السبت 22 يوليو 2017 م - ٢٧ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / انضمام دفعة جديدة من خريجي معهد الداخلية للتمريض للعمل بمستشفى نـزوى المرجعي
انضمام دفعة جديدة من خريجي معهد الداخلية للتمريض للعمل بمستشفى نـزوى المرجعي

انضمام دفعة جديدة من خريجي معهد الداخلية للتمريض للعمل بمستشفى نـزوى المرجعي

نـزوى – من سالم بن عبدالله السالمي:

■ انضمت إلى مستشفى نـزوى المرجعي دفعة جديدة من خريجي معهد الداخلية للتمريض لترفد مستشفى نـزوى بكوكبة من الممرضين العمانيين المدربين على أحدث النظم والدراسات في علم التمريض حيث أعد المستشفى للخريجين برنامجا تعريفيا لمدة أسبوع قبل أن يتم إلحاقهم بالأقسام والأجنحة والتي سيمضون فيها فترة تدريبية لمدة ستة أشهر قبل أن يصبحوا قادرين على ممارسة المهنة ويعتمدون على أنفسهم . شمل اليوم الأول لقاء مع الدكتور سعيد بن عبدالله البرومي مساعد المدير للشئون الطبية والطبية المساعدة بالمستشفى حيث رحب بالخريجين وبارك لهم هذا التخرج وحثهم على بذل كل طاقاتهم وأن يعطوا هذه المهنة جل أهتمامهم ، حيث تحدث عن مهنة التمريض ودور الممرض في إنقاذ حياة المرضى وأهمية هذه المهنة من الناحية الدينية والعلمية . بعدها بدأت أولى برامج الأسبوع التعريفي بالإلتقاء بسعيد بن محمد البوسعيدي رئيس قسم الشئون الإدارية والذي تحدث عن الجوانب الإدارية والمالية التي تهم الموظف وكذلك أعطى نبذة عن اللائحة الطبية كما تحدث عن الإجازات وأنواعها والشروط التي ينبغي توافرها لتقديم بعض أنواع الإجازات مثل مرافقة المريض والإجازات الطارئة والدراسية . كما قدم فضيل الحدادي من قسم التطوير والتوجيه المهني نبذة عن القسم والأعمال المنوطة به وكيفية تقديم الموظف لطلبات حضور الدورات والمؤتمرات وكذلك طلبات الدراسات العليا ، كما تم إعطاء نبذة موجزة عن المكتبة الطبية الإلكترونية وما تحتويه من مصادر وقواعد بيانات وطريقة استخدامها . تلتها محاضرة قدمها خالد بن سليمان الدغاري رئيس قسم مكافحة العدوى بالمستشفى تحدث فيها عن الأساسيات في مكافحة العدوى وما يجب على الممرض إتباعه لحماية نفسه من إنتقال العدوى إليه ، كما تحدث عن البروتوكولات الخاصة بمكافحة الأمراض المعدية ، وفي النهاية تم عرض فيديو يوضح الطريقة المثلى لغسل اليدين وكيفية إرتداء الملابس الواقية من انتقال العدوى . كما قدم سالم بن محمد أمبوسعيدي رئيس قسم الجودة وسلامة المرضى بالإنابة محاضرة عن مبادئ و مفاهيم الجودة الشاملة و كذلك النظام المتبع في تقديم البلاغات الطبية عن الحوادث والأخطاء الطبية .

هذا ويبلغ عدد الممرضين العمانيين العاملين بمستشفى نزوى بعد إنضمام هذه الكوكبة الجديدة أربعمائة وإثنان وثلاثون ممرضاً وممرضة يشغلون مختلف المواقع التمريضية بالمستشفى . ■

إلى الأعلى