الخميس 19 يناير 2017 م - ٢٠ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / كليات العلوم التطبيقية تستقطب (6655) طالبا وطالبة .. العام الماضي
كليات العلوم التطبيقية تستقطب (6655) طالبا وطالبة .. العام الماضي

كليات العلوم التطبيقية تستقطب (6655) طالبا وطالبة .. العام الماضي

بفروعها بصحار ونزوى وصور وعبري وصلالة والرستاق
ـ تقنية المعلومات وإدارة الأعمال والاتصال الجماهيري والتصميم والهندسة والتقنية الحيوية التطبيقية مجمل التخصصات
انطلاقاً من التوجيه السامي لسلطان البلاد المفدى في الخطاب الأخير لمجلس عمان والذي نص على أهمية إعطاء المزيد من الفرص لتعزيز مكتسبات الشباب وصقل مهاراتهم خلال المرحلة المقبلة ودعمهم للمشاركة في المحافل العلمية العالمية، دأبت وزارة التعليم العالي ممثلة في المديرية العامة لكليات العلوم التطبيقية على دعم المسيرة التعليمية في مختلف الاتجاهات، حيث تشرف المديرية على ست كليات للعلوم التطبيقية تتوزع في مختلف ولايات السلطنة (صحار، ونزوى، وصور، وعبري، وصلالة، والرستاق)، وقد بلغ عدد الطلبة في العام الأكاديمي 2015/2016محوالي (6655) طالب وطالبة يدرسون في البرامج الأكاديمية الآتية: (تقنية المعلومات، وإدارة الأعمال، والاتصال الجماهيري، والتصميم، والهندسة، والتقنية الحيوية التطبيقية)، وهناك حوالي (387) طالباً وطالبة يدرسون بتخصص اللغة الانجليزية ببرنامج التربية بكلية العلوم التطبيقية بالرستاق، ويتزايد عدد قبول الطلبة سنوياً بنسب معينة. وتعمل المديرية مع الكليات بشكل فاعل في بناء وتطوير الأعمال المتعلقة بهما في ضوء أهداف الوزارة والخطة الاستراتيجية للكليات والسياسيات المحددة لذلك وفي هذا الإطار تعمل المديرية بالتعاون مع الكليات على تحقيق أعلى معدلات النمو والتطوير في مجالات العمل المرتبطة بها
ونظراً لاهتمام كليات العلوم التطبيقية بتفعيل الأعمال البحثية والارتقاء بالعملية التعليمية والتدريسية بما يساعد على مواكبة التطور والتقدم في البرامج المطروحة، فقد تم من خلال المديرية العامة لكليات العلوم التطبيقية تنظيم عدة ندوات علمية في كليات العلوم التطبيقية خلال عام 2015م هي: ندوة علمية في مجال تعليم اللغة الإنجليزية في كلية العلوم التطبيقية بالرستاق وفي مجال التقانة نظمت ندوتان في كليات العلوم التطبيقية هي: ندوة وطنية في مجال تقنية المعلومات وذلك مواكبة لتقنية المعلومات نفذت في كلية العلوم التطبيقية بالرستاق و الندوة الاولى في مجال الاتصال وتكنولوجيا المعلومات والتقنية الحيوية، الاتجاهات الحالية والرؤى والمستقبل في كلية العلوم التطبيقية بصور، و انسجاماً مع التوجه الحكومي والعالمي نحو تعزيز الابتكار والمبتكرين نظمت ندوة وطنية حول الابتكارات في مجال تقنية المعلومات في كلية العلوم التطبيقية بصحار،كما عقدت ندوة الموانئ العمانية في كلية العلوم التطبيقية بالرستاق في شهر مايو 2015م.
تعمل المديرية والكليات على توفير بيئة مشجعة ومحفزة للابتكار والقيام بالأبحاث العلمية المتميزة، ومساندة الجهود البحثية من أجل الإسهام في خدمة رسالة ورؤيتها، وكذلك القيام بالبرامج البحثية التي تطلبها المؤسسات الحكومية والخاصة، وتكون حلقة وصل بين المؤسسات الأكاديمية والمجتمع. وقد حصلت كليات العلوم التطبيقية على دعم من مجلس البحث العلمي لتمويل ثلاثة بحوث علمية ضمن برنامج المنح البحثية المفتوحةهي:
• البحث الأول: إعداد مشروع بناء نظام فعال لاسترجاع المعلومات يعتمد على مستندات الاكس ام ال والويب الدلالي ينفذ من قبل الفريق البحثي في كلية العلوم التطبيقية بعبري، وتبلغ قيمة دعم هذا المشروع سبعة وسبعون ألف ريال عماني، ويهدف هذا المشروع إلى بناء نظام لاسترجاع المعلومات باللغة العربية التي تعتمد على مستندات الاكس أم ال والويب الدلالي.
• البحث الثاني: مشروع نحو تطوير تعدد وكلاء شبكة الحوسبة المنشأة على أساس معالجة وحدة الرسوم ويتولى تنفيذ هذا المشروع فريق بحثي من كلية العلوم التطبيقية بعبري، وتبلغ التكلفة الاجمالية لهذا المشروع خمسة وثمانون ألف ريال عماني، ويهدف إلى بناء نظام تنبؤ مبكر بالمشاكل البيئية التي تواجهها السلطنة، مثل: الأعاصير المدارية والوديان وذلك عن طريق أخذ صور الأقمار الصناعية ومعالجتها في الحواسيب فائقة السرعة المتوفرة حاليا كمعدات خاصة بالمشروع.
البحث الثالث: مشروع بناء نظام للتعرف على الوجه باستخدام الفضاء الجزئي، ويتولى تنفيذه فريق بحثي من كلية العلوم التطبيقية بصحار، وتبلغ التكلفة الاجمالية لهذا المشروع خمسين ألف ريال عماني، ويهدف المشروع إلى التعرف على الشخص باستخدام ملامح الوجه عن طريق نظام الحاسوب الآلي واستخدام خوارزميات قوية للتعرف على الصور الرقمية وكذلك استخدامه في الأمن والسلامة.
كما وافق مجلس البحث العلمي في شهر أغسطس 2015 على تمويل سبعة بحوث مقدمة من كليات العلوم التطبيقية (صحار، وصور، والرستاق، ونزوى) وذلك ضمن برنامج دعم بحوث الطلاب، وهي كالآتي:
• بحث بعنوان (دراسات حول البكتيريا المنتجة للسليوليز من عينات التربة في عمان)، ويتولى تنفيذ هذا المشروع فريق بحثي طلابي من كلية العلوم التطبيقية بصور، وتبلغ التكلفة الاجمالية لهذا المشروع ألفين وثلاثمائة ريال عماني.
• بحث بعنوان (An Investigation into the Relationship) ويتولى تنفيذ هذا المشروع فريق بحثي طلابي من كلية العلوم التطبيقية بنزوى، وتبلغ التكلفة الاجمالية لهذا المشروع ألف وتسعمائة ريال عماني.
• بحث بعنوان (الاستفادة المثلى من الشبكات العصبية لتبادل المفاتيح)، ويتولى تنفيذ هذا المشروع فريق بحثي طلابي من كلية العلوم التطبيقية بالرستاق، وتبلغ التكلفة الاجمالية لهذا المشروع ألفين وثلاثمائة وثمانون ريال عماني.
• بحث بعنوان (نظام للتعرف على الأعشاب الطبية العمانية عن طريق الرؤية الحاسوبية)، ويتولى تنفيذ هذا المشروع فريق بحثي طلابي من كلية العلوم التطبيقية بالرستاق، وتبلغ التكلفة الاجمالية لهذا المشروع ألف وخمسمائة واثنين وتسعون ريال عماني وغيرها من البحوث الأخرى

