السبت 27 مايو 2017 م - ٣٠ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / الهيئة العامة للكهرباء والمياه تنفذ استراتيجية لرفع كفاءة الشبكة القديمة بحوض المسرات

الهيئة العامة للكهرباء والمياه تنفذ استراتيجية لرفع كفاءة الشبكة القديمة بحوض المسرات

نتج عنها خفض عدد الانكسارات وتقليل فاقد المياه
من منطلق الاستراتيجية التي تنفذها الهيئة العامة للكهرباء والمياه الرامية إلى توصيل المياه الصالحة للشرب ذات الجودة العالية لكافة المواطنين والمقيمين فيمحافظات وولايات السلطنة بنسبة 98% بحلول عام 2040م ، وفي إطار تلك الجهود تعمل الهيئة على تنفيذ عدد من المشروعات الاستراتيجية من خلال بناء شبكات المياه الجديدة في بعض المحافظات وتأهيل بعض شبكات المياه القائمة في السلطنة لتواكب حجم الطلب على المياه الصالحة للشرب و التوسع العمراني والسكاني التي تشهده بعض مناطق ومحافظات السلطنة منذ انطلاق النهضة المباركة ، ومن ضمن إحدى أكبر المشاريع المائية التي عملت الهيئة على تأهيلها منذ تسلمها من الجهة المنفذة لها هومشروع حوض المسرات بمحافظة الظاهرة والذي تم إنشاؤه بمباركة سامية من لدن حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه ـ والذي يعتبر أحد أكبر مصادر المياه الجوفية المستخدمة للشرب بالسلطنة ، وقد تم اكتشاف المخزون المائي بحوض المسرات في عام1993.
قامت الهيئة العامة للكهرباء والمياه ومنذ تسلمها مهام إدارة مشروع حوض المسرات من وزارة البلديات الاقليمية وموارد المياه عند إنشاءها في عام 2007 ، بالعديد من مشاريع التأهيل في شبكات المياه القائمةوالتي روعي في تصميمها المواصفات الحديثة التي وضعتها الهيئة لتتلاءم مع التوسع العمراني وتواكب الطلب المتزايد على المياهفي باقي قرى ومناطق ولايات المحافظة ، وذلك من خلال مواصفات الأنابيب المستخدمة ومكوناتها وعدد وقوة المضخات العاملة في المشروع والتوسع بتمديد شبكات المياه تماشياً مع استراتيجية الهيئة للوصول الى تغطية المحافظة بالمياه.
حيث كانت الشبكات تعاني من انكسارات متعددة فيها بشكل شبه يومي، مما شكل تحديا كبيرا على الهيئة أمام تلك الظروف والتي تتمثل في رفع درجة الاعتمادية على الشبكات وتقليل نسبة الفاقدلهذا كان الخيار الأنسب أمام الاستراتيجية الطموحة المضيء قدماً في مد شبكات المياه لباقي قرى ومناطق ولايات المحافظة والعمل على استبدال الشبكات القديمة القائمة بشكل تدريجي عند معالجة الانكسارات التي تحدث بحيث يتم استبدالها بأنابيب حديثة وفق المواصفات المعتمدة من قبل الهيئة حتى ينعم الجميع بالمياه الصالحة للشرب ذات الجودة العالية حسب المواصفات العمانية والعالمية المعتمدة.
ففي ولاية عبري قامت الهيئة بتركيب محابس خافضات للضغط في شبكة مياه الولاية لتنظيم الضغط الخارج من المياه والتأكد من وصول المياه لجميع المشتركين بضغط مناسببما يسهم أيضا في التقليل من نسبة الانكسارات التي تحدث في تلك الشبكات القديمة المتبقية بسبب الضغط العالي عليها ، وبالتالي تقليل فاقد المياه بالشبكة والتي أثبتت كفاءتها بتقليل عدد الانكسارات ، كما قامت الفرق الفنية باستبدال حوالي 20 كم من الأنابيب التي تحدث بها الانكسارات بشكل متكرر حيث انخفض متوسط عدد الانكسارات في شبكات المياه بعد تلك الجهود المبذولة من 3.7 انكسار يوميا الى 0.3 انكسار في اليوم وهذا ما ساهم في خفض كمية الفاقد من المياه إلى أقل من 1.7 م3 /يوميا .
كما تسعى الهيئة جاهدة في تعزيز الإنتاجية بما يتوافق مع احتياجات المحافظة من المياه والمتجهة للارتفاع في كل عام، وذلك من خلال حفر آبار جديدة في حقلي وادي العين وبوكربة لتعزيز السعة الإنتاجية لتغطي احتياجات المستهلكين من المياه حيث تم تعزيز حقل وادي العين بحفر 14 بئراً منتجة لتحسين الإنتاجية لتصل خلال هذا العام حوالي 1300 متر مكعب في الساعة لتلبي احتياجات ولايتي عبري وينقل والتي كانت تعاني أحياناً من نقص في المياه خاصة خلال فترة الصيف من كل عام كما قامت الهيئة بحفر آبار تعزيزية في بعض محطات وخزانات المياه التابعة لحوض المسرات لتفادي أي نقص أو انقطاع لإمدادات المياه عن المواطنين والمقيمين .
وفي إطار التوسع في الشبكات للمناطق التي لم تشملها الشبكة والجهود الرامية إلى تغطية قرى ومناطق ولايات المحافظة بشبكة المياه الحديثة تمخلال الفترة الماضية افتتاح بعض شبكات المياه الجديدة في ولايات محافظة الظاهرة ليستفيد من الخدمة عدد أكبر من المواطنين والمقيمين في المحافظة، حيث شملت هذه الشبكات الجديدة عددا من المناطق كـبعض الجيوب المرتبطة بشبكة الدريز والعينين وشبكةالظويهرية وشبكة العقبي بولاية ضنك كما يتم حاليا دراسة التوسع في إضافة آبار جديدة للمرحلة القادمة في حقلي آبار وادي العين و وادي بوكربةليتماشى مع التوسعات الجديدة في الشبكات الجاري تنفيذها.
الجدير بالذكر ان مشروع مياه حوض المسرات يتكون من حقل وادي العين الذي يغذي ولايتي عبري وينقل، وحقل وادي بو كربة الذي يغذي ولاية ضنك وأجزاء من مناطق ولاية عبريحيث يشتمل المشروع على وحوالي سبعمائة وخمسين كيلومتر من أنابيب خطوط النقل والتوزيع موزعة على جميع ولايات محافظة الظاهرة وسبعة وعشرين محطة تعبئة ناقلات بالإضافة إلى أثنتى عشرت محطة ضخ،واثنين وعشرين خزان علوي،وإحدى عشر خزان ارضي وسبع محطات كلورة،ويخدم المشروع المشتركين في محافظة الظاهرة والذي يبلغ عددهم حوالي 17500 مشترك في جميع ولايات المحافظة ويحتوي حقل وادي العين على خمسة وأربعون بئراً منتجة ، وبطاقة إنتاجية تصل إلى 1300 متر مكعب في الساعة، ليغذي ولايتي عبري وينقل أما حقل بو كربة يحتوي على أربعة آبار منتجة وبطاقة إنتاجية مقدارها 240 مترا مكعبا ، ليغذي ولاية ضنك وأجزاء من ولاية عبري.

إلى الأعلى