الأربعاء 24 مايو 2017 م - ٢٧ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / الانتهاء من التدقيق على (56) مؤسسة من أصل ٦٠ مدرجة على الجدول الوطني للتدقيق وإصدار تقارير لـ (43) مؤسسة تعليم عال بالسلطنة
الانتهاء من التدقيق على (56) مؤسسة من أصل ٦٠ مدرجة على الجدول الوطني للتدقيق وإصدار تقارير لـ (43) مؤسسة تعليم عال بالسلطنة

الانتهاء من التدقيق على (56) مؤسسة من أصل ٦٠ مدرجة على الجدول الوطني للتدقيق وإصدار تقارير لـ (43) مؤسسة تعليم عال بالسلطنة

العام القادم البدء بالأسس والمعايير الدولية لتقييم واعتماد مؤسسات التعليم العالي ومختلف برامجها الأكاديمية
تقديم الدعم لقطاع التعليم العالي في السلطنة وتشجيعه على استيفاء المعايير الدولية
مراجعة وتطوير خطة الجودة والأهداف الاستراتيجية المشار إليها وبلورة واعتماد خطة استراتيجية جديدة (وآلية تنفيذها) لعام 2020 م

كتب ـ سهيل بن ناصر النهدي :ـ
قامت الهيئة العمانية للاعتماد الاكاديمي باجراء تدقيق الجودة على مؤسسات التعليم العالي والذي جاء وفق جدول زمني تم إعداده لذلك حيث تم الانتهاء من التدقيق على (56) مؤسسة من أصل ٦٠ مدرجة على الجدول الوطني للتدقيق المعتمد لدى الهيئة بنهاية العام الماضي ، وإصدار تقارير لـ (43) مؤسسة تعليم عالي حيث ياتي ذلك في إطار انجازات الهيئة في هذا الجانب .
كما قامت الهيئة بإصدار خطة الجودة والأهداف الاستراتيجية اللازمة لتنفيذ اختصاصات الهيئة، مشيرة الى انه يتم حاليا مراجعة هذه الأهداف وإعداد خطة استراتيجية وآلية تنفيذها للعام 2016-2020م .
واوضحت الهيئة في تقرير لها انه تم إصدار وثيقة “متطلبات نظام ضمان جودة التعليم العالي في سلطنة عمان” و إصدار الإطار الوطني للمؤهلات العلمية والتصنيف المعياري للتعليم بالسلطنة والهيئة حيث تعتبر الهيئة هي الأولى على مستوى دول الخليج التي تصدر مثل هذا الإطار ، كما تم إصدار دليل تدقيق الجودة كمرجع لمؤسسات التعليم العالي والمراجعين الخارجيين و إصدار دليل الاعتراض التظلم (على عمليات تدقيق الجودة) تماشيا مع أحدث الممارسات الدولية .
وضمن خطط التطوير قامت الهيئة العمانية للاعتماد الاكاديمي بتحديد وتدريب المراجعين الخارجيين من داخل وحارج السلطنة وإدراجهم في سجل وطني يتم من خلاله تعيين ذو الاختصاص في تدقيق الجودة على مؤسسات التعليم العالي ، كما انه يتم تنفيذ العديد من حلقات العمل والمؤتمرات لتدريب قطاع التعليم العالي في مجال جودة التعليم العالي والاعتماد الاكاديمي.
كما تقوم الهيئة بالمساهمة الفاعلة في إنشاء الشبكة العمانية للجودة والاستمرار في تقديم الدعم الفني واللوجستي لها بحيث تتمكن من أداء دورها الريادي في تعزيز ثقافة الجودة لقطاع التعليم العالي في السلطنة.
وتم إعداد الأسس والمعايير الدولية لتقييم واعتماد مؤسسات التعليم العالي ومختلف برامجها الأكاديمية، والذي سوف يتم العمل به العام القادم و اعتماد هذه المؤسسات والبرامج وفق المعايير التي وضعتها الهيئة اضافة الى إعداد الأسس والمعايير الوطنية لتقييم واعتماد البرامج التأسيسية العامة .
