الجمعة 24 مارس 2017 م - ٢٥ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / استشهاد فلسطينية اختناقا بغاز الاحتلال في بيت لحم .. وإصابة آخر بالرصاص شمال غزة
استشهاد فلسطينية اختناقا بغاز الاحتلال في بيت لحم .. وإصابة آخر بالرصاص شمال غزة

استشهاد فلسطينية اختناقا بغاز الاحتلال في بيت لحم .. وإصابة آخر بالرصاص شمال غزة

القدس المحتلة – الوطن – ( ا ف ب) : أعلنت مصادر طبية فلسطينية امس الثلاثاء وفاة فلسطينية مساء الاثنين بعد استنشاقها غاز مسيل للدموع اطلقه الجيش الاسرائيلي خلال مواجهات في مخيم عايدة للاجئين الفلسطينيين قرب بيت لحم جنوب الضفة الغربية. فيما أصيب عامل فلسطيني صباح ، برصاص جنود الاحتلال الإسرائيلي المتمركزين في الأبراج العسكرية المحيطة بمعبر بيت حانون” إيريز” شمال قطاع غزة. وقال مصدر طبي فسطيني لوكالة الانباء الفرنسية أن “الجيش الإسرائيلي أطلق الغاز المسيل للدموع بالقرب من منزل الفلسطينية التي كانت تعاني من مشاكل صحية ” مشيرا الى انها ” توفيت اثر وصولها الى المستشفى”. ووقع الحادث في مخيم عايدة للاجئين الفلسطينيين حيث تجري اشتباكات متكررة بين الجيش الاسرائيلي وشبان فلسطينيين. من جهته، زعم الجيش الاسرائيلي انه لا علاقة لوفاة المرأة بانشطة الجيش في مخيم عايدة. وفي يناير الماضي، توفي المسن الفلسطيني سعيد نصار (85 عاما) في مستشفى في مدينة نابلس بعد استنشاقه الغاز المسيل للدموع الذي استخدمه جنود اسرائيليون لتفريق تظاهرة قرب منزله في قرية كفر قدوم شمال الضفة الغربية المحتلة. وقتل الجيش الاسرائيلي تسعة فلسطينيين في الضفة الغربية منذ بداية العام الجاري. الى ذلك شيع الفلسطينيون جثمان الشهيدة إلى مثواه الأخير. وانطلقت مسيرة تشييع جثمان الشهيدة قطامش الذي لف بالعلم الفلسطيني، من مسجد مخيم عايدة، بعد الصلاة على جثمانها الطاهر، باتجاه مقبرة ‘القبة’، حيث ووري جثمانها الثرى. وردد المشيعون التكبيرات والهتافات الداعية إلى الوحدة الوطنية، والمنددة بالاحتلال الإسرائيلي وجرائمه ضد الفلسطينيين، وخاصة ما يتعرض له المخيم. على صعيد اخر, أفادت مصادر طبية لـ ( الوطن ) أن أحد العمال الفلسطينيين أدخل إلى مستشفى كمال عدوان في بلدة بيت لاهيا، شمال القطاع، عقب إصابته برصاصة في قدمه اليمنى أطلقها عليه جنود الاحتلال المتمركزين على الحدود قرب معبر بيت حانون. ووصفت المصادر الطبية حالة العامل الذي يبلغ من العمر23عاماً بالمتوسطة. يشار إلى أن جنود الاحتلال يتعمدون بشكل يومي إطلاق الرصاص على العمال والمزارعين، الذين يقتربون من أراضيهم الزراعية، شمال وشرق القطاع. وفي السياق , أطلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي المتمركزة على الحدود شرق غزة، صباح امس الثلاثاء، قذيفة مدفعية صوب منازل المواطنين الفلسطينيين في منطقة جحر الديك جنوب شرق مدينة غزة، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات في صفوف المواطنين الفلسطينيين. وأطلقت دبابات الاحتلال المتمركزة على الحدود شرق المدينة، أيضاً قذائف على أراض زراعية ومناطق مفتوحة شرق المدينة، وفتحت نيران أسلحتها الرشاشة صوب منازل الفلسطينيين. وكانت المنطقة الحدودية لمدينة غزة، شهدت في ساعات الفجر الأولى تحركات واسعة لآليات الاحتلال وسط إطلاق نار وتعزيزات عسكرية، مع تحليق لطائرات استطلاع في الأجواء الشرقية للمدينة. كما أن المنطقة الشرقية من مدينة خان يونس جنوب قطاع غزة، شهدت في ساعات الليلة قبل الماضية ، وحتى ساعات صباح امس ، عمليات إطلاق نار من المواقع العسكرية الإسرائيلية المقامة على الحدود صوب منازل الفلسطينيين، سيما شرق بلدة القرارة إلى الشمال الشرق من خان يونس، حيث تعرضت منازلهم لوابل من النيران من قبل موقع ‘كيسوفيم’ العسكري على حدود البلدة، دون وقوع إصابات في صفوفهم.

إلى الأعلى