشة وبشكل كثيف صوبهم ومراكب صيدهم في بحر السودانية وبيت لاهيا شمال القطاع، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.
وفي رفح جنوب القطاع، أطلقت تلك الزوارق أيضاً النار صوب المراكب والصيادين وعدة قذائف صوب شواطئ رفح دون أن يبلغ عن وقوع إصابات، إلا أن هذه الاعتداءات تسببت بإرباك كبير في حركة الصيد والتنزه في القطاع.
وتتعرض مراكب الصيادين بشكلٍ متكرر لاستهداف متواصل من الزوارق الحربية الإسرائيلية، التي تحرمهم من الصيد بحرية، في خرقٍ لتفاهمات اتفاق التهدئة الذي أبرم بين الفصائل و”إسرائيل” برعايةٍ مصرية صيف عام 2014.
وتزامن ذلك مع تحليق للطيران المروحي الإسرائيلي في أجواء بحر وسط القطاع، مع استمرار تحليق طيران الاستطلاع في أجواء جميع أنحاء محافظات غزة.
وفي السياق، حلقت طائرات استطلاع اسرائيلية، مساء الخميس، بشكل لافت في اجواء قطاع غزة.
وذكر مراسلنا أن طائرات الاستطلاع الإسرائيلية تحلق في اجواء القطاع، خاصة في فوق المناطق الشرقية بشكل لافت ومثير للانتباه جراء ارتفاع اصوات تلك الطائرات التي تحلق على ارتفاعات منخفضة.
كما أطلق جنود الاحتلال الإسرائيلي، الرصاص الحي تجاه رعاة الأغنام على الحدود الشرقية لوسط قطاع غزة.
وأكدت مصادر فلسطينية، أن قوات الاحتلال المتمركزة على طول الشريط الحدودي للقطاع، فتحت نيران أسلحتها تجاه رعاة الأغنام شرق مدينة دير البلح وسط القطاع.
وأشارت المصادر ذاتها إلى أنه لم يبلغ عن وقوع إصابات، وانسحب الرعاة من المكان لتجنب سقوط جرحى.

إلى الأعلى