الثلاثاء 28 مارس 2017 م - ٢٩ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / تجربة لتوفير الاتصالات المتنقلة باستخدام المنطاد
تجربة لتوفير الاتصالات المتنقلة باستخدام المنطاد

تجربة لتوفير الاتصالات المتنقلة باستخدام المنطاد

في مشروع مشترك بين عمانتل وجامعة السلطان قابوس

في تعاون مشترك بين الشركة العمانية للاتصالات (عمانتل) وجامعة السلطان قابوس، تم خلال هذا الأسبوع إجراء أول تجربة ناجحة لاستخدام المناطيد في توفير تغطية الهاتف النقال، وتأتي هذه المبادرة في إطار التعاون القائم بين عمانتل وجامعة السلطان قابوس في مجال البحث العلمي ودعم الابتكار.
وستسهم نتائج هذا التجربة في تعزيز البحوث الهادفة إلى إيجاد بدائل وحلول ممكنة لتوفير التغطية خاصة في حالات الطوارئ وتوسعتها في المناطق ذات الطبيعة الجغرافية التي تشكل تحديا عند استخدام الوسائل التقليدية.
وكانت عمانتل وجامعة السلطان قابوس قد شكلت فريقا مشتركا يضم متخصصين من كلا الجهتين لدراسة جميع الجوانب المتعلقة بهذا المشروع، وقد عمل الفريق المشترك خلال الفترة الماضية على تنفيذ واختبار مشروع منطاد الاتصالات الذي يمكن أن يوفر هذه الخدمات بتقنية الجيل الثالث والرابع لمساحة جغرافية أوسع وبجودة عالية.
وقال حمدان بن موسى الحراصي القائم بأعمال نائب الرئيس التنفيذي لوحدة استراتيجية الشركة بعمانتل: “نشهد يومياً زيادة في الطلب على خدمة الاتصالات وتبادل البيانات بين مختلف المواقع الجغرافية في السلطنة، حيث يزيد عدد مشتركينا بشكل يومي وهو ما يتطلب منا توسعة خدماتها لمقابلة الطلب المتزايد من قبل المشتركين، ونسعى في هذا الإطار إلى إيجاد بدائل أخرى وحلول مبتكرة تساعدنا في التغلب على العديد من العوائق سواء الجغرافية أو العوائق المؤقتة في حالات الطوارئ، ونأمل أن يسهم هذا المشروع في تقديم بدائل جيدة تسهم في دعم جهودنا لتعزيز وتحسين تجربة مشتركينا”.
من جانبه قال رائد بن قاسم الزرافي مدير إدارة حلول الاتصالات المتنقلة وعضو فريق عمانتل الذي يعمل على المبادرة إن الفكرة الأساسية لهذا المشروع تهدف إلى إيجاد حل عملي منخفض التكلفة لتوفير خدمة الاتصالات والإنترنت عالية الجودة في الأماكن التي تشهد طلباً عالياً أو ازدحاماً كبيراً مثل المهرجانات والفعاليات الكبيرة والمؤتمرات العامة والمباريات الرياضية وغيرها، ويعتبر نجاح هذه التجربة خطوة مهمة في إطار سعينا لتوفير خدمات ذات جودة عالية لمشتركينا والتغلب على العوائق الفنية والجغرافية التي تواجه مد الشبكة الأرضية”.
وأضاف: “فكرة منطاد الاتصالات ليست جديدة كلياً على مستوى العالم، ولكنها تعتبر الأولى على مستوى السلطنة، وتكمن مزاياها في أنها تستطيع توفير خدمة ذات جودة عالية نظراً لعدم وجود العوائق الأرضية التي تؤثر على قوة الإشارة سواء في الإرسال أو الاستقبال مثل المباني والجبال وغيرها، فضلاً عن إمكانية الاعتماد عليها لدى تعرض الشبكة الأرضية لأي طارئ نتيجة الظروف الجوية، إضافة إلى إمكانية الاستفادة منها في مجالات أخرى مثل التصوير الجوي والبث التلفزيوني المباشر من الأعلى وغيرها، هذا فضلاً عن كونها صديقة للبيئة والتكلفة المنخفضة للصيانة مقارنة بالشبكات التقليدية”.

إلى الأعلى