الجمعة 31 مارس 2017 م - ٢ رجب ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / الاحتلال يشرع بخطة قمعية جديدة لترويض الضفة
الاحتلال يشرع بخطة قمعية جديدة لترويض الضفة

الاحتلال يشرع بخطة قمعية جديدة لترويض الضفة

القدس المحتلة ـ الوطن ـ وكالات:
تحدثت دولة الاحتلال الإسرائيلي عن بدء خطة قمعية جديدة في الضفة الغربية المحتلة، حيث عرض وزير جيش الاحتلال الإسرائيلي المتطرف أفيجدور ليبرمان، خطة جديدة تهدف إلى تغيير الواقع الأمني والسياسي في الضفة الغربية المحتلة. في وقت نفذت فيه قوات الاحتلال الإسرائيلي عمليات دهم وقمع بأرجاء واسعة من الضفة المحتلة، كما توغلت آليات لها بغزة وقالت إذاعة الاحتلال الإسرائيلية العامة إن: «خطة ليبرمان تعتمد على تشديد الإجراءات العقابية ضد بلدات منفذي العمليات الفلسطينيين، وحسب الإذاعة، فإن من هذه العقوبات سحب تصاريح عمل جماعية. فيما سيتم تقديم حوافز اقتصادية إلى تجمعات فلسطينية لم ينطلق منها منفذو عمليات». على حد زعمه. كما جاء في مقترح ليبرمان المعروف باسم «العصا والجزرة»، تعزيز تواجد جيش الاحتلال في الضفة وزيادة التشديد على تطبيق القوانين المفعلة، بينما أشارت الإذاعة الإسرائيلية إلى أن الخطة التي أعدها ليبرمان الذي تسلّم منصب وزارة الجيش مؤخرًا، «سيتم بموجبها إقامة قنوات اتصال مباشرة مع شخصيات فلسطينية كبيرة بهدف الالتفاف على السلطة ورئيسها محمود عباس». مشيرا إلى أن الرئيس الفلسطيني عقبة أمام التوصل إلى اتفاق بين الإسرائيليين والفلسطينيين. وتتزامن هذه الخطة مع خطة أخرى ستنفذها وزارة الأمن الداخلي الإسرائيلي، تستهدف تشديد الإجراءات الأمنية في مناطق الترفيه والأماكن العامة والتجارية في إسرائيل، وذلك عقب عملية إطلاق النار المزدوجة بمجمع سارونا في تل أبيب، والتي شكلت صدمة للمستوى القيادي لحكومة الاحتلال، التي زعمت تراجع العمليات الفدائية والانتفاضة. على صعيد آخر حذر مجلس الإفتاء الأعلى في فلسطين من الخطوات التهويدية المتزايدة التي تقوم بها سلطات الاحتلال في القدس، حيث تسعى تلك السلطات إلى فرض منهاج يحمل الفكر “الصهيوني” في بعض مدارس القدس المحتلة، ويتحدث أطراف عديدون عن نية هدم المسجد الأقصى المبارك وإقامة الهيكل المزعوم مكانه، وهي تلاحق موظفي الأوقاف وحراس المسجد ورواده بالاعتقال والتحقيق والإبعاد القسري عن المسجد، وتفرض الكتابة العبرية على يافطات المحلات التجارية، وتعمل على توسيع المستوطنات القائمة.

إلى الأعلى