الأحد 23 يوليو 2017 م - ٢٨ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / وفد من أطفال شهداء وأسرى فلسطينيين يزورون السلطنة ويتعرفون على معالمها
وفد من أطفال شهداء وأسرى فلسطينيين يزورون السلطنة ويتعرفون على معالمها

وفد من أطفال شهداء وأسرى فلسطينيين يزورون السلطنة ويتعرفون على معالمها

تستضيفهم «التنمية الاجتماعية»
يزور السلطنة خلال الفترة من 15 إلى 21 أغسطس الجاري وفد الأطفال الفلسطينيين من أبناء الشهداء والأسرى ومرافقيهم، وتأتي هذه الزيارة في بادرة عميقة الدلالة على الاهتمام البالغ الذي توليه السلطنة لدعم الشعب الفلسطيني بشتى المستويات والوسائل، حيث تقوم وزارة التنمية الاجتماعية باستضافة هذا الوفد بمركز رعاية الطفولة بالخوض للاستفادة من البرامج والخدمات التي يقدمها المركز، حيث أعدت الوزارة برنامجاً سياحياً ترفيهياً للتعرف على أبرز وأهم المعالم والأماكن السياحية والتراثية التي تزخر بها السلطنة.
وقد تعرف الوفد صباح أمس على مركز رعاية الطفولة بالخوض والبرامج التي يقدمها كالبرامج التعليمية والثقافية والدينية والترويحية، وبرامج التهيئة المهنية وإكساب المهارات، وكذلك برامج تقييم أوضاع الأطفال الاجتماعية والصحية والنفسية وذلك تحت إشراف فريق من الخبراء والأخصائيين .
كما قام الوفد أيضاً بزيارة جامع السلطان قابوس الأكبر ببوشر والذي يعتبر بجانب وظيفته الدينية مزاراً سياحياً يحتوي على مكتبة وقاعة للمحاضرات، كما سيقوم الوفد خلال الفترة المسائية بجولة في سوق مطرح و زيارة لمتحف بيت البرندة الذي يعتبر أحد أبرز المعالم التي توثق تاريخ مدينة مسقط وذلك من خلال تقديم تاريخ هذه المدينة بأسلوب علمي تفاعلي معتمد على وسائل عرض متطورة.
ويتضمن برنامج الوفد الفلسطيني خلال الأيام الأربعة المقبلة زيارة لمركز رعاية وتأهيل المعاقين ومركز الأمان، ومقابلة سعادة الدكتور وكيل وزارة التنمية الاجتماعية، وكذلك زيارة حصن الحزم وعين الكسفة بولاية الرستاق و القيام بجولة بحرية بالإضافة إلى قضاء يوم بشاطئ السيب.
وحول هذه الاستضافة أكد حميد بن برمان المطروشي مدير دائرة تنمية وتمكين الأسرة والقائم بأعمال مدير مركز رعاية الطفولة بأن هذه الزيارة تعزز عملية التواصل الدائم والمستمر بين السلطنة ودولة فلسطين و التي تحمل بين جنباتها دلالات إنسانية عميقة، وتعمل على تقوية أواصر العلاقات والخبرات بين أطفال المركز وأبناء الشهداء بالإضافة إلى أنها متنفس لهؤلاء الأطفال وأبناء الشهداء والاسرى الفلسطينيين خصوصاً في ظل الأوضاع الصعبة التي تمر بها فلسطين .

إلى الأعلى