وتسعى المديرية العامة لكليات العلوم التطبيقية إلى إيجاد بيئة علمية للتنافس والعمل على تطوير القدرات المهنية والعلمية لأعضاء هيئة التدريس العمانيين بكليات العلوم التطبيقية حيث أن الترقية الأكاديمية تعتبر حافزا وتقديراً لإنجازات عضو هيئة التدريس في تلك المجالات، حيث تتم ترقية أعضاء هيئة التدريس العمانيين بكليات العلوم التطبيقية وفق أسس ومعايير خاصة، وهذه الأسس والمعايير يجب ان تتحقق خلال سنوات الخدمة في المستوى الوظيفي الحالي للمتقدم، حيث تمت الموافقة على ترقية أربعة أعضاء من الهيئة التدريسية العمانيين من درجة استاذ مساعد إلى درجة استاذ مشارك خلال عام 2015م، وتمت الموافقة على ترقية عضو واحد من أعضاء هيئة التدريس العمانيين على ترقيته من درجة أستاذ مشارك إلى درجة أستاذ، وذلك بعد أن تم استيفائهم لشروط ومتطلبات الترقية الأكاديمية.
يعتبر البحث العلمي أحد لبنات العمل في كليات العلوم التطبيقية حيث سعت المديرية العامة لكليات العلوم التطبيقية في إعداد لوائح تنظم العمل البحثي في كليات العلوم التطبيقية، ولا تزال هذه اللوائح قيد الدراسة من قبل الجهات المعنية ولم يتم الانتهاء منها إلى الآن وهي:لائحة تنظيم البحث العلمي بكليات العلوم التطبيقية، لائحة المجلة العمانية للعلوم التطبيقية، ولائحة الاستشارات العلمية، ولائحة الترقيات الأكاديمية، والقواعد المنظمة لإجازة التفرغ العلمي، واللائحة التنظيمية للمشاركة في المؤتمرات والندوات خارج السلطنة.

إلى الأعلى