الثلاثاء 23 مايو 2017 م - ٢٦ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / رئاسية أميركا: استقالة رئيس حملة ترامب

رئاسية أميركا: استقالة رئيس حملة ترامب

بعد شبهات فساد في أوكرانيا

واشنطن ـ (الوطن) ـ وكالات:
أعلن المرشح عن الحزب الجمهوري للرئاسة الأمريكية، دونالد ترامب، قبول رئيس حملته الانتخابية، بول مانافورت والذي أثيرت حوله شبهات بالفساد في قضية بأوكرانيا.
وقال ترامب: “صباح اليوم قدم بول مانافورت استقالته، وأنا قبلتها”.
وأعرب ترامب عن امتنانه لرئيس حملته الانتخابية المستقيل على “عمله الممتاز”، وخاصة العمل خلال مؤتمر الحزب الجمهوري. وتمنى له “نجاحات كبيرة”.

تأتى هذه الاستقالة بعد 48 ساعة على قرار المرشح الجمهورى دونالد ترامب تعديل فريق حملته الانتخابية، فيما يسجل تراجعا فى استطلاعات الرأى أمام منافسته الديمقراطية هيلارى كلينتون.
وكان بول مانافورت احتفظ بلقبه كمدير الحملة رغم استبعاده عن الفريق وتعيين مسؤول جديد للحملة هو كيليان كوواى ومدير عام هو ستيف بانون.
ونشرت السلطات الأوكرانية الخميس وثائق مفصلة عن دفعات مشبوهة بملايين الدولارات قدمت إلى مانافورت فى الفترة التى كان يعمل فيها لدى مسؤولين سابقين من المحسوبين على الموالين لروسيا فى أوكرانيا.
ونشر المكتب الاوكراني لمكافحة الفساد الخميس وثيقة يظهر فيها اسم بول مانافورت الذي استبعده المرشح الجمهوري للرئاسة الامريكية الاربعاء عن الحملة، على انه تسلم دفعات تبلغ قيمتها الاجمالية 12,7 مليون دولار بين عامي 2007 و 2012 بدون التاكد فعليا من انه تلقى هذه الاموال.
وكان مانافورت يعمل انذاك مستشارا للعلاقات العامة لدى الرئيس الاوكراني السابق فيكتور يانوكوفيتش وحزبه. وطرد يانوكوفيتش من السلطة اثر انتفاضة لمؤيدي التقارب مع الاتحاد الاوروبي في ميدان في فبراير 2014.
وجاء في بيان اصدره مكتب مكافحة الفساد “نؤكد ان ذكر اسم بول مانافورت على اللائحة لا يعني انه تلقى هذه الاموال لان التواقيع الظاهرة على قائمة المتلقين قد تكون لاشخاص اخرين”.
واتهم النائب الاوكراني سيرغي ليشتشنكو الجمعة مانافورت بانه واصل الدفاع عن مصالح المسؤولين السابقين الموالين لروسيا المنضوين ضمن حزب “كتلة المعارضة”، حتى بعد وصول مؤيدي الغرب الى السلطة في كييف.
وقال ليشتشنكو عضو الكتلة السياسية المؤيدة للرئيس الموالي للغرب بترو بوروشنكو ان “الاتصالات الاخيرة التي اجراها بول مانافورت مع كتلة المعارضة في تلك الفترة استمرت حتى 2015″.
واضاف ان “مانافورت جاء على سبيل المثال إلى اوكرانيا عدة مرات السنة الماضية. والمرة الاخيرة كانت في اكتوبر 2015″.
وقال النائب إن مانافورت كان مستشارا لكتلة المعارضة طوال فترة حملة الانتخابات التشريعية التي جرت في 2014 ونال اثرها الحزب اقل من 10% من الاصوات.
واتهم النائب سيرغي ليشتشنكو ايضا الاعلامي الاميركي الشهير لاري كينغ احد نجوم شبكة “سي ان ان” لفترة طويلة قبل ان يطلق برنامجها تحت اشراف محطة “ار تي” الروسية، بانه تلقى دفعات سرية من جانب حزب المناطق ايضا.
وقال إن “لاري كينغ كان احد الاشخاص الذين تلقوا المال من حسابات سرية لحزب المناطق”.
من جهتها كتبت صحيفة “اوكرانيسكا برافدا” الاوكرانية ان كينغ تقاضى 225 الف دولار مقابل اجراء مقابلة عام 2012 مع رئيس الوزراء الاوكراني انذاك ميكولا آزاروف.
ولم يتسن الاتصال بلاري كينغ للرد على هذه المعلومات.

إلى الأعلى