الأربعاء 18 يناير 2017 م - ١٩ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / ليبيا: إحباط عمليتين انتحاريتين غرب بنغازي والدنمارك تنضم إلى مهمة لنقل (الكيماوي)
ليبيا: إحباط عمليتين انتحاريتين غرب بنغازي والدنمارك تنضم إلى مهمة لنقل (الكيماوي)

ليبيا: إحباط عمليتين انتحاريتين غرب بنغازي والدنمارك تنضم إلى مهمة لنقل (الكيماوي)

بنغازي (ليبيا) ـ كوبنهاجن ـ وكالات: قال مصدر عسكري من الكتيبة “302″ إن قوات الجيش الليبي احبطت عمليتين انتحاريتين امس الاول بمحور غرب بنغازي فيما وافقت الدنمارك على المساعدة في نقل الأسلحة الكيميائية من ليبيا للحيلولة دون سقوطها في أيدي متطرفين حيث قررت المشاركة بـ200 جندي وخبير في المهمة.
وقال المصدر، الذي لم يتم تسميته، لموقع “بوابة الوسط” الاخباري الليبي إن سيارة مفخخة يقودها انتحاري المعروفة باسم (دقمة) كانت بصدد استهداف تجمعًا للكتيبة (302) تم التعامل معها قبل وصولها إلى التجمع، بينما كان انتحاري آخر يتجه لتمركز الكتيبة (210) وتم التعامل معها أيضاً”.
وأشار المصدر إلى “أن محور غرب بنغازي شهد اشتباكات متقطعة بعد مناوشات اندلعت بين قوات الجيش الليبي وتنظيم “داعش” والتشيكلات المسلحة المتحالفة معه مع تنفيذ طلعات جوية قتالية لسلاح الجو الليبي.
وأضاف أن هدوءا حذرا يسود محاور القتال هذه الأثناء بعد اشتباكات متقطعة استمرت لساعات ضد التنظيمات الإرهابية بمحور غرب بنغازي.
وتشهد مدينة بنغازي اشتبكات عنيفة في عدة محاور بين قوات الجيش الليبي والوحدات المساندة له من شباب المناطق من جهة، وتحالف مجلس شورى ثوار بنغازي وتنظيمي داعش وأنصار الشريعة، وذلك في اطار عملية الكرامة التي أطلقها الجيش في منتصف عام 2014 لتطهير بنغازي من هذه التنظيمات الإرهابية.
إلى ذلك وافقت الدنمارك على المساعدة في نقل الأسلحة الكيميائية من ليبيا للحيلولة دون سقوطها في أيدي متطرفين حيث قررت المشاركة بـ200 جندي وخبير في المهمة.
وفي اتفاق نادر في الرأي من كل الأحزاب السياسية التسعة في الدنمارك صادق البرلمان الدنماركي أمس على خطة الانضمام للمهمة التي تقودها منظمة حظر الأسلحة الكيميائية.
يذكر أن سفينة (أبسالون) التابعة للبحرية الدنماركية أبحرت بالفعل متجهة إلى ليبيا.
وبموجب أحدث خطط المنظمة سوف يتم نقل الأسلحة المتبقية خارج ليبيا في سفينة شحن مدنية.
جدير بالذكر أن أغلب مخزون ليبيا من الأسلحة الكيميائية قد دمر عقب طلب لدعم منظمة حظر الأسلحة الكيميائية عام 2004 في ضوء الوضع الأمني المتزعزع في الدولة الواقعة في شمال قارة إفريقيا.

إلى الأعلى