الخميس 23 مارس 2017 م - ٢٤ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / الجيش السوري يدفع بتعزيزات إلى الحسكة .. وتركيا تبدي التأييد
الجيش السوري يدفع بتعزيزات إلى الحسكة .. وتركيا تبدي التأييد

الجيش السوري يدفع بتعزيزات إلى الحسكة .. وتركيا تبدي التأييد

مع احتدام القتال ومحادثات بين موسكو والأكراد

دمشق ـ عواصم ـ (الوطن) ـ وكالات:
دفع الجيش السوري بتعزيزات إلى الحسكة (شمال شرق سوريا) مع احتدام القتال بين الجيش السوري ومسلحين أكراد الأمر الذي لقي إشارات تأييد لدمشق من جانب تركيا فيما اجتمع ضباط روس مع قيادات الأكراد.
ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن مصدر حكومي سوري وصفته بـ(رفيع المستوى) في محافظة الحسكة أن ” وفداً من الضباط الروس وصل إلى مطار القامشلي شمال شرق سوريا قادماً من قاعدة حميميم العسكرية في محافظة اللاذقية ، وعقد اجتماعاً مع قيادات الأكراد( وحدات حماية الشعب – والأسايش ) فقط في مطار القامشلي دون وجود أي أحد من قبل الحكومة السورية “.
وأكد المصدر أن ” الدعوات التي وجهتها الحكومية السورية لعقد اجتماعات تنهي التوتر في مدينة الحسكة منذ أيام قوبلت بالرفض والاستهزاء من قبل الأكراد، إلا أن تدخل الجيش السوري وسلاح الطيران كان له دور حاسم في مجريات المعارك خلال الساعات الـ 48 الماضية، وأن قوات الجيش السوري حققت تقدماً كبيرا،ً وسيطرت على مواقع عديدة كانت تحت سيطرة المتمردين الأكراد ، منها حيا الزهور وحوش الباعر قرب حي غويران .
وأضاف أن العشرات من عناصر الوحدات الكردية سقطوا قتلى وجرحى خلال المواجهات الليلة قبل الماضية في مبنى البريد ومعهد المراقبين وعلى أطراف حي الزهور.
وقالت مصادر في مدينة دير الزور إن أربع طائرات مروحية محملة بالعناصر المدججين بالأسلحة أقلعت من اللواء 137 التابع للجيش السوري واتجهت إلى مدينة الحسكة لتعزيز قوات الجيش السوري هناك.
وكان الجيش السوري أعلن مساء أمس الأول في بيان صحفي ، أن الجناح العسكري لحزب العمال الكردستاني “الأسايش” صعد في الآونة الأخيرة من أعماله الاستفزازية في مدينة الحسكة، كالاعتداء على مؤسسات الدولة وسرقة النفط والأقطان وتعطيل الامتحانات ، وارتكاب أعمال الخطف بحق المواطنين الآمنين وإشاعة حالة من الفوضى وعدم الاستقرار”.
كما واصلت الطائرات الحربية السورية التحليق في سماء الحسكة برغم تحذيرات واشنطن لدمشق بعدم شن أي غارات جديدة ضد حلفائها الأكراد من شأنها أن تهدد سلامة مستشاريها العسكريين.
ونفذت طائرات حربية سورية أمس طلعات جوية في أجواء مدينة الحسكة دون شن الطائرات السورية أي غارات.
ولقي دخول الجيش السوري في معارك مع المسلحين الأكراد تأييدا من تركيا حيث قال رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم إنه يعتقد أن الرئيس السوري بشار الأسد بدأ ينظر إلى القوات الكردية في الشمال بأنها “تهديد”.
وقال يلدريم إن حكومته ستكون “أكثر نشاطا” خلال الأشهر الستة القادمة في سوريا ، دون ذكر تفاصيل.
وقال يلدريم إن أنقرة ستضطلع بدور أكثر فعالية في التعامل مع الصراع في سوريا في الأشهر الستة القادمة لمنع تقسيم على أسس عرقية.
وأبلغ يلدريم أيضا مجموعة من الصحفيين في أسطنبول أنه يمكن أن يكون للرئيس السوري بشار الأسد دور في القيادة الانتقالية.

إلى الأعلى