الثلاثاء 30 مايو 2017 م - ٤ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / أهالي المساكن الجديدة بـ «العينين» فـي قريات يناشدون الجهات المختصة توفير عدد من الخدمات الضرورية

أهالي المساكن الجديدة بـ «العينين» فـي قريات يناشدون الجهات المختصة توفير عدد من الخدمات الضرورية

أبرزها إنشاء حمايات للطريق من مياه الأمطار

قريات ـ من عبدالله البطاشي:
■ ناشد عدد من القاطنين بالمساكن الجديدة ببلدة « العينين « بقرية الشهباري بولاية قريات ، الذين تم نقلهم في عام (2013 م) من موقعهم السابق إلى الموقع الحالي بسبب الأضرار التي لحقت بهم من جراء الأنواء المناخية في عام (2007 م) توفير عدد من الخدمات الأساسية لبلدتهم . « الوطن « زارت القاطنين بتلك المساكن لتسليط الضوء على أبرز الخدمات الضرورية التي يرغبون في تحقيقها بالبلدة وإيصالها للجهات المعنية . حمايات لطريق البلدة من الأمطاريقول ناصر بن سعيد الجرداني أحد سكان البلدة : أثناء هطول الأمطار تتراكم طبقات من الأتربة والحصى على مسار الطريق مما يعرقل دخول وخروج الأهالي إلى منازلهم وذلك بسبب عدم وجود حمايات على جانبي الطريق ، حيث إنه قبل شهر رمضان المبارك هطلت أمطار أدت إلى تراكم طبقات من الأتربة والحجارة على الطريق مما قطعت حركة دخول وخروج السيارات كما أنها ألحقت أضرارا ببعض جوانب الطريق لذا نناشد جهات الاختصاص بإقامة حمايات على جانبي الطريق لحمايته من الأضرار التي يتعرض لها أثناء هطول الأمطار . تصريف أفضل للمياه أما راشد بن سالم الجرداني أحد قاطني البلدة قال : نرجو من الجهات المختصة الوقوف على مسألة ارتفاع مستوى الشوارع الداخلية عن مستوى المنازل حيث إن ذلك ولعدم وجود أماكن لتصريف المياه في تلك الشوارع أثناء هطول الأمطار تدخل مياه الأمطار إلى المنازل وتسبب أضرارا للمنازل أبرزها حدوث الحفر والتشققات في أرضيات وجدران بعض المنازل كما أنها تتجمع أمام المنازل بسبب نزول طبقة الإنترلوك لذا نناشد الجهات المختصة عمل وإقامة قنوات تصريف لمياه الأمطار حتى لاتؤدي إلى أضرار على المنازل معربا عن أمله في أن تقف هذه الجهات على الأضرار التي لحقت ببعض المنازل . إنارة غير مفعلة بشكل كامل أما خلفان بن سالم الجرداني فقال : تم الانتهاء من تركيب أعمدة الإنارة منذ أكثر من عام وحتى الآن لم يتم الاستفادة منها حيث إنها لا تضيء لأكثر من شهر وأحياناً تضيء لمدة ساعة واحدة تقريباً وأقل وأحيانا في فترة النهار تضيء وهكذا كذلك يوجد نقص في تلك الأعمدة ، حيث لم يتم تركيب ثلاثة أعمدة لذا نطالب باستكمال تركيب بقية الأعمدة وتشغيلها بطريقة صحيحة لتؤدي دورها. الهضبة اما عيسى بن حمود الجرداني فقلا : نناشد الجهات المختصة إزالة ما تبقى من الهضبة الصخرية وتسويتها حيث إنه تم تخصيص الموقع لإقامة مسجد وسيتم بناؤه بالجهود الذاتية في أقرب وقت ممكن نظراً لعدم وجود مسجد حاليا سوى كرفانه خشبية تُقام فيها الصلوات لذا في حالة الشروع في بناء المسجد والهضبة الصخرية ما زالت متواجدة فإن تكلفة البناء ستكون متضاعفة لذا نكرر مناشدتنا بإزالتها لتخفيف مصاريف البناء علينا . ■
