الأحد 22 يناير 2017 م - ٢٣ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / أشرعة / نصوص شعرية

نصوص شعرية

منهل الرئيسي
1
لأنَّني أنصت ُبعفويَّة ِالعشق ِ
لخرير الماء بين شقوق المطر ْ
لأنَّ الشَّمس تلبس ُذراعيّ وساقيّ
والعشب ُينتعل ُقدميّ
لأنَّني من عالم ٍآخر
انتظر بزوغي عند حافَّة الفجر ِ

2
خيط ُالفجر ِعلى لسان النَّافذة
ما تزال بقايا اللَّيل ِعالقة ًعلى السَّقف ِ
ما تزال شظايا الذَّاكرة ِعالقة ًعلى الورق ِ
وما يزال القلم ُعالقاً على أصابع يدي

3
كانت لديّ قصَّة حبّ
كتبتها على قصاصة ذاكرتي
وطويتها بدموعي
قبل أن يحملني النوم بعيداً، بعيداً
4
أنسيت ُأرجوحة ًمعلَّقة ً
على غصون ِذاكرتي؟!
أنسيت ُلوحة القمر ِ
على شبَّاك ِنافذتي؟!
أنسيت ُصوتاً رقراقاً
كان يخرج ُمن قلب ساحرتي؟!
أنسيت ُأنَّني روحاً
تسري في نبض ِأغنيتي؟!

5
أخاف من رصاصة ٍ
تخرج ُمن فمي
إلى قلب ِالحياة ْ

6
كان عليّ أن أصعد أعلى السلَّم
لأرى هاويتي تتدلَّى
نحو قعر ِالفكرة ِالمحطَّمة
7
كأنَّما بياضٌ أو سوادٌ أبديّ
كأنَّما وجدت ُكينونة ًبعد حافَّة ِالسَّطح ِ
بعد حافَّة ِالعالم المتساقط مع جسدي
جسدي المتناثر على خريطة دمه
جسدي المتحرّر من ربق الحقيقة ِ
كأنَّما الريح ُوهي تُصفّر ُعن قرب
كأنَّما الرصيف المقترب يمدُّ يده ُإليّ
كأنَّما الكينونة ُتمدُّ يدها إليّ
كأنَّما عالم ٌآخر ٌ
بعد حافَّة ِهذا العالم ْ

إلى الأعلى