الأربعاء 29 مارس 2017 م - ٣٠ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / غدا ..العفيفة والعربي في نهائي شجع فريقك على مستوى السلطنة
غدا ..العفيفة والعربي في نهائي شجع فريقك على مستوى السلطنة

غدا ..العفيفة والعربي في نهائي شجع فريقك على مستوى السلطنة

اليوم لقاء المركزين الثالث والرابع بين الاتفاق والعروبة

تأهل فريقا العفيفة من نادي مجيس والعربي من نادي المصنعة إلى المباراة النهائية من منافسات شجع فريقك على مستوى السلطنة والمزمع اقامتها مساء غد على استاد السيب الرياضي في تمام الساعة السابعة والنصف مساء، وجاء تأهل فريق العفيفة الى المباراة النهائية بعدما تغلب على فريق الاتفاق (من نادي بوشر) بهدف دون رد، بينما فاز فريق العربي على حساب فريق العروبة (من نادي نزوى) بنتيجة 4/2، وذلك خلال لقاءات دور النصف النهائي للبطولة التي أقيمت مساء أمس الأول باستاد السيب الرياضي وسط حضور جماهيري جيد من جانب الفرق المتأهلة لهذا الدور، وستقام مساء اليوم مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع باستاد السيب الرياضي بين فريقي الاتفاق والعروبة.
وبالعودة إلى مباراة فريقي العفيفة والاتفاق، فقد جاء هدف المباراة الوحيد بإمضاء اللاعب أحمد الخميسي من ضربة حرة مباشرة، وشهدت المباراة في شوطيها الاول والثاني اثارة كبيرة بين الفريقين في طريق بحثهما للوصول الى المباراة النهائية بالرغم من ان الحذر كان يسود اللاعبين خلال تحركاتهم في الملعب وسط تعليمات مستمرة من الجهاز الفني للفريقين بتأمين الخطوط الخلفية والحذر من عدم استقبال هدف يربك حسابات الفريق وسجل الشوط الاول أفضلية نسبية لفريق العفيفة الذي استغل المساحات المتروكة له في منتصف الملعب حيث هاجم الفريق وشن بعض الهجمات على مرمى فريق الاتفاق ووصل لاكثر من مرة عبر تحركات لاعبيه مروان المقبالي وأحمد الخميسي واعتمد فريق العفيقة على الكرات الطولية والاعتماد على اللعب من الاجناب وتحديدا الجهة اليمنى بشكل أكثر.
ومع انطلاقة الشوط الثاني تمكن فريق العفيفة من احراز هدف السبق عبر لاعبه أحمد الخميسي من ضربة حرة مباشرة لتتغير بعدها اجواء وحسابات المباراة حيث بدأ لاعبو فريق الاتفاق مساعيهم بهدف تعديل النتيجة والعودة بالمباراة إلى نقطة البداية بينما كان تحركات لاعبي فريق العفيفة بهدف المحافظة على التقدم والعمل على احراز هدف آخر لتأمين تقدم الفريق، واستمر اللقاء سجالا بين الفريقين وشكل تحركات خليفة الخميسي في الجهة اليمنى نشاطا حيدا لفريق العفيفة حيث أزعج تحركات الخميسي دفاعات الاتفاق وبعد مرور ربع ساعة من الشوط حاول لاعبو فريق الاتفاق العودة مجددا للقاء بينما اعتمد لاعبو فريق العفيفة على الهجمات المرتدة ومن احدى المحاولات حاول اللاعب مروان المقبالي من فريق العفيفة التسديد من بعيد الا ان كرته مرت بعيدة عن المرمى وأجرى مدرب فريق الاتفاق جمال بخش تغييرا بدخول اللاعب وائل البلوشي وخروج اللاعب لؤي البرام بهدف تجديد الدماء في الفريق وكاد اللاعب حمد النبهاني من فريق الاتفاق بأن يحرز هدف التعديل بعد ان سدد كرة قوية باتجاه المرمى الا ان كرته مرت بالقرب من القائم وتواصل اللعب بعدها سجالا بين الفريقين ورد لاعب العفيفة بهجمة اخرى عبر لاعبه المتألق أحمد الخميسي الذي تباطأ كثيرا امام المرمى بعدما تهيأت له الكرة بالتسديد الا أن تسديدته كانت ضعيفة امام الحارس، ومع دخول المباراة في دقائقها الاخيرة ازدادت الخشونة والعنف بين اللاعبين حيث كثرت الاخطاء ووقوع اللاعبين على أرضية الملعب وكاد لاعب العفيفة خلفان الجابري بأن يحرز الهدف الثاني لفريقه بعد أن سدد كرة قوية باتجاه الحارس الذي أبعدها بكل اقتدار واستمر اللقاء بعدها دون أي جديد في النتيجة لينتهي اللقاء بفوز فريق العفيفة وتأهله للنهائي على حساب فريق الاتفاق بهدف دون مقابل، وحصل على جائزة أفضل لاعب في المباراة اللاعب أحمد الخميسي من فريق العفيفة.

حصدنا ثمار التعب

أعرب عبدالله المقبالي مدرب فريق العفيفة عن سعادته البالغة بتأهل فريقه إلى المباراة النهائية لبطولة شجع فريقك مشيرا الى ