الأحد 28 مايو 2017 م - ١ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / نفط عمان يرتفع بمقدار دولارين و40 سنتًا والأسعار العالمية تصعد نتيجة أنباء لتحركات المصدرين لتحقيق استقرار السوق
نفط عمان يرتفع بمقدار دولارين و40 سنتًا والأسعار العالمية تصعد نتيجة أنباء لتحركات المصدرين لتحقيق استقرار السوق

نفط عمان يرتفع بمقدار دولارين و40 سنتًا والأسعار العالمية تصعد نتيجة أنباء لتحركات المصدرين لتحقيق استقرار السوق

إيران تخفض سعر شحنات الخام الخفيف لآسيا والسعودية تبقي إمداداتها للقارة دون تغير
مسقط ـ عواصم ـ وكالات: اختتم الخام العماني الأسبوع المنصرم فوق 43 دولاراً للبرميل حيث بلغ سعر نفط عُمان تسليم شهر أكتوبر القادم أمس 47ر43 دولار، وأفادت بورصة دبي للطاقة بأن سعر نفط عُمان شهد أمس ارتفاعًا بلغ دولارين و40 سنتًا مقارنة بسعر أمس الأول الخميس الذي بلغ 07ر41 دولار.
تجدر الإشارة إلى أن معدل سعر النفط العُماني تسليم شهر سبتمبر المقبل بلغ 43 دولارًا و40 سنتًا للبرميل، منخفضًا بذلك 3 دولارات و20 سنتًا مقارنة بسعر تسليم شهر أغسطس الجاري.
فيما ارتفعت أسعار النفط في تعاملات أمس الجمعة لتواصل مكاسبها من الجلسة السابقة نتيجة توقعات بأن المصدرين قد يبحثون خلال اجتماع مقبل سبل تعزيز سوق مازالت تلاحقها زيادة المعروض من النفط، وارتفعت أسعار التعاقدات الآجلة لخام برنت 16 سنتاً أو 0.35% إلى 46.20 دولار للبرميل بارتفاع عن الإغلاق السابق وليس بعيداً عن أعلى مستوى شهري وصلت إليه في الجلسة السابقة وهو 46.30 دولار.
وارتفعت أسعار التعاقدات الآجلة لخام غرب تكساس الأميركي الوسيط 22 سنتاً أو 0.51% إلى 43.71 دولار للبرميل عن آخر إغلاق لها، وتعززت الأسواق مع إعلان خالد الفالح وزير الطاقة السعودي في بيان في ساعة متأخرة من مساء الأول الخميس أن منتجي النفط سيناقشون خلال اجتماع سيُعقد الشهر المقبل في الجزائر تحركاً محتملاً لتحقيق استقرار أسعار النفط.
وخفضت إيران سعر البيع الرسمي لشحناتها من الخام الخفيف للمشترين الآسيويين إلى أدنى مستوى له منذ يناير لتنضم إلى منتجي الشرق الأوسط الذين خفضوا أسعار شحناتهم إلى المنطقة هذا الشهر في معركتهم على الحصة السوقية.
وقال مصدر مطلع بالقطاع أمس الجمعة: إن سعر البيع الرسمي للخام الإيراني الخفيف بلغ متوسط أسعار خامي عمان ودبي لشهر سبتمبر مخصوماً منه 0.85 دولار للبرميل بانخفاض 1.30 دولار عن الشهر السابق.
وتسعى طهران حثيثاً لاستعادة حصتها السوقية بعدما خسرتها تحت وطأة العقوبات الدولية التي تم رفعها في يناير وتؤتي هذه الجهود ثمارها حيث بلغت صادراتها إلى آسيا أعلى مستوى لها في أكثر من أربع سنوات في يونيو. وفي مناطق أخرى رفعت إيران أسعار مبيعاتها من النفط في منطقة البحر المتوسط وميناء سيدي كرير في سبتمبر حيث ارتفعت أسعار الخامات الثقيلة نحو دولار للبرميل في أول زيادة من نوعها خلال شهرين على الأقل.
ورفعت إيران أيضاً أسعار مبيعاتها من الخام إلى شمال غرب أوروبا في سبتمبر للشهر الثاني على التوالي.فيما قالت مصادر مطلعة بقطاع النفط أمس الجمعة: إن المملكة العربية السعودية أكبر مصدر للخام في العالم ستورد كميات النفط الخام المتعاقد عليها بالكامل لاثنين على الأقل من المشترين الآسيويين في سبتمبر دون تغيير يذكر عن أغسطس.
وكان هذا الإجراء متوقعاً حيث تورد المملكة أكبر منتجي منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) الكميات المتعاقد عليها بالكامل لمعظم المشترين الآسيوين منذ أواخر 2009.

إلى الأعلى