الجمعة 26 مايو 2017 م - ٢٩ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / بنك نزوى ينظم برنامجا صيفيا متخصصا حول الصيرفة الإسلامية

بنك نزوى ينظم برنامجا صيفيا متخصصا حول الصيرفة الإسلامية

بالتعاون مع جامعة السلطان قابوس

مسقط ـ “الوطن”:
ينظم بنك نزوى برنامجا صيفيا متخصصا حول مبادئ وأساسيات الصيرفة الإسلامية وذلك بالتعاون مع جامعة السلطان قابوس، حيث يبدأ البرنامج في الحادي والعشرين من الشهر الجاري ويستمر لمدة أسبوعين، وسيتضمن سلسلة من المحاضرات وحلقات العمل التي سيقدمها خبراء متخصصون من البنك. كما سيتم تنظيم عدد من الزيارات الميدانية للطلاب إلى كل من البنك المركزي العُماني، والهيئة العامة لسوق المال، وكلية الدراسات المصرفية والمالية، ووزارة الأوقاف والشوؤن الدينية، وغيرها من مؤسسات القطاعين العام والخاص.
وفي تعليقه على ذلك، قال الدكتور أشرف النبهاني، مدير عام المساندة المؤسسية ببنك نزوى: “نهدف من خلال هذا التعاون المثمر مع مؤسسة أكاديمية متميزة مثل جامعة السلطان قابوس إلى تعريف أجيالنا القادمة من قادة الغد على مفهوم التمويل الإسلامي ورفدهم بمعرفة كافية حول أهمية هذه الصناعة المتنامية على المستويين الشخصي والمهني. ونظراً لكون الشباب تحت سن الخامسة والعشرين يشكلون قرابة نصف المجتمع العماني، كان لا بد لنا من الاستفادة من القوة الكامنة لديهم للمساهمة في تنمية وتطوير قطاع الصيرفة الإسلامية في السلطنة”.
وسيسلط البرنامج الضوء على التمويل الإسلامي ومفاهيمه الخاصة وقيمه وأدواته؛ حيث ستشمل المواضيع المطروحة تحليلا تفصيليا للمحاسبة الإسلامية، والفروق بين الاقتصاديات التقليدية وتلك القائمة على أساس الشريعة الإسلامية. كما سيتم التطرق إلى مسألة الصكوك، ودور هيئات الرقابة الشرعية في المصارف الإسلامية، وغيرها من المواضيع ذات الصلة.
من جانبها صرحت الدكتورة ماجدة بنت طالب الهنائية، مديرة مركز التعلم الذاتي في جامعة السلطان قابوس، بقولها: “يمثل التمويل الإسلامي أحد أبرز القطاعات الصاعدة بقوة في الاقتصاد العالمي، علاوة على تنامي أهميته وتأثيره في الشرق الأوسط وآسيا وإفريقيا وحتى أوروبا. وعلى صعيد السلطنة، ورغم حداثة هذه الصناعة التي لا يزيد عمرها عن أربعة أعوام، فقد وصلت قيمة إجمالي أصولها إلى 2.25 مليار ريال عماني في نهاية 2015، فضلاً عن توقعات البنك المركزي العماني باستحواذها على قرابة 10% من الحصة السوقية بحلول 2018. ومن هنا، فإن لدى الصيرفة الإسلامية فرصة كبيرة للعب دورٍ محوري في صياغة المشهد المستقبلي للاقتصاد الوطني، الأمر الذي يستلزم إعطاء فكرة واضحة ومتكاملة عنها لطلاب المرحلة الجامعية”.
جدير بالذكر أن بنك نزوى قد كرس طاقاته ومنذ مباشرة أعماله قبل ثلاثة أعوام لزيادة الوعي بأهمية الصيرفة الإسلامية من خلال الندوات والدورات والحملات الإعلامية. كما أطلق البنك عدة مبادرات لإطلاع كافة فئات المجتمع على قيم ومبادئ هذه الصناعة بما في ذلك ’ندوة أخبار الصيرفة الإسلامية عمان 2016‘ ضمن شراكة استراتيجية مع مجلة أخبار الصيرفة الإسلامية (Islamic Finance News)، وسلسلة ’ندوات المعرفة للصيرفة الإسلامية‘. كما تضمنت المساعي الدؤوبة للبنك لدفع عجلة نمو القطاع استضافته لعدة وفود من مؤسسات أكاديمية عالمية شملت جامعة واشنطن الأميركية وجامعة باريس دوفين الفرنسية، فضلاً عن ترحيبه باللورد ألدرمان يارو، عمدة حي المال والأعمال في مدينة لندن بالمملكة المتحدة، وغيرها من الأنشطة التفاعلية ذات الصلة.

إلى الأعلى