الجمعة 20 يناير 2017 م - ٢١ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / 40 ألف طالب وطالبة يستفيدون سنويا من خدمات مركز القبول الموحد
40 ألف طالب وطالبة يستفيدون سنويا من خدمات مركز القبول الموحد

40 ألف طالب وطالبة يستفيدون سنويا من خدمات مركز القبول الموحد

يعتبر نظام القبول الموحد من الأنظمة التي تضمن تساوي الطلاب في فرص الحصول على دراسة في مؤسسات التعليم العالي على مستوى السلطنة حيث يتجاوز عدد المسجلين في هذا النظام سنوياً أكثر من (40000) طالب وطالبة.
ومما لا شك فيه أن لتقنية المعلومات والاتصال دوراً مهم في تنمية وبناء المجتمعات، وقد كان للتحول في الخدمات الحكومية من الوسائل التقليدية إلى الوسائل الإلكترونية الذي تشهده السلطنة، تأثيرا كبيرا في مجال التسجيل والقبول بقطاع التعليم العالي.
ومن هذا المنطلق تم إنشاء مركز القبول الموحد الذي يعنى بتنسيق وإنهاء إجراءات تسجيل وقبول الطلبة الذين أنهوا دبلوم التعليم العام بالمدارس، ويرغبون في الحصول على مقاعد دراسية بمؤسسات التعليم العالي داخل السلطنة وخارجها. ويضمن هذا النظام الفرص المتساوية لجميع الطلبة المتقدمين، كما يلبي حاجة المجتمع في تسهيل عملية تقديم طلبات الالتحاق بمؤسسات التعليم العالي وإدارتها بكفاءة من خلال استخدام التكنولوجيا الحديثة طبقا لرغبات الطلبة، ومعدلاتهم التنافسية، وشروط الالتحاق التي تحددها المؤسسات التعليمية والمقاعد الدراسية المتوفرة في كل برنامج دراسي.
وشهد المركز تطوراً خلال الأعوام العشرة من عمره ليضم نظما إلكترونية متعددة، حيث يعد نظام القبول الإلكتروني للمرحلة الجامعية الأولى والنظام الإحصائي للتعليم العالي هما النظامان الرئيسان اللذان يديرهما المركز. كما أن هناك أنظمة تسجيل وقبول أخرى يشرف عليها المركز بالتنسيق مع المديرية العامة للبعثات، والأنظمة هي: نظام القبول للدراسات العليا، ونظام القبول لمخرجات الأعوام السابقة.
أولا: نظام القبول للمرحلة الجامعية الأولى: وتتمثل مهمة هذا النظام في تمكين كافة الطلبة الحاصلين على دبلوم التعليم العام أو ما يعادله من تقديم طلب إلكتروني للالتحاق بمؤسسات التعليم العالي عبر الموقع الإلكتروني لمركز القبول الموحد، أو نظام الرسائل القصيرة (SMS) والتي تم تطبيقها منذ عام 2007م كخدمة إضافية تمكن الطلبة من التسجيل والاستفادة من خدماتها التي تبلغ 24 خدمة، أو تطبيق الهواتف الذكية والذي تم إنشاءه في عام 2013؛ ليكون الوسيلة الثالثة للتسجيل في نظام القبول الإلكتروني، ويوفر العديد من الخدمات لطلبة دبلوم التعليم العام وما يعادله كخدمة التسجيل في نظام القبول الإلكتروني، والحصول على رقم المستخدم والرقم السري، وإضافة البيانات الشخصية وتعديلها، والاطلاع على البرامج المستوفي لشروط الالتحاق بها، وإدراج البرامج الدراسية وترتيبها، واعتماد البرامج الدراسية بعد ظهور نتائج القبول. كما يحتوي على معلومات عامة عن مؤسسات التعليم العالي داخل السلطنة ومواقعها الجغرافية، وقد تم تطوير هذا التطبيق مؤخرا لمواكبة المستجدات والتطويرات التي طرأت على تكنولوجيا الهواتف الذكية ومنصات البرامج العالمية. وقد حصل تطبيق المركز للهواتف الذكية مؤخراً على درع التميز الذهبي لجائزة درع الحكومة الذكية العربية خلال الدورة السابعة لأكاديمية جوائز التميز في المنطقة العربية المقامة في دولة الكويت لعام 2016.
كما تم إنشاء خدمات إلكترونية أخرى تتمثل في:
- نظام التظلمات: تم توفير هذا النظام منذ عام 2015 لتقديم طلبات التظلم كبديل عن الاستمارة الورقية سابقاً. حيث يتقدم الطالب بطلب التظلم إلكترونيا عبر الموقع الإلكتروني للمركز، وتعرض التظلمات بعد ذلك على لجنة محايدة، ومن ثم يتم إبلاغ الطالب المتظلم بقرار اللجنة عن طريق الرسائل النصية القصيرة.
- نظام استعادة المقاعد الدراسية: يمكن هذا النظام الطلبة من تقديم طلبات استعادة المقاعد الدراسية بالبرامج المقبولين بها ولكن لم يستكملوا إجراءات تسجيلهم فيها في الوقت المحدد بصورة إلكترونية، ومن ثم يتم عرض الطلبات على مؤسسات التعليم العالي المعنية، والرد على الطالب عن طريق خدمة الرسائل النصية القصيرة.
ويوفر المركز خدمة الخارطة الرقمية، وهي عبارة عن قاعدة بيانات جغرافية لمؤسسات التعليم العالي والمعالم المرتبطة بها داخل السلطنة وخارجها، واستكشاف المسار المؤدي إليها، بالإضافة إلى جهات أخرى تهم الطلبة مثل المطارات، والملحقيات الثقافية العمانية، والسفارات العمانية، ومكاتب خدمات التعليم العالي، ومكاتب الطيران وغير ذلك.
ويتجاوز عدد المسجلين في هذا النظام سنوياً أكثر من (40000) طالب وطالبة. وقد بلغ عدد المقبولين في مؤسسات التعليم العالي في العام الأكاديمي 2015/2016 (25469) طالباً وطالبة من أصل (33366) متقدماً ناجحاً في شهادة دبلوم التعليم العام بنسبة قبول بلغت (76.3%)، وشمل هذا العدد المقبولين بمؤسسات التعليم العالي الحكومية، والبعثات والمنح الداخلية في مؤسسات التعليم العالي الخاصة داخل السلطنة، والبعثات والمنح الخارجية.
ومن ناحية أخرى فإن المركز لم يغفل الجانب التوعوي لإيصال المعلومة الصحيحة بصورة وافية وواضحة للطلبة وأولياء أمورهم والفئات المستفيدة من خدمات المركز. فالموقع الإلكتروني للمركز يعد الواجهة الرئيسية له، فهو البوابة التي تمكّن جميع الفئات المستفيدة في المجتمع من الوصول إليه عن طريق الأنظمة المختلفة المتوفرة على صفحته، أو عن طريق كل ما يبثه الموقع من أخبار وإعلانات ومستجدات، وهذا بدوره يبرز الجانب التوعوي للمركز كونه يسعى لإيصال خدماته إلى جميع المستفيدين. ويوفر الموقع الإلكتروني للمركز مجموعة من الخدمات التي تسهل على الطالب الحصول على أكبر قدر ممكن من المعلومات والإرشادات، من ضمنها عروض مرئية تفصيلية تُعرّف الطلبة بآلية التسجيل وتقديم طلبات الالتحاق بالنظام، كما يحتوي على وصلة البحث عن وصف البرامج الدراسية، التي تتيح للطلبة التعرف على شرح للبرامج الدراسية وتخصصاتها والمؤسسات التعليمية التي توفر هذه البرامج. ونظراً للتأثير الكبير لشبكات التواصل الاجتماعي، ودورها في إيصال المعلومة بصورة سريعة بين أطياف المجتمع، يسعى المركز إلى استخدام الطرق الحديثة في التوعية عن طريق استحداث برامج توعوية من خلال شبكات التواصل الاجتماعي، وتهدف هذه البرامج إلى نشر نصائح متنوعة تهم طلبة دبلوم التعليم العام وأولياء الأمور خلال فترات التسجيل.
والجدير بالذكر أن عدد مؤسسات التعليم العالي والجهات الحكومية الأخرى المستفيدة من النظام بلغت 63 مؤسسة. علماً بأن نظام القبول للمرحلة الجامعية الأولى يستوعب مختلف الشهادات كدبلوم التعليم العام في المدارس الحكومية والمدارس الخاصة التابعة لوزارة التربية والتعليم، بالإضافة إلى البكلوريا الدولية (IB)، وشهادات (A-Level)، إضافة إلى شهادات دول مجلس التعاون الخليجي والدول العربية والأجنبية الأخرى، مع ما يتبع ذلك من أنظمة معادلة تقييم درجات هذه الشهادات تجدر الإشارة إلى أن نظام القبول الإلكتروني للمرحلة الجامعية الأولى حصد عدة جوائز عالمية وإقليمية ومحلية.

إلى الأعلى