الإثنين 27 مارس 2017 م - ٢٨ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / مهرجان صلالة السياحي 2016
مهرجان صلالة السياحي 2016

مهرجان صلالة السياحي 2016

الاطفال .. ابتسامة وسعادة
ابتسامة رضا وسعادة ارتسمت على وجوه الأطفال لما وجدوه من تسلية ومتعة ومرح على أرض مركز البلدية حيث ينالون عادة النصيب الاكبر من هذه الفعاليات من خلال تهيئة الجو المناسب لهم وتلبية متطلباتهم لان النجاح الحقيقي لفعاليات المهرجان يكمن في نجاح فعاليات الأطفال من خلال البرامج المعدة لهم وتشهد قرية الطفل بأرض المهرجان تدفقا متواصلا للزائرين .

رئيس بلدية ظفار يرعى تدشين مهرجان صلالة للطفولة
رعى سعادة الشيخ سالم بن عوفيت الشنفري رئيس بلدية ظفار رئيس اللجنة المنظمة لمهرجان صلالة السياحي 2016م حفل تدشين فعاليات مهرجان صلالة للطفولة (كل طفل موهوب) وذلك بفندق حمدان بلازا ضمن فعاليات وأنشطة مهرجان صلالة السياحي وتنظمه المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة ظفار ممثلة في دائرة البرامج التعليمية على مدار 5 أيام بالتعاون مع مركز النجاح للتنمية البشرية وتستهدف الأطفال من سن 9 إلى 16 سنة من خلال برامج تدريبية يشرف عليها الدكتور احمد المعشني مدرب دولي ومعالج معتمد وأستاذ إرشاد نفسي وكاتب في قوة التفكير.
كما يشارك في التدريب كل من أزهار الحارثية كاتبة ومترجمة متخصصة في الكتابة للطفل وسوتنيترا داني خبيرة في تطوير ذوي الاحتياجات الخاصة وخبيرة في تطوير رفع التحصيل الدراسي بالإضافة إلى زينب الهاشمية مدربة في التنمية البشرية و مقدمة برامج وأمينة العريمية باحثة تربوية ومدربة محترفة في مجال الطفولة.
وقالت الدكتورة فاطمة بنت أحمد الغساني مديرة دائرة البرامج التعليمية ومشرفة مهرجان الطفولة بأن الهدف من هذه الفعالية اكتشاف مواهب الأطفال المشاركين وتعزيز الثقة بالنفس وكذلك تجسيد الهوية والانتماء حيث يتضمن المهرجان عدة حلقات عمل حول الكتابة الإبداعية وتنشيط اللياقة العقلية للأبناء وبرنامج التربية بالقصص للأمهات والإشراف على رسم شخصيات القصص وتحويلها إلى نص مسرحي وأيضا هناك دورة تأهيلية حول الخطيب الناجح تتضمن مهارات الإلقاء الفعال وعرض تجارب وتطبيقات ناجحة.
وأضافت الغسانية أن دورة الكتابة الإبداعية الموجهة للأطفال تتمحور حول استكشاف مدى قدرتهم على الإبداع فهي بمثابة منصة تمهيدية تساعدهم على اكتشاف قدراتهم الإبداعية والتخيل والتعرف إلى عالم جديد عبر كتابة وسماع القصص حيث تشمل قراءات قصصية وكتابة مواضيع مختلفة إضافة إلى أنشطة إبداعية أخرى تصب كلها في جو الكتابة من خلال تقديم جميع الوسائل الإبداعية والفنية الممكنة لكتابة قصص تشاركية وفردية إضافة إلى رفع روح التنافس والإبداع عبر إدخال المشاركين في عالم قصصي متخيل وواقعي يجعلهم قادرين على إطلاق مواهبهم والتعبير عن مشاعرهم وأمنياتهم وتجاربهم.
في ختام حفل التدشين قام سعادة راعي المناسبة بتكريم الجهات الداعمة والشركات المتعاونة والمنظمين بعدها تم تسليم هدية تذكارية لراعي المناسبة.

