الجمعة 15 ديسمبر 2017 م - ٢٦ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / ارتفاع أسعار الغذاء يؤكد عودة منطقة اليورو للتضخم

ارتفاع أسعار الغذاء يؤكد عودة منطقة اليورو للتضخم

بروكسل ـ رويترز: أكدت بيانات تسجيل زيادة طفيفة في معدل التضخم بمنطقة اليورو في يوليو حيث أظهرت أن أسعار الغذاء ارتفعت على مدار العام على الرغم من تراجع مؤشرات الأسعار بشكل عام في 12 من دول المنطقة البالغ عددها 19 دولة.
وقال مكتب الإحصاءات التابع للاتحاد الأوروبي (يوروستات): إن أسعار الغذاء في منطقة اليورو زادت 0.2 % على أساس سنوي مؤكدا تقديراته الأولية قبل أسبوعين. وانخفضت أسعار الغذاء 0.6 % على أساس شهري مقارنة مع يونيو.
وما زال المعدل السنوي للتضخم أقل بكثير من الذي يستهدفه البنك المركزي الأوروبي والذي يقل بهامش بسيط عن 2%. وحتى تسجيل زيادة بنسبة 0.1 % في معدل التضخم السنوي في يونيو لم تزد الأسعار في دول المنطقة منذ يناير.
ولم يسجل معدل التضخم الأساسي الذي يستثني أسعار الأغذية غير المصنعة وأسعار الطاقة المتقلبة تغيرا يذكر عند 0.8 % في يوليو. واستقر مؤشر التضخم الذي يستثني الطاقة والغذاء والمشروبات الكحولية ومنتجات التبغ عند 0.9% وكلاهما متوافق مع التقديرات الأولية.
وسجلت أسعار الطاقة انخفاضا حادا مجددا في يوليو بلغ 6.7 % بعد انخفاضها 6.4 % على أساس سنوي في يونيو و8.1 % في مايو. وهبطت أسعار الطاقة 1% على أساس شهري.
وزادت أسعار الخدمات -المكون الأكبر في اقتصاد منطقة اليورو- 1.2% على أساس سنوي لكن الزيادة الأكبر كانت في أسعار الغذاء حيث صعدت أسعار المنتجات الغذائية غير المصنعة 2.9% على أساس سنوي في يوليو أي ما يعادل تقريبا مثلي نسبة زيادة يونيو البالغة 1.5%.
وزادت أسعار الفاكهة 6.4% في يوليو على أساس سنوي والخضروات 5.6%. ومثلت زيادة سنوية نسبتها 1.6% في أسعار المطاعم والمقاهي أكبر عامل مساهم في معدل التضخم الكلي لمنطقة اليورو.
لكن الاقتصادات الأصغر في الشرق واصلت تصدرها لقائمة دول منطقة اليورو التي حققت معدلات تضخم سلبية في يوليو خاصة بلغاريا وكرواتيا حيث هبطت الأسعار 1.1% هذا العام وسلوفاكيا حيث هبطت الأسعار فيها بنسبة 0.9%. وبلغ معدل التضخم في بلجيكا 2% والسويد 1.1% لتتصدرا الاقتصادات التي سجلت ارتفاعا في الأسعار.
وعلى صعيد آخر أظهرت بيانات من البنك المركزي الأوروبي أمس أن فائض ميزان المعاملات الجارية بمنطقة اليورو تراجع في يونيو للشهر الثاني على التوالي.
وبعد أخذ عدد أيام العمل والتأثيرات الموسمية في الحسبان سجلت منطقة اليورو فائضا قدره 28.2 مليار يورو في يونيو مقارنة مع 31.8 مليار يورو في مايو و36.5 مليار في أبريل بحسب البيانات.

إلى الأعلى