كما قامت الهيئة العمانية للاعتماد الاكاديمي بالتعاقد مع الهيئة الاسكتلندية للمؤهلات (SQA) للعمل على مشروع تطوير الإطار الوطني للمؤهلات الذي تم تدشينه رسميا بتاريخ 20 مايو 2015م. وتقوم الهيئة بالأشراف المباشر على هذا المشروع بتقديم التوجيه والدعم اللازم لإنجازه على أكمل وجه. كما تم الاستعانة بخبراء محليين من مختلف الوزارات والجهات التعليمية ليعملوا ضمن الفريق الاسكتلندي في مراجعة وتطوير الإطار الوطني للمؤهلات، بحيث لا تقتصر على المؤهلات العلمية وإنما تشمل جميع المؤهلات الأكاديمية والمهنية والاحترافية، بالإضافة الى التعليم المدرسي.
الخطة الاستراتيجية
وتتمثل رسالة الهيئة العمانية للاعتماد الأكاديمي في “تقديم الدعم لقطاع التعليم العالي في السلطنة وتشجيعه على استيفاء المعايير الدولية؛ بالإضافة الى إعداد الإطار الوطني للمؤهلات وتطويره، وتأسيس نظاِمٍ – مُحكَم وشفّاف – لاعتماد مؤسسات التعليم العالي والبرامج الأكاديمية يوفر معلومات موثوقة، للرأي العام، والجهات الأخرى ذات العلاقة، حول جودة التعليم العالي في السلطنة ، أما الرؤية الاستراتيجية للهيئة فتتمثل في “أن تكون الهيئة مرجعا للاعتماد والارتقاء بجودة التعليم العالي في السلطنة .
ولتحقيق رسالتها وبلوغ رؤيتها الاستراتيجية على أكمل وجه فقد قامت الهيئة العمانية للاعتماد الأكاديمي فور إنشائها بوجب المرسوم السلطاني رقم 54/2010م بمواصلة تنفيذ خطة الجودة التي أقرها مجلس الاعتماد سابقا في عام 2006م، وذلك من خلال تبني 9 اهداف استراتيجية بدءاً من العام 2013م.
ولمواكبة التطورات والمتغيرات المختلفة فأن الهيئة تقوم حاليا بمراجعة وتطوير خطة الجودة والأهداف الاستراتيجية المشار إليها وبالتالي بلورة واعتماد خطة استراتيجية جديدة (وآلية تنفيذها) لعام 2016/2020م.
ولدى الهيئة العمانية للاعتماد الأكاديمي طريقتها الخاصة في وضع الخطة الاستراتيجية، فهي مبنية على دراسات مستفيضة وتحليل متعمق لمختلف الجوانب ومستجدات التعليم الدولية والإقليمية والمحلية. كما أن الهيئة تحرص على صياغة أهدافها وخطتها الاستراتيجية بحيث ترتبط مع اختصاصاتها وتتناغم مع الرؤية والخطة الوطنية لقطاع التعليم في السلطنة. كذلك تحرص الهيئة على استشارة قطاع التعليم العالي والمعنيين باختصاصات واستراتيجية الهيئة عن طريق اللقاءات وورشات العمل والتغذية الراجعة من الاستشارات المختلفة والاستبانات الإلكترونية.
