الثلاثاء 30 مايو 2017 م - ٤ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / كلية العلوم الشرعية تختتم برامجها الصيفية بتكريم 300 مشاركة في برنامج الإجازة القرآنية
كلية العلوم الشرعية تختتم برامجها الصيفية بتكريم 300 مشاركة في برنامج الإجازة القرآنية

كلية العلوم الشرعية تختتم برامجها الصيفية بتكريم 300 مشاركة في برنامج الإجازة القرآنية

اختتمت كلية العلوم الشرعية برامجها الصيفية تحت رعاية سعادة المكرم الشيخ زاهر بن عبدالله العبري عضو مجلس الدولة بدأ الحفل بتلاوة آيات من القرآن الكريم بعدها تم تقديم عرض مرئي عن كلية العلوم الشرعية وما تقدمه من برامج مختلفة لجميع شرائح المجتمع ودورها في نشر علوم القرآن الكريم وعلوم الشريعة بعدها ألقى الشيخ وصفت أحمد الشيخ عوض تحدث فيها عن برنامج الإجازة القرآنية والدورات القرآنية التي تقدمها الكلية وأهميتها وأثرها في المجتمع كما حث القائمين على الكلية والمسؤولين على بذل المزيد في نشر الثقافة القرآنية بين أبناء المجتمع لما له من إسهام كبير في ري المجتمعات والأفراد .
بعدها تمت مشاهدة عرض مرئي يستعرض مراحل برنامج الإجازة القرآنية وما يحتوي عليه من مراحل منها التمهيدية والمرحلة المتقدمة ومرحلة الإجازة وقد تم خلال العرض تعريف الحضور بكل مرحلة من هذه المراحل بعد ذلك ألقى الشيخ الدكتور زياد بن طالب المعولي كلمة الكلية قال فيها : نحتفي اليوم بختام هذه الأنشطة التي تحرص الكلية على قيامها عاما بعد عام وهي أنشطة وفعاليات متنوعة بعضها يتصل بعلوم القراءات والتجويد والآخر بدورات مكثفة في دراسة العلوم الشرعية هذا وقد وصل عدد المشاركات في هذا الصيف لأكثر من ثلاثمائة مشاركة وهذه الدورات التي تقدمها الكلية تلقى رواجا وإقبالا كبيرا وهذا مما يشجع الكلية على الاستمرار وعلى البذل فيه وحشد الطاقات والإمكانات لإنجاز هذا العمل المبارك وقال : نسأل الله أن يديم علينا هذه النعمة وهذا الحماس على هذه الكلية ونتقدم بالشكر لكل القائمين على الإعداد والتخطيط لهذه الدورات والبرامج .
كما ألقى سعادة المكرم الشيخ زاهر العبري عضو مجلس الدولة راعي المناسبة كلمة تحدث فيها عن أهمية بناء الشخصية المسلمة وبين من خلال الكلمة أدوات بناء الشخصية المسلمة ومنها التربية الصحيحة التي تريد الأمة من ورائها الفوز والفلاح في الآجلة والعاجلة وتكون قادرة على أن ترسخ في أعماق الشعوب وتستوعب ساحة الأخذ والإدراك منهجا يبين لصاحبه ما عليه أن يأتيه وما عليه أن يتركه وأن بعلوم القرآن يتم بناء الإنسان سويا في تصرفاته قادرا أن يمتلك أمرا مهما وقال في كلمته : إن المؤمن عندما يدرك شيئا معنويا لا يمكن إلا أن يتبعه بموازين الحق فلذلك جاءت عقيدة الإيمان والإسلام وهدي القرآن والسنة النبوية الصحيحة على صاحبها أفضل الصلاة والسلام بمثابة النور والهدى الذي يريح الإنسان من كل الخرافات والأوهام والانحرافات الفكرية والمعرفية وهذا من فضل الله علينا واختتم كلمته بالثناء على هذا الصرح العلمي الشامخ الذي يزود المجتمع بالنخب من الذكور والإناث حاملين مشاعل الهداية والعلم والمعرفة في أوساط هذا المجتمع الراقي فهنيئا لهذه الكلية هذا العطاء المثمر والمبارك ونتقدم بالتهنئة للمشاركين في هذه البرامج والدورات الصيفية على حرصهم واهتمامهم بالقرآن الكريم وبهذا الإنجاز العظيم .
كما أكد في كلمته أنه يتوجه بالشكر أتمه والامتنان أخلصه إلى هذه الكلية عمادة وإدارة وهيئة تدريس والعاملين فيها ولاسيما معالي الشيخ وزير الأوقاف والشؤون الدينية على رعايته لهذه الكلية واهتمامه بها وأنه ليس بغريب أن ينهض في عمان هذا الصرح العلمي الشامخ والبارز في عمان بلد الإسلام والإيمان وواحة وقلعة أمن وأمان للأمة الإسلامية بعدها قام سعادة المكرم بصحبة الشيخ الدكتور زياد بن طالب المعولي بتكريم المشاركين في الدورات والبرامج الصيفية .
جدير بالذكر أن وفدا طلابيا من ليبيا وتونس شارك في الاحتفال وذلك لمشاركتهم للبرامج التي قدمتها الكلية خلال الفترة الصيفية وتأتي مشاركتهم في البرامج الصيفية للكلية ضمن تعاون كلية العلوم الشرعية مع الكليات والجامعات من الدول الأخرى في تبادل الزيارات العلمية بين الكليات والجامعات .

إلى الأعلى