الإثنين 29 مايو 2017 م - ٢ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / “القوى العاملة” تنفذ زيارات ميدانية لعدد من منشآت القطاع الخاص
“القوى العاملة” تنفذ زيارات ميدانية لعدد من منشآت القطاع الخاص

“القوى العاملة” تنفذ زيارات ميدانية لعدد من منشآت القطاع الخاص

من أجل تلافـي إصابة العمال بالإجهاد الحراري
مسقط ـ (الوطن):
نفذ الـمختصون في وزارة القوى العاملة زيارات ميدانية لعدد من الـمنشآت فـي ضوء خطة تـم إعدادها مسبقا لهذا الغرض. حيث يأتي ذلك استكمالاً للجهود التي تبذلها الوزارة لتطبيق حزمة من الـمبادرات الرامية لتكثيف الخطط والبـرامج بصدد التأكد من التزام منشآت القطاع الخاص باتباع الإجراءات الواجبة من أجل تلافـي إصابة العمال بالإجهاد الحراري خلال أشهر يونيو ويوليو وأغسطس من كل عام.
وقال سالم بن سعيد البادي مدير عام الرعاية العمالية: تنظم وزارة القوى العاملة حملة للوقاية من الإجهاد الحراري طوال أشهر يونيو ويوليو وأغسطس لعام 2016م وذلك حرصاً منها لحماية القوى العاملة من التعرض للإصابة بالإجهاد الحراري والأمراض الـمرتبطة بالحرارة نتيجة لتعرضهم للحرارة الـمرتفعة فـي مواقع العمل التي يعملون بها وكذلك لحمايتهم من ضربات الشمس.
ويضيف الـمدير العام للرعاية العمالية قائلا: يأتي تنظيم الحملة للعام الثاني على التوالي مواصلةً للنجاح الذي حققته خلال العام الـماضي ويعتبـر تنظيم هذه الحملة ضمن إستراتيجية الوزارة الرامية إلـى نشر ثقافة السلامة والصحة الـمهنية بيـن القوى العاملة، وتهدف الحملة إلـى حماية القوى العاملة الذين يعملون فـي الـمواقع الإنشائية والأماكن الـمكشوفة ذات الحرارة الـمرتفعة من التعرض للإجهاد الحراري وضربات الشمس من خلال الالتقاء بهم وبأصحاب العمل.
وأضاف: كما هو معروف بأن درجات الحرارة ترتفع ارتفاعا ملحوظا فـي أشهر الصيف بالسلطنة مما يفرض أن يكون لدى القوى العاملة قدر جيد من الثقافة بالإجراءات الواجب عليهم إتباعها لوقاية أنفسهم من الأمراض والإصابات الـمصاحبة للتعرض للحرارة الـمرتفعة والطرق العلمية التي تجنبهم التعرض لضربات الشمس. حيث تستهدف الحملة جميع الـمواقع الإنشائية والأماكن الـمكشوفة ذات الحرارة الـمرتفعة والتي يقوم العمال فيها بأداء أعمال مجهدة تحت أشعة الشمس الـمباشرة والحرارة العالية و الرطوبة الـمرتفعة وستستمر الحملة طوال أشهر يونيو ويوليو وأغسطس من العام الجاري .
وأضاف الـمدير العام للرعاية العمالية: تم كذلك تدشيـن الحملة فـي الـمعرض الـمصاحب للاحتفال باليوم العالـمي للسلامة والصحة الـمهنية فـي شهر مايو الفائت من العام الجاري بحيث تم خلال تلك الفتـرة الجلوس مع أصحاب العمل من خلال زيارة مقار الشركات للتوعية بضرورة وضع الإجراءات اللازمة والاشتراطات الكفيلة بعدم تعرض العمال للإجهاد الحراري خلال فتـرة عملهم تحت أشعة الشمس وفـي الحرارة الـمرتفعة كذلك يتم زيارة مواقع العمل التابعة لهذه الشركات للالتقاء بالقوى العاملة وتوعيتهم بأهمية إدراكهم لهذا الـموضوع. كما تأتي الحملة تزامنا مع تطبيق البند الثالث من الـمادة (16) من اللائحة التنظيمية لتدابيـر السلامة والصحة المـهنية والتي تنص على:” عدم تشغيل العمال فـي الـمواقع الإنشائية أو الأماكن الـمكشوفة ذات الحرارة الـمرتفعة فـي أوقات الظهيـرة من الساعة الثانية عشرة ونصف وحتى الساعة الثالثة والنصف وذلك طوال أشهر يونيو ويوليو وأغسطس من كل عام.
وقال: يتم خلال الحملة توزيع عبوات الـماء والأملاح على العمال فـي وقت عملهم وتوزيع مطويات توعوية تحتوي على التعليمات الواجب إتباعها عند العمل فـي الحرارة العالية، كما يتم توعيتهم بضرورة أخذ فتـرات راحة كافية وشرب كميات مياه كافية أكثر مما يحتاجونه فـي الأوقات الأخرى وليس عند العطش فقط وذلك بمقدار كوب ماء كل 20 إلـى 30 دقيقة لضمان ترطيب الجسم وعدم التعرض للجفاف بحيث أثبتت التجارب الدراسات بأن العمال الذين يبدؤون عملهم بشرب كوب ماء أقل عرضة للجفاف من العمال الذين لا يقومون بذلك كما يتم التأكد من قيام صاحب العمل من توفيـر أماكن استـراحة مكيفة لضمان تدوير العمال وتوفيـر مياه باردة للشرب وتوفيـر الإسعافات الأولية الـمتعلقة بحالات الإجهاد الحراري.
وأكد البادي بأن الوزارة ماضية قدما فـي التعزيز من نشر الوعي بمجال السلامة والصحة الـمهنية لأكبـر شريحة من أصحاب العمل والقوى العاملة لضمان توفيـر بيئة عمل آمنة وصحية بما يضمن استقرار القوى العمالة والحد من التعرض لإصابات عمل وأمراض مهنية نتيجة للممارسات الخاطئة فـي موقع العمل.
من جانبها قالت انتصار بنت ناصر العدوية مهندسة أمن وسلامة مهنية بشركة أبو حاتم ش.م.م أن الإجهاد الحراري يعتبر حالة حادة تنتج عند التعرض لحرارة عالية يفقد الإنسان للكثير من السوائل والأملاح لذلك فوزارة القوى العاملة تسعى جاهدة بعمل ندوات توعوية بهذا الشأن وذلك من خلال زيارة موقع من مشاريعنا القائمة حاليا وتزويد العمّال بالسوائل الغنية بالأملاح والجلوكوز.
مضيفة: لقد أثبتت وزارة القوى العاملة ممثلة بدائرة السلامة والصحة المهنية بهذه الحملة التي تتم كل عام نجاحها الباهر من خلال الحد من مخاطر الإصابة بالإجهاد الحراري الذي تكثر أعراضه في فصل الصيف نظرا لارتفاع درجات الحرارة.

إلى الأعلى