مراحل الاعتماد المؤسسي
وتعتبر عملية اعتماد مؤسسات التعليم العالي في السلطنة وفق معايير مؤسسية محددة تنسجم مع البيئة العمانية ، و تقوم مرحلة الاعتماد المؤسسي على مرحلتين أساسيتين المرحلة الأولى: مرحلة تدقيق الجودة و التي تتم من خلال مراجعة إجراءات ضمان الجودة وآليات تحسين النوعية المعمول بها لدى المؤسسة، وتقويم فاعلية هذه الإجراءات والآليات، بالنظر إلى الأهداف والغايات التي وضعتها المؤسسة لنفسها. وتنتهي هذه المرحلة بإصدار تقرير تدقيق الجودة الذي يبين مدى فاعلية المؤسسة في تحقيق أهدافها وتطلعاتها، والتحسين المستمر لأنشطتها. وبعد مرور أربع سنوات من تدقيق الجودة، المرحلة الثانية: مرحلة التقويم مقابل المعاييرالمؤسسية حيث يتم مراجعة أداء المؤسسة والتحقق من استيفائها لمعايير الاعتماد المؤسسي التي تضعها الهيئة. وفي حال استيفاء المؤسسة لهذه المعايير يتم منحها شهادة الاعتماد المؤسسي.
كما تعتبر الخطوة التالية هي عملية تقويم لمؤسسات التعليم العالي بعد ترخيص المؤسسة من قبل وزارة التعليم العالي، وبعد تخرج أول دفعه من المؤسسة التعليمية تبدأ المرحلة الأولى من الاعتماد المؤسسي: تدقيق الجودة، وينتج من هذه الزيارة تقرير تدقيق جودة يحتوي على (توصيات وتوكيدات وإشادات). والجدير بالذكر أن عملية تدقيق الجودة المؤسسية لا تتمخض عن نتيجة قطعية كالنجاح أو الفشل، كما و لا تنتهي بمنح المؤسسة، التي خضعت للتدقيق، درجة أو رُتبة ما. وتهدف عملية تدقيق الجودة المؤسسية إلى طمأنة الرأي العام بخصوص أداء مؤسسات التعليم العالي في السلطنة، إضافة إلى تقديم التغذية الراجعة البنّاءة لهذه المؤسسات لأغراض التحسين المستمر وكذلك للتحضير للمرحلة الثانية وهي مرحلة التقويم مقابل المعايير.
المعايير: 9 معايير (الحاكمية والإدارة، تعلم الطلبة بطريقة البرامج التي تعتمد المقررات الدراسية، تعلم الطلبة بطريقة البرامج البحثية، البحوث والخدمات الاستشارية للموظفين، المشاركة مع المجتمع المحلي، خدمات الدعم الاكاديمي، الطلبة وخدمات دعم الطلبة، الموظفون وخدمات الدعم الوظيفي، مرافق وخدمات الدعم العامة).
وبعد أربع سنوات من إصدار تقرير تدقيق الجودة عن المؤسسة يتم زيارتها للتقييم مقابل المعايير المؤسسية المعتمدة لدى الهيئة، والنظر في المعايير التسعة مجدداً، لينتج من ذلك اعتماد المؤسسة من عدمه وفي حالة لم تستوف المؤسسة المعايير المطلوبة للاعتماد يتم إعطاؤها فرصة عام أو اثنين ليتم زيارتها للتقويم مجدداً واعتمادها.
في حالة لم تستوف المؤسسة المعايير المطلوبة، تقوم الهيئة بإرسال تقرير إلى مجلس التعليم بالتوصيات التي توصي بها الهيئة فيما يتعلق بالمؤسسة وحول الاعتماد البرنامجي فإن الاعتماد البرنامجي هو نظام شبيه بعملية الاعتماد المؤسسي مع وجود فروقات بسيطة ، منها عدم وجود مرحلتين للاعتماد البرنامجي، وهي عملية مكملة للاعتماد المؤسسي لضمان جودة ويهدف الاعتماد البرنامجي إلى تدقيق جودة جميع البرامج الأكاديمية المطروحة في السلطنة (سواء أكانت محلية المنشأ أو مستضافة من مؤسسة تعليمية خارجية) واعتمادها وفقاً لإجراءات ومعايير محددة قامت الهيئة العمانية للاعتماد الأكاديمي بوضعها وتطويرها. وسوف تقوم الهيئة مستقبلاً بالبدء بعملية الاعتماد البرنامجي الذي تستعد له حالياً.

إلى الأعلى