ناشد عدد من القاطنين بالمساكن الجديدة ببلدة ” العينين ” بقرية الشهباري بولاية قريات ، الذين تم نقلهم في عام (2013 م) من موقعهم السابق إلى الموقع الحالي بسبب الأضرار التي لحقت بهم من جراء الأنواء المناخية في عام ( 2007 م ) توفير عدد من الخدمات الأساسية لبلدتهم .
” الوطن ” زارت القاطنين بتلك المساكن لتسليط الضوء على أبرز الخدمات الضرورية التي يرغبون في تحقيقها بالبلدة وإيصالها للجهات المعنية .
حمايات لطريق البلدة من الأمطار
يقول ناصر بن سعيد الجرداني أحد سكان البلدة : أثناء هطول الأمطار تتراكم طبقات من الأتربة والحصى على مسار الطريق مما يعرقل دخول وخروج الأهالي إلى منازلهم وذلك بسبب عدم وجود حمايات على جانبي الطريق ، حيث إنه قبل شهر رمضان المبارك هطلت أمطار أدت إلى تراكم طبقات من الأتربة والحجارة على الطريق مما قطعت حركة دخول وخروج السيارات كما أنها ألحقت أضرارا ببعض جوانب الطريق لذا نناشد جهات الاختصاص بإقامة حمايات على جانبي الطريق لحمايته من الأضرار التي يتعرض لها أثناء هطول الأمطار .
تصريف أفضل للمياه
أما راشد بن سالم الجرداني أحد قاطني البلدة قال : نرجو من الجهات المختصة الوقوف على مسألة ارتفاع مستوى الشوارع الداخلية عن مستوى المنازل حيث إن ذلك ولعدم وجود أماكن لتصريف المياه في تلك الشوارع أثناء هطول الأمطار تدخل مياه الأمطار إلى المنازل وتسبب أضرارا للمنازل أبرزها حدوث الحفر والتشققات في أرضيات وجدران بعض المنازل كما أنها تتجمع أمام المنازل بسبب نزول طبقة الإنترلوك لذا نناشد الجهات المختصة عمل وإقامة قنوات تصريف لمياه الأمطار حتى لاتؤدي إلى أضرار على المنازل معربا عن أمله في أن تقف هذه الجهات على الأضرار التي لحقت ببعض المنازل .
إنارة غير مفعلة بشكل كامل
أما خلفان بن سالم الجرداني فقال : تم الانتهاء من تركيب أعمدة الإنارة منذ أكثر من عام وحتى الآن لم يتم الاستفادة منها حيث إنها لا تضيء لأكثر من شهر وأحياناً تضيء لمدة ساعة واحدة تقريباً وأقل وأحيانا في فترة النهار تضيء وهكذا كذلك يوجد نقص في تلك الأعمدة ، حيث لم يتم تركيب ثلاثة أعمدة لذا نطالب باستكمال تركيب بقية الأعمدة وتشغيلها بطريقة صحيحة لتؤدي دورها.
الهضبة
اما عيسى بن حمود الجرداني فقلا : نناشد الجهات المختصة إزالة ما تبقى من الهضبة الصخرية وتسويتها حيث إنه تم تخصيص الموقع لإقامة مسجد وسيتم بناؤه بالجهود الذاتية في أقرب وقت ممكن نظراً لعدم وجود مسجد حاليا سوى كرفانه خشبية تُقام فيها الصلوات لذا في حالة الشروع في بناء المسجد والهضبة الصخرية ما زالت متواجدة فإن تكلفة البناء ستكون متضاعفة لذا نكرر مناشدتنا بإزالتها لتخفيف مصاريف البناء علينا .

إلى الأعلى