السبت 27 مايو 2017 م - ٣٠ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / سوريا: الجيش يحقق تقدما نوعيًّا بريف دمشق.. وأميركا تلمح لدور إيراني على هامش (جنيف 2)

سوريا: الجيش يحقق تقدما نوعيًّا بريف دمشق.. وأميركا تلمح لدور إيراني على هامش (جنيف 2)

دمشق ـ عواصم ـ (الوطن) ـ وكالات:
حقق الجيش السوري تقدما نوعيًّا في ملاحقته للمسلحين في ريف دمشق، حيث تهاوت مجموعات مسلحة بكامل أفرادها أمام ضرباته، فيما ألمحت الولايات المتحدة لإمكانية مساهمة إيران بدور على هامش المؤتمر الدولي (جنيف2) المنتظر.
وأوقع الجيش السوري أعدادا من المسلحين قتلى ومصابين بريف دمشق، في وقت سلم فيه 200 مسلح مما يسمى “الجيش الحر” و”جبهة النصرة” أنفسهم وأسلحتهم في حي برزة، كما تم القضاء على 10 مسلحين بعضهم مما يسمى “لواء المعتز بالله” في ريف درعا وإحباط محاولة إرهابيين الاعتداء على الأهالي في محيط فندق سمير أميس ودك العديد من أوكارهم وتجمعاتهم في حلب وإدلب.
وقال مصدر عسكري إن وحدات من الجيش السوري دخلت حي برزة بريف دمشق وقامت باستلام الأسلحة الثقيلة وفككت العديد من العبوات الناسفة المزروعة بين منازل المواطنين السوريين في الحي.
كذلك أوقعت وحدات من الجيش السوري أعداداً من الإرهابيين قتلى ومصابين ودمرت أسلحتهم وذخيرتهم في سلسلة عمليات ضد أوكارهم في عدرا البلد وجوبر والقابون والمليحة ويلدا وبيت سحم وجرود قارة والزبداني وداريا.
إلى ذلك أعلن وزير الخارجية الأميركي جون كيري أنه “ممكن لإيران أن تكون مفيدة في التوصل إلى حل للصراع في سوريا، على هامش مؤتمر جنيف 2″.
وأضاف إنه “سيكون من الصعب أن تكون إيران، التي لم تدعم المؤتمر الدولي في شأن سوريا العام الماضي، شريكاً على المستوى الوزاري، خلال محادثات جنيف 2″.
إلا أنه أشار إلى “إمكانية أن تلعب دوراً بناءً على هامش المؤتمر، حتى لو لم تكن شريكاً رسميًّا”، ومن الممكن التماس فائدة من إيران على هامش المؤتمر.
في غضون ذلك استمرت المعارك بين عناصر ما يسمى الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) وفصائل مسلَّحةٍ ، حيث أفيد بإرسال تعزيزاتٍ من ريف دير الزور لمساندة مسلحي القاعدة.
وأفادت الانباء أن داعش أعدمت خمسة وعشرين مسلحاً مما يسمى الجيش الحرّ في إحدى قرى أعزاز في ريف حلب الشماليّ، فيما ذكر ناشطون أن الحرّ سيطر على حيّ الصالحين في حلب.

إلى الأعلى