الخميس 30 مارس 2017 م - ١ رجب ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / أشرعة / أدب شعبي

أدب شعبي

باب الخشب

يدهمني عطر البارحة ، ينسكب نـاي
يهمس لأشيائي القديمة ، وتذهَن
يشعل حنيني ، واتـّوااااثب بي خطاي
لـ السكة اللي من جنوني اتجنن !!
والليـــل يـزرع بهْجتـه فـي محـيـاي
يرمي ثيـاب ٍ بــاليه .. وآتحيّن ..
غـوايـــة ٍ يقتـــاتهـا جَــدْبي الجــــاي
يزهر بها نبت الحـكــي ويتسوسن
والقـريـة المتضــوّعـة في حنــايـــاي ..
… مفتونة ٍ تقـــرا كتــــاب التمَدُن
كيـف ابتـدت تـدمن ، وتـدمن خلاياي !
حبايـل القص ، الجـديـد ، المُلــوّن !
بـلــورة ٍ مَـنـجَـم مـســرّات ، جُــــوّاي ..
تـمُـور دَهْـشـتـهـا ، وجُوّاي تسكن !
كم شـهـرزاد ، بْـ ليلها ، رامت إغواي
تــدسّ متعتها بـ مخــباي وأشجَن !
الله يا باب الخشب ، تسمع غناي ؟!!
تسمع شبااابيكٍ بصدري تشكن ؟!!
تهذي بأسامي القلب : أسماي ، أسماي
لين انتهت تدمن ، وتدمن ، وتدمـن
ما اريـــد أمـــرّك ، واتحـرّك خبـايـاي
ما أطيق مُرك، بأي ركن آتحصّن؟!
كـل السكيــــك تقـودني لـك ، لـ ذكراي
كل السكيـــــك يْصافحنـي ، ويبكن
والقرية المفجـــوعة فـ ناسها ناااااي ..
يبعثر أسئلة الغيااااااب ، ويأذن ..

حمود الحجري
___________________

عاش العزم

* مدخل :

لا أرض تاسَع ، لا اتجاه
واضح ، و لا حلم اكتمل

لـــ الهاربين من الحياة
الفارغيــن من الأمـل

***
و عاش العزم في صدر الفتى و تكاثرت الأحلام
كبر و أقدام رجله ما تروح إلا إلى القمة
و قرر ما يكون ف عمره الباقي سوى قدام
بعد ما شاف نظرات التفائل في عيون أمه
وقف في وجه “كلمة مستحيل” و حارب الأوهام
و مضى رافع شعارات النجاح و ممتطي حلمه
جمع “ما باقي ف صدره أماني” و استعد و شام
إلى ديرة خليه من “غلاه” و من “بني عمه”
تغرب عن بلاده و السنين تمر … و الأيام
خذت منه وطن و أحباب لكن ما خذت هَمه
و مع هذا رفض يخضع و يرفع راية استسلام
“ربيب العزم” ما يترك طموحه لو على دمه
و لأن المجد يحتاج الصبور الواثق المقدام
رمى يأسه ف سلة مهملات إصراره و عزمه
و لأن الأرض محتاجه دماء و خدمة و إقدام
وقف يهتف إلى الجيل الجديد / الهِمه الهِمه

‫خالد الوشاحي‬

________________

الاماني خريف

كد حمـلي المفـارق رحمتك يالـطيف
غزّر الـناب صدري والحـزن بي ضوى
عـاصف الوقت يذري و الاماني خريف
تسـقط اوراق فرحي لـين عودي التوى
مـن يقول المفارق وقع جرحه خفيف
قولي والله بعمره ما عـرف له هـوى
العشـق سـلك ناره ينتشر بك، مخيـف
يكتوي في عروقك، مـا وجـد له دوى
واهي الصدر كأنه بداخلي وقت صيف
من كثير اشــتعاله في عروقي ذوى
عشـت دونك حياتي ياحياتي كفيف
كل ما مـر طيفك الـحزن بـي ضـوى
لوخذتك المسافه لك بعمري رصيـف
وكل نبضي شـوارع والنفس محتوى

محمد الهنائي

________________

حكاية حب

انا احبك وميت فيك يااغلى العمر وسنينه
عطيّتك عمري الغالي هدية ورد مرسومه
يموّت الشوق في كفك لانك تحفة ثمينه
يا صوت الحب والطيبة وحبك عشق منظومه
يا قيد الحب وطيوفه عطيتك رمشي وعينه
يحركني جنون القلب نحو الحب ونجومه
بدون شعور يا عمري تشدني هذي الزينه
احب عطرك احب ذوقك بْزخه زالت الكومه
خيوط الحب تربطني فسكر قلبك وتينه
وهمسة صوتك الحلوة “ف” أذني عزف منغومه
عيونك كل هالدنيا وخدك لمسته طينه
يا كوس الحب ورياحه قيودي فيك محزومه
يا اجمل من خلق ربي وابدع خلق تكوينه
كسبتك بين هالعالم و نجمي ساطع علومه
انا عنتر زمان الحب عزومي راسخه امتينه
وجودك في حنا روحي سحابة وصل مديومه
وبسمة وجهك المشرق معالم سبعه وجنينه
فتونة حسنك الطاهر تشيل الحزن وهمومه
وريد العشق في قلبك ما يجمع غيرنا ثنينه
انا وانتي مع الامال قصة طفلة مفطومه

عماد البلوشي

_____________

في غيابي ؟

ان سالتي كيف حالك في غيابي ؟؟
قلت: تسأل وانت عالم بالجواب؟؟!!
لان حالي في غيابك في عذابي
يعلم الله كيف أقـــاسـيـه الـعــذاب
حرّ شوقي يا غلا ضيّع صوابي
قلّي هل تقدر تعيش ابلا صواب؟؟
مثل ارضٍ ترقب احدور الشعابي
ممحله ترجي عسا ايغيث السحاب
لي نظر حالي ترحّم ع.الشبابي
كيف جسمي انحل وكيف الراس شاب؟؟
كالسجين أيامه يحسبها حسابي
لين ضاعت حسبته وضاع الحساب
وين ما اناظر واطالع ف.السحابي
صورتك القاها توضح كالشّهاب
حينها تفتح لصبري ألف بابي
وألامل لي شاب يرجـع للشباب
ع سؤالك يا غلا ماشيء جوابي
لي سمعته يا غلا ما هو الجواب
لان لو اكتب واسطّر في كتابي
عن عذابي وحالي ما كفّا الكتاب

شهاب السعدي

إلى الأعلى