الإثنين 23 أكتوبر 2017 م - ٣ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / بدء أعمال الملتقى العربي الأول لرائدات الأعمال بصلالة
بدء أعمال الملتقى العربي الأول لرائدات الأعمال بصلالة

بدء أعمال الملتقى العربي الأول لرائدات الأعمال بصلالة

يناقش برامج دعم الرائدات المبتدئات
صلالة ـ من عوض دهيش:
بدأت أمس أعمال الملتقى العربي الأول لرائدات الأعمال والذي يقام ضمن فعاليات ومناشط مهرجان صلالة السياحي بتنظيم من فرع غرفة تجارة وصناعة عمان بمحافظة ظفار ممثلة بلجنة رائدات الأعمال بالفرع، وذلك تحت رعاية معالي السيد محمد بن سلطان بن حمود البوسعيدي وزير الدولة ومحافظ ظفار بحضور عدد من المسؤولين ورواد ورائدات الأعمال.
يهدف الملتقى إلى اضافة قيمة للأعمال التقنية ومنظومة الأعمال من خلال تعزيز دور المرأة للمشاركة في النمو الاقتصادي والتنمية المستدامة حيث سيقوم الملتقى بمناقشة التحديات والبرامج التي تدعم رائدات الأعمال المبتدئات وتطلعاتهن وتقديم أفضل الممارسات على مستوى الوطن العربي.
وتضمن حفل افتتاح الملتقي العربي الاول لرائدات الاعمال كلمة ألقتها آمنة بنت خادم العوادية رئيسة لجنة صاحبات الاعمال والتي قالت فيها: منذ بداية التسعينات بدأ التوجه نحو الريادة وأصبح العصر هو عصر رواد الأعمال، حيث اهتمت المؤسسات التعليمية والمنظمات الحكومية وشركات الأعمال والمجتمع ككل بريادة الأعمال.
وأشارت العوادية إلى أنه انتشرت أبحاث ودراسات مستفيضة في هذا المجال وكلها تؤكد أهمية ريادة الأعمال للاقتصاد الوطني، حيث إن الرواد هم العنصر الأول على كافة المستويات الفردية والمؤسسية أو حتى الإقليمية منها والوطنية، ولأن روح المبادرة هي الأساس ونهتم بتعزيزها لدى الشباب كان لزاما علينا أن نعمل على توعية الجيل وغرس اتجاهات العمل الحر.
وتزخر السلطنة بمقومات خصبة وثرية في جميع المجالات السياحية واللوجستية والصناعية والزراعية والحيوانية والبحرية واذا ما أحسن التعاطي مع هذه المجالات وإتاحة الفرص للاستثمار الداخلي والخارجي بها لاستطعنا أن نخوض تحدي أزمة النفط الحالية بكل ثقة، وما هذا الملتقى الا مبادرة شبابية وطنية بهدف ايجاد الحلول والبدائل وانعاش السوق بمجالات أخرى تساهم في دعم اقتصاد الوطن منها السياحة الاقتصادية والسياحة المعرفية.
وقالت إن المرأة حققت نجاحات كبيرة في ريادة الأعمال حيث تتوافر أدلة كثيرة على أنه حين تتمكن المرأة من تنمية إمكاناتها الكاملة في سوق العمل، يصبح من الممكن تحقيق مكاسب اقتصادية كلية كبيرة ويمكن أن يسهم تحسين فرص المرأة لكسب الدخل والتحكم فيه في توسيع نطاق التنمية الاقتصادية. كما ان إتاحة التمويل والتدريب وزيادة تطوير شبكات الدعم بين صاحبات العمل الحر يعمل على زيادة إنتاجية المشاريع التي تملكها وتديرها نساء وهذا ما نحن بحاجة ماسة إليه.
كما ألقت هدى بنت عابد الحريبي الرئيسة التنفيذية لشركة المجالس الشاملة الشركة المنظمة للملتقى كلمة قالت فيها: تولي السلطنة للمرأة العمانية أهمية بارزة في إشراكها في تحقيق متطلبات التنمية الشاملة في مختلف نواحي الحياة، ومنها مشاركة المرأة العربية في الحياة الاقتصادية، حيث تشكل المرأة نصف المجتمع وبالتالي نصف طاقته الإنتاجية، ومن اللازم أن تساهم في العملية التنموية على قدم المساواة مع الرجل، وبالإضافة إلى ذلك فقد أصبح تقدم أي مجتمع مرتبطاً ارتباطاً وثيقاً بمدى تقدم المرأة فيه وقدرتها على المشاركة في التنمية بجميع جوانبها. ومن هذا المنطلق كانت المشاركة الجادة للمرأة العربية في العملية الاقتصادية، فانخرطت في مختلف مجالات العمل، حتى أضحت صاحبة أعمال بارزة تساهم في تحريك عجلة الاقتصاد الوطني.
وأوضحت أن الملتقى العربي الأول لرائدات الأعمال سيتناول عددا من المحاور، تستعرض واقع مشاركة المرأة في النشاط الاقتصادي، والمبادرات الرائدة في مجال تمكين المرأة في ريادة الأعمال، والتحديات التي تواجه مشاركة المرأة في النشاط الاقتصادي.
واشتمل الملتقى في يومه الأول على عدة جلسات حوارية حيث حملت الجلسة الأولى عنوان «القرار السياسي وريادة الأعمال» بمشاركة سعادة ميثاء بنت سيف المحروقية وكيلة وزارة السياحة وسعادة محمد بن خميس المخيني الأمين العام المساعد لقطاع المعلومات الصناعية والدراسات لمنظمة الخليج للاستشارات الصناعية وخالد بن حمد الرواحي مدير عام المديرية العامة للقوى العاملة بمحافظة ظفار والشيخ صلاح بن هلال المعولي نائب رئيس صندوق المؤسسات الصغيرة والمتوسطة (نماء).
وأما الجلسة الثانية فقد تناولت محور «ريادة الأعمال بين الابداع والتحديات» حيث شهدت الجلسة تقديم 3 أوراق عمل حملت الأولى عنوان «ريادة الأعمال بين التنمية والابداع والتمكين الاقتصادي» والثانية «واقع ومستقبل ريادة الأعمال للمرأة الخليجية في ظل التحديات المعاصرة» والثالثة «قيادة التدفق الرباعي لإدارة المشاريع».
وفي ختام الحفل قام معالي وزير الدولة ومحافظ ظفار راعي المناسبة بتكريم الجهات والشركات الداعمة والمتحدثين في الملتقى. يهدف الملتقى الذي سيستمر الى ثلاثة ايام بمنتجع كراون بلازا صلالة الى اضافة قيمة للاعمال التقنية ومنظومة الاعمال من خلال تعزيز دور المرأة للمشاركة في النمو الاقتصادي والتنمية المستدامة وسيقوم الملتقى بتغطية جميع التحديات والبرامج التي تدعم رائدات الاعمال المبتدئات وتطلعاتهن وتقديم افضل الممارسات على مستوى الوطن العربي. ■

إلى الأعلى