الثلاثاء 17 أكتوبر 2017 م - ٢٦ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / منافسات دورة الألعاب الأولمبية ريو 2016
منافسات دورة الألعاب الأولمبية ريو 2016

منافسات دورة الألعاب الأولمبية ريو 2016

مزون العلوية تودع سباق 100 من منافسات الدور الثاني
الخاطري في مهمة البحث عن أول ميدالية للسلطنة بمسابقة البندقية
رسالة البرازيل – من الموفد العام فهد الزهيمي:
أكد الرامي الدولي حمد بن سعيد الخاطري جاهزيته للمشاركة اليوم في مسابقة البندقية ثلاثة أوضاع 50 مترا ضمن منافسات دورة الألعاب الأولمبية الحادية والثلاثين التي تستضيفها مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية خلال الفترة من 5 الى 21 أغسطس الجاري بمشاركة أكثر من 18000 رياضي يمثلون 206 من دول العالم ويتنافسون على 2488 ميدالية ملونة في 42 رياضة و306 مسابقات في 37 منشأة بالإضافة إلى 13000 موظف ومتطوع، وقال الخاطري أن المسابقة ستشهد منافسة كبيرة بمشاركة 44 مشاركا من دول العالم في هذه الفئة، وقد أكملت جاهزيتي لهذه المسابقة التي أطمح أن أحقق نتيجة إيجابية، كما أن البرنامج التدريبي قبل المشاركة في الأولمبياد عزز لياقتي الفنية والبدنية مع الالتزام بتوصيات المدرب الوطني هلال الرشيدي، لأن هدفي الأسمى هو تقديم نتيجة طيبة للسلطنة من خلال مشاركتي من خلال عدم الاكتفاء بالمشاركة والعمل على تحقيق نتيجة متقدمة، وأسعى لوضع بصمة في الأولمبياد مع أول مشاركة لي في المحافل الأولمبية العالمية على الرغم من المنافسة الكبيرة التي ستكون حاضرة في المسابقات كما يتواجد في الدورة صفوة وأفضل لاعبي العالم في مختلف المنافسات، ولا يخفى على الجميع بأن المشاركين في هذه المسابقة هم أبطال أولمبيون معروفون ولكنني سأعمل على تقديم الأفضل لتشريف السلطنة في هذه المحافل الأولمبية.
وأضاف الخاطري: لا يخفى على الجميع بأن المشاركة في دورة الألعاب الأولمبية يعتبر فخرا وانجازا لكل رياضي في العالم سواء أكان بالتأهل المباشر او بالحصول على بطاقة الدعم الأولمبي، لأن التواجد في هذا المحفل العالمي لا يضاهيه أي فخر للاعب الذي ينافس أجل الفوز بالميداليات أو يشارك من أجل الاحتكاك وزيادة خبرته في مجاله، ولا يخفى على الجميع بأن الفريق الوطني للرماية له نتائج مجيدة سواء على المستوى الخليجي او الإقليمي والدولي والحمد لله رياضة الرماية في السلطنة تتبوأ مكانة مهمة فهي من الرياضات التي تلقى دعما واسعا من قبل الجميع في السلطنة بحكم النتائج المجيدة التي يحققها رماة السلطنة في المشاركات الدولية. ويتكون الفريق الوطني للرماية من المقدم الركن راشد بن سالم البلوشي مدير فريق الرماية والملازم سليمان بن حمد الهنائي إداري فريق الرماية والملازم هلال بن سلطان الرشيدي مدرب فريق البندقية وسقراط أخمدوف مدرب فريق المسدس، والرامي الدولي حمد بن سعيد الخاطري رامي بندقية ثلاثة أوضاع 50 مترا والرامية الدولية وضحى بنت نصير البلوشية رامية المسدس الهوائي 10 أمتار.
مشاركة إيجابية للعلوية
خرجت عداءة منتخبنا الوطني مزون العلوية من الدور الثاني وذلك ضمن منافسات 100 متر للفتيات من الدور الثاني مسجلة رقما بلغ 12 ثانية و 43 جزءا من الثانية في أول مشاركة اولمبية لها ضمن دورة الألعاب الأولمبية الحادية والثلاثين التي تستضيفها مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية خلال الفترة من 5 الى 21 أغسطس الجاري بمشاركة أكثر من 18000 رياضي يمثلون 206 من دول العالم ويتنافسون على 2488 ميدالية ملونة في 42 رياضة و306 مسابقات في 37 منشأة بالإضافة إلى 13000 موظف ومتطوع، وجاء حصول العلوية على المركز الثامن والأخير في الدور الثاني بعد أن حلت في المركز الثالث في التصفيات التمهيدية، بعدما سجلت رقما بلغ 12 ثانية و 30 جزءا من الثانية، لتتمكن العلوية من المشاركة في الدور الثاني. وبعد ختام المسابقة قالت مزون العلوية: الحمد لله قدمت كل ما في وسعي من مجهود في أول مشاركة لي في الألعاب الأولمبية حيث تمكنت من تجاوز التصفيات التمهيدية قبل أن أخرج من الدور الثاني إلا أنني راضية عن نفسي بما قدمته بحكم الإعداد والامكانيات التي أمتلكها ووسط مشاركة عالمية من قبل اللاعبات المعروفات في مسابقة 100 متر، وأقدم الشكر إلى الاتحاد العماني لألعاب القوى وإلى المدرب الوطني محمد الهوتي على الجهود التي قدموها لي طوال الفترة الماضية، وبإذن الله سأواصل التدريبات اليومية من أجل مضاعفة الجهود لأصل إلى الجاهزية الكبيرة في المشاركات المقبلة.