إقبال الزوار على مشاهدة القرية الحرفية ومعرض المنتجات
تحظى القرية الحرفية ومعرض المنتجات الحرفية التي تشرف عليها إدارة الصناعات الحرفية بمحافظة ظفار بمركز البلدية الترفيهي بإقبال كبير من الزوار نظرا لتنوع المعروضات المختلفة والتي تم إنتاجها بواسطة التجمعات الحرفية التي تشرف عليها الإدارة كالملابس التقليدية والبخور بالإضافة إلى منتجات حرفية متطورة من خلال الخطوط الإنتاجية التي تم تزويدها للتجمعات الحرفية إلى جانب ركن خاص بصناعة الفخار والفخار المطور وركن السعفيات وركن النسيج والجلود.
ويأتي إقامة المعرض بهدف إبراز وتسويق المنتج الحرفي والذي يعد ذا بعد ثقافي أصيل للشعب العماني بكل فئاته وكذلك السعي لتطوير بعض المنتجات خاصة التي تعمل من العظام والسعف وقشرة النارجيل وتوسع الهيئة بوجود الحرفيات في كافة ولايات السلطنة وكذلك وجود الحاضنات الحرفية و مراكز التأهيل الحرفي .
جدير بالذكر أن القرية الحرفية ومعرض المنتجات الحرفية تتواجد بالقرب من مسرح الولايات بالقرية التراثية حيث تجسدت في المنتج الحرفي بأركانه الخمسة التي تتميز بها محافظة ظفار وهي النسيج والفخار والسعفيات والجلود و النحت على العظام و قشرة النارجيل حيث يبلغ عدد الحرفيين المشاركين في فعاليات القرية 521 حرفيا تقريبا من كافة ولايات محافظة ظفار .

تجسيد للبيئة الحضرية في البيت التراثي
يجسد البيت التراثي بمركز البلدية الترفيهي بصلالة البيئة الحضرية حيث تم تجهيزه بالأثاث والمحلات التجارية (السوق الشعبي) والتي يتم فيها عرض المواد التي كانت تستخدم في الماضي مع وجود نساء يقمن بعمل المصنوعات التراثية وأيضاً عمل مطعم يقدم المأكولات التراثية وصناعة الحلوى العمانية.
بينما تشهد الساحة القريبة منه تقديم مجموعة من الفنون العمانية خاصة التي تشتهر بها المحافظة تعرض بشكل يومي من خلال فن البرعة والطبل والربوبة وغيرها حيث تشهد تلك العروض إقبالاً كبيراً من قبل زوار المهرجان سواء من المقيمين بالمحافظة أو حتى السياح من داخل وخارج السلطنة .

تأهل ثلاثة فرق في مسابقة البرعة
وصلت مسابقة “البرعة” الى مراحلها الحاسمة حيث شهدت مشاركة 4 مجموعات حيث قدموا عروضهم أمام لجنة التحكيم المكونة من كل من الفنان سعد بن رجب المغني والإعلاميين عقيل باعلوي و فيصل القلم و سط تشجيع كبير من الجمهور الحاضر بالمسرح و عقب انتهاء كل فريق من تقديم البرعة قدمت لجنة التحكيم ملاحظاتها وتعليماتها.
وأعلنت اللجنة أسماء الفرق التي صعدت من المرحلة الأولى حيث صعدت ثلاثة فرق وخرج من المنافسة فريق واحد وهذا العام يتم التصويت عبر رسائل ” اس ام اس” حيث يكون للجمهور 40% وللجنة التحكيم 60% .

الألعاب النارية ترسم لوحات جميلة في المهرجان
كما جرت العادة في كل يوم احد وهو اليوم المخصص للنساء تنطلق الألعاب النارية حيث تضيء سماء مركز البلدية الترفهي بألوان رائعة من الألعاب النارية والتي أبهجت الحضور حيث توجهت أنظار الصغار والكبار للتمتع بمشاهدة تلك الألوان الزاهية الممتزجة بألوان المهرجان في عباءة ليلة من أحلى ليالي المهرجان الخريفية.

إلى الأعلى