الجمعة 26 مايو 2017 م - ٢٩ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / وزير الخدمة المدنية يتابع سير الاختبارات التحريرية للمتقدمين للوظائف الشاغرة
وزير الخدمة المدنية يتابع سير الاختبارات التحريرية للمتقدمين للوظائف الشاغرة

وزير الخدمة المدنية يتابع سير الاختبارات التحريرية للمتقدمين للوظائف الشاغرة

قام معالي الشيخ خالد بن عمر بن سعيد المرهون وزير الخدمة المدنية صباح أمس بزيارة إلى قاعات الاختبارات التحريرية بديوان عام وزارة الخدمة المدنية والتي تجرى حالياً للمواطنين المتقدمين للوظائف الشاغرة بمختلف وحدات الخدمة المدنية لمحافظة مسقطة ومحافظة جنوب الباطنة والمعلن عنها بموجب إعلان الشواغر رقم (1/2014) الصادر بتاريخ 12 مارس 2014م، وقد اطلع معاليه على سير إجراءات الاختبارات إبتداء من التدقيق على أوراق المتقدمين والتأكد من استيفائهم لاشتراطات شغل الوظائف المعلن عنها ، وإنتهاء بتوفير الجو الملائم لعملية الاختبارات التحريرية.
حيث بدأت أمس بمقر وزارة الخدمة المدنية المحطة الثانية لإجراء الاختبارات التحريرية والمقابلات الشخصية للوظائف المعلن عنها وفق إعلان الشواغر رقم (1/2014) والمتضمنة (904) تسعمائة وأربع وظائف لمحافظتي مسقط وجنوب الباطنة يتنافس عليها (9301) تسعة آلاف وثلاثمائة وواحد مواطن ومواطنة ، وستكون الاختبارات والمقابلات مقسمة على (38) ثمانه وثلاثين فترة ، وستستمر حتى 24 أبريل الجاري بناء على الخطة الزمنية الموضوعة لذلك.
جدير بالذكر أنه سيتم اختبار المواطنين المترشحين وفقا لقواعد وإجراءات نظام التوظيف المركزي المتبع من قبل الوزارة ، بطريقه إلكترونية ، حيث يخضع المترشحون للتنافس على الوظائف الكتابية لنظام التوظيف المركزي الذي يستند على قاعدة أسئلة مكونة أكثر من (30,000) ثلاثين ألف سؤال ، بحيث يقوم النظام تلقائيا باختيار عدد متساو من الأسئلة لكل متقدم حسب طبيعة الوظيفة والمؤهل أو التخصص المطلوب لها وبمستوى متقارب لكل متقدم لنفس الوظيفة ، ويقوم المتقدم للوظيفة بإجراء الاختبار اَليا وفق مدة زمنية محددة ، ويكون التصحيح آليا دون أي تدخل من العنصر البشري ، ويطلع المتقدم على نتيجته فور انتهائه من الاختبار وقبل مغادرته جهاز الحاسب الآلي الذي أدى فيه الاختبار، وذلك قبل أن يتم الإعلان عن نتائج جميع المتقدمين لنفس الوظيفة عبر شاشة معدة لهذا الغرض يطلع عليها كافة المتقدمين، حيث يتم اختيار الحاصل على أعلى نتيجة لشغل الوظيفة ، وفي حال التساوي يتم اللجوء لأحكام المادة (14) من اللائحة التنفيذية لقانون الخدمة المدنية من أجل اختيار المرشح للوظيفة، أما بالنسبة للمقابلات الشخصية المخصصة للمتنافسين على الوظائف الحرفية ووظائف الخدمات ، فقد قامت وزارة الخدمة المدنية بتوظيف تقنية المعلومات في إجرائها بهدف ضمان تحييد تدخل العنصر البشري فيها، حيث تم إعداد مجموعة من الخصائص والسمات التي ينبغي توافرها في المرشحين لشغل الوظائف ، وقامت الوزارة بتحليلها وتصنيفها وترتيبها في مجموعة من عناصر التقييم التي تتضمنها المقابلات الشخصية.
وكان قد رافق معاليه خلال الزيارة سعادة الشيخ أحمد بن محمد الندابي وكيل وزارة الخدمة المدنية لشؤون الخدمة المدنية وسعادة الدكتور حماد بن حمد الغافري مستشار الوزارة ، وعدد من مسؤولي الوزارة وقد أبدى المواطنون الحاضرون للاختبارات ارتياحهم من إجراءات التوظيف المركزي الآلية المتبعة من وزارة الخدمة المدنية، حيث قال المواطن ماجد بن مصبح الخالدي الحاصل على المركز الأول في الاختبار الذي عقد صباح أمس بمقر ديوان عام وزارة الخدمة المدنية لشغل وظيفة أخصائي تدريب وتأهيل بوزارة التعليم العالي بأن التسجيل للوظائف عن طريق الرسائل النصية كانت سهلة ومبسطة جدا ، وبين أن نظام الاختبارات واضح للجميع ويتحلى بالشفافية ، وكانت الأسئلة متنوعة وموزعة بين التخصص الدراسي والمعلومات العامة والقدرات، مؤكدا بأن طريقة إعلان النتيجة كانت واضحة لجميع المتقدمين عبر شاشات العرض فور الانتهاء من الاختبار، مقدما شكره للعاملين بوزارة الخدمة المدنية على الجهود المبذولة في هذا الجانب.
كما أعربت المواطنة فاطمة بنت سالم العلوية متقدمة لوظيفة أخصائي قبول بوزارة التعليم العالي ، عن سهولة التقدم في الإعلان للوظائف ، وقيام المختصين في وزارة الخدمة المدنية بتقديم شرح مفصل قبل البدء في الاختبار، كما أعربت عن سعادتها الغامرة بنجاحها في الحصول على المركز الأول للوظيفة ، وسرعة إعلان النتائج فور الانتهاء من إجراء الاختبار.
من جانبها قالت المواطنة أحلام بنت جمعة الكلبانية الحاصلة على المركز الأول لوظيفة أخصائي متابعة وزارة التعليم العالي ، بأن الاختبار شمل أسئلة متنوعة في التخصص وأسئلة عامة مبدية إعجابها بالنظام بعدم تدخل العنصر البشري في فرز الأسئلة ، وفور إعلان النتائج تساوت مع متقدمتين في النتيجة وتم تطبيق المادة (14) من اللائحة التنفيذية لقانون الخدمة المدنية، مبدية ارتياحها لقاعة الاختبار والتعاون من قبل موظفي وزارة الخدمة المدنية في توفير كل ما يلزم من تجهيزات من أجل إجراء الاختبارات في هدوء ويسر.

إلى الأعلى