اكتشاف بطل أولمبي
من جانبه قال المدرب الوطني محمد الهوتي المشرف على تدريبات مزون العلوية ان وصول الرامية مزون العلوية إلى دورة الألعاب الأولمبية بحد ذاته يعتبر إنجازا شخصيا للاعبة في اول مشاركة أولمبية لها، كما أن تمكنها من الوصول إلى الدور الثاني في مسابقة ١٠٠ متر للفتيات هو أيضا بحد ذاته إنجاز وطموح كبير للاعبة ولمسيرتها الرياضية بحكم الإعداد المتواضع لها وبحكم مشاركة فتيات هن ابطال للعالم في مسابقة ١٠٠ متر ولكن مزون العلوية استطاعت مقارعة الفتيات في التصفيات التمهيدية وتمكنت من الوصول للدور الثاني. وأضاف: إعداد بطل أولمبي لا بد من توافر عدة عوامل أهمها توافر الجانب المادي والمعسكرات والمشاركات المتواصلة والاهداف التي توضع عندما تهدف لإعداد بطل أولمبي في رياضة ألعاب القوى والسلطنة تزخر بمواهب عديدة ولدينا خامات مجيدة في هذه اللعبة يمكن اكتشافها منذ الصغر من المدارس وصقلها بالطريقة الصحيحة لكي يكون لدينا بطل أولمبي نعتمد عليه في المنافسة وإحراز الميداليات الأولمبية والعالمية. وشدد الهوتي على أنه يجب أن يكون هناك دور بارز ومهم لوزارة الشؤون الرياضية والاتحاد العُماني لألعاب القوى واللجنة الأولمبية العمانية في إيجاد ودعم هذه الرياضة التي في حاجة ماسة لوقوف وتكاتف الجميع من أجل رفع اسم السلطنة عالميا.
الكشري يشيد ببيت قطر في أولمبياد ريو أشاد طه بن سليمان الكشري الأمين العام للجنة الأولمبية العمانية بما رآه من في “بيت قطر” الذي تنظمه اللجنة العليا للمشاريع والإرث المنظمة لمونديال كرة القدم 2022 ضمن فعاليات دورة الألعاب الأولمبية الحادية والثلاثين التي تستضيفها مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية خلال الفترة من 5 إلى 21 أغسطس الجاري بمشاركة أكثر من 18000 رياضي يمثلون 206 من دول العالم ويتنافسون على 2488 ميدالية ملونة في 42 رياضة و306 مسابقات في 37 منشأة بالإضافة إلى 13000 موظف ومتطوع. وكان في استقبال طه الكشري الدكتور ثاني عبدالرحمن الكواري الأمين العام للجنة الأولمبية القطرية وبحضور محمد بن علي الكمالي الأمين العام للجنة الأولمبية الإماراتية وعبدالرحمن صادق عسكر الأمين العام للجنة الأولمبية البحرينية، وقد اطلع الكشري على المعالم والفعاليات المختلفة الموجودة في “بيت قطر” سواء في الجانب التراثي والثقافي والرياضي والعلمي والديني والتعليمي، وأكد الأمين العام للجنة الأولمبية العمانية أن ” بيت قطر” لا يمثل قطر فقط وإنما يمثل لكافة الخليجيين والعرب وهو فخر لنا كعرب في وجود مثل هذا الترويج الاحترافي والتعريف بدولة قطر.

البرازيليون يتابعون الكرة الطائرة الشاطئية على طريقتهم
ريو دي جانيرو ـ رويترز: شجعت أسر بأكملها ومتقاعدون إضافة لأزواج جدد يرتدون قمصان البرازيل فريق بلادهم في كرة الطائرة الشاطئية للسيدات على شاطئ كوباكابانا. ولكن اللافت هو أن الجمهور لم يكن يشجع الفريق البرازيلي فقط من داخل الملعب الذي تبلغ سعته 12 ألف متفرج. ففي الواقع كانت الجماهير خارج الملعب تقف على كتل من الرمال تسمح لها برؤية الملعب جزئيا والاستماع إلى صفارة الحكم بينما كانوا يتابعون تفاصيل اللقاء عبر شاشة عملاقة مواجهة لهم. ولم يتمكن هؤلاء من حضور المباراة ولكن عشرات من البرازيليين تجمعوا على بعد أمتار من أمواج المحيط الأطلسي القوية اليوم الجمعة للاستمتاع بالأجواء.
وقال الويسيو مارسيلينو دا سيلفا – وهو عامل متقاعد – ضاحكا “هنا لا أدفع أي شيء.”
وبينما أبدى سعادته بأن مدينته تنظم الأولمبياد فإنه أبدى أسفه إزاء ارتفاع أسعار تذاكر حضور مباريات الفريق المؤلف من أجاثا بيدنارسزوك وباربرا سيكساس بما يفوق قدرته.
ويعيش 20 في المئة من سكان ريو في أحياء فقيرة وتعاني البرازيل من أزمة اقتصادية طاحنة ولا يمتلك البرازيليون أموالا أو رغبة في شراء تذاكر لحضور الأولمبياد.
ورغم عزوف الجماهير عن حضور الأولمبياد فإن الوضع مختلف في كرة الطائرة الشاطئية – وهي واحدة من الرياضات المفضلة للبرازيليين – إذ أنها شهدت إقبالا كبيرا لمتابعة مباراة الفريق البرازيلي أمام نظيره الصيني المؤلف من فان وانغ ويوان يوي.
وعندما لم تجد مجموعة من جماهير البرازيل تذاكر لحضور المباراة وقفوا على كتل من الرمال خارج الملعب لمتابعة اللقاء.

فريق السيدات الأميركي للجمباز سيبحث عن الهدوء
ريو دي جانيرو ـ رويترز: سيبحث فريق الجمباز الأميركي المتوج بذهبية كل الأجهزة لفرق السيدات في دورة ريو وكذلك المتألقة سيمون بايلز الفائزة بذهبية منافسات الفردي عن القليل من الهدوء بعد دخولهن دائرة الاهتمام الإعلامي مؤخرا. وأجابت بايلز (19 عاما) المقيمة في هيوستون عند سؤالها عن أكثر شيء تتوقعه بعد ريو قائلة “أتطلع للعودة لبلادي ورؤية عائلتي والوجود في منزلي…فقط أريد العودة للوطن. “أنا متأكدة للغاية أني سأنعم بهدوء في منزلي. لن يكون ذلك طبيعيا تماما لكننا سنجعله طبيعيا بقدر الإمكان.”
وقالت آلي ريزمان (22 عاما) قائدة الفريق إن العيش في حياة طبيعية قد يكون من الصعب تحقيقه لخمس لاعبات في سن المراهقة وفي مطلع العشرينات من عمرهن.
وكانت ريزمان – الذي أنهت منافسات كل الأجهزة خلف بايلز لتنال الفضية – ضمن التشكيلة التي فازت بذهبية الفرق في لندن 2012 وتتذكر الاهتمام الكبير الذي أعقب الفوز بتلك الميدالية.
وأضافت ريزمان التي تعيش خارج بوسطن “الأمر مثير ومجنون للغاية. أخبرتهن (زميلاتها في الفريق) بالكثير عن ذلك. عند العودة للولايات المتحدة سيطلب منا الجميع التقاط الصور إضافة لطلب توقيعاتنا وهذا أمر يحدث دوما.” وينعم الفريق براحة اليوم وغدا قبل استئناف المسابقات في منافسات العارضتين وحصان الوثب.

لجنة الأخلاق تستمع للمصري الشهاوبي والقرار في غضون 48 ساعة
ا.ف.ب: استمعت لجنة الاخلاق التابعة للجنة الدولية الاولمبية إلى لاعب الجودو المصري اسلام الشهاوبي للتحقيق معه في واقعة عدم مصافحته لمنافسه الاسرائيلي اور ساسون عقب مباراتهما في الدور الاول لوزن فوق 100 كلغ ضمن اولمبياد ريو دي جانيرو. واوضح رئيس اللجنة الاولمبية المصرية هشام حطب ان لجنة الاخلاق استمعت الى اللاعب المصري وستصدر قرارها في القضية في غضون 48 ساعة. واوضح حطب ان اللجنة اشترطت على اللاعب المصري المثول امامها برفقة مسؤول في البعثة المصرية ليس عضوا في الاتحاد المصري في الجهاز الفني للفراعنة. واضاف ان اللجنة طلبت توضيحا بخصوص الواقعة فكان جوابه ان لوائح الاتحاد الدولي لا تنص على المصافحة مشيرا الى ان التحية الواجبة في نهاية المباراة لا تتضمن المصافحة. ورفض الشهابي وضع يده باليد الممدودة للاسرائيلي فأثار صفرات الاستهجان من الجمهور، ورفض ايضا القيام بالحركة التقليدية المميزة لدى ممارسي هذه الرياضة والمتمثلة في حني الرأس عند اعلان الحكم نتيجة النزال، لكن الحكم الزمه الى العودة الى البساط وادى الحركة المعروفة. كما استوضحت اللجنة اللاعب عن امكانية مصافحته للاعب من جنسية اخرى او ديانة اخرى في حال مواجهته له، فرفض الرد على السؤالين. واستفسرت اللجنة ايضا من مرافق اللاعب شريف العريان رئيس اتحاد الخماسي الحديث وعضو مجلس ادارة اللجنة الاولمبية المصرية ونائب رئيس البعثة، فأكد موقف اللجنة الاولمبية المصرية الذي نشرته في بيان رسمي رفضت فيه هذا التصرف معتبرة اياه تصرفا شخصيا للاعب.
واكد حطب ان المسؤولة عن اللجان الاولمبية الوطنية في الدورة الاولمبية جوليا فاراهان “تواصلت مع العريان واثنت على ما اعلنته اللجنة الاولمبية المصرية واكدت ان الجميع يعلم ان ما تم في المباراة وان عدم مصافحته هو تصرف فردي من اللاعب”.

إلى الأعلى