الثلاثاء 17 أكتوبر 2017 م - ٢٦ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / حكم بالسجن والطرد ضد عمال انتحلوا اسم شركة أخرى بالبريمي

حكم بالسجن والطرد ضد عمال انتحلوا اسم شركة أخرى بالبريمي

حكمت المحكمة الابتدائية بالبريمي مؤخراً بإدانة عدد من المتهمين بجنحة مخالفة قانون حماية المستهلك وجنحة مخالفة قانون سلامة الغذاء، وجنحة العمل بطريقة غير مشروعة، وقضت بمعاقبتهم عن الأولى بالسجن شهرين والغرامة (2000) ريال عماني وعن الثانية غرامة مالية بلغت (5000) ريال عماني وعن الثالثة السجن لمدة شهر، كما قضت بطرد المتهمين من البلاد بمدة خمس سنوات بعد انتهاء عقوبتهم ومصادرة السلع المضبوطة.
وتتلخص الواقعة في قيام مأموري الضبط القضائي بإدارة حماية المستهلك بمحافظة البريمي بضبط أيد عاملة وافدة بدون بطاقات صحية ومخالفين لقانون العمل وهم يقومون بذبح الدواجن في احدى المزارع بغرفة تفتقر لجميع الاشتراطات الصحية، تملؤها بقايا مخلفات الذبح وروث الدجاج والاحشاء وضبط جهاز تبريد (ثلاجة) يحتوي على دجاج مذبوح ومغلف ومختوم بختم مزور باسم شركة مرخصة، كما تم ضبط المواد المستخدمة للتغليف وأختام مزورة بأسماء شركات مرخصة وأختام لتواريخ الانتاج والانتهاء، حيث يقوم المتهمون بتوزيع الدجاج على المحلات التجارية عن طريق سيارة خاصة غير مكترثين بحجم وعواقب ذلك على حياة وأرواح المستهلكين متجاوزين القوانين واللوائح وذلك لتداول سلع دون استيفاء الشروط المتعلقة بالصحة والسلامة ودون الحصول على موافقات من الجهات المعنية، كما مارست نشاطا متعلقا بتداول الغذاء وتخزينه دون الحصول على تراخيص والعمل بطريقة غير مشروعة.
وقال سالم بن هلال الشامسي مدير إدارة حماية المستهلك بمحافظة البريمي: أن من أسباب انتشار هذه الظاهرة هو تأجير المزارع والعقارات للمخالفين والسماح لهم بمزاولة أنشطة دون الحصول على الموافقات من الجهات المختصة وأن هذه الممارسات تتكرر نتيجة لعدم متابعة بعض التجار للأيدي العاملة التي تقع تحت كفالتهم، مؤكدا على ضرورة وجود نوع من المتابعة للتيقن من جودة وصلاحية السلع التي تقدم للمستهلكين وبخاصة السلع المرتبطة بصحة وسلامة الإنسان ومعيشته اليومية، كما أوضح بأن الادارة ستتعامل بحزم مع مثل هذه الممارسات ولن تألو جهدا في سبيل التيقن من سلامة المستهلك عند تلقيه للخدمة أو شرائه للسلع، مؤكدا بأن الرقابة هي مسؤولية الجميع.
هذا وتؤكد الهيئة العامة لحماية المستهلك على المواطنين والمقيمين بالتعاون معها في الإبلاغ عبر قنوات الهيئة المختلفة عن الممارسات المثيرة للريبة والشك وبخاصة تلك المتصلة بصحة وسلامة المستهلك محذرة بأن القانون يجرم كل ما من شأنه الإضرار بصحة وسلامة المستهلكين، وتحذر من التعامل مع الباعة مجهولي المصدر، والإبـلاغ عن أي ممارسات مشبـوهـة، كما تتقدم بالشكر للمواطنين والمقيمين على هذه الأرض الطيبة على تعاونهم الدائم مع الهيئة وكذلك الشكر لجميع الجهات المختصة على الجهود المبذولة خدمة للصالح العام.

إلى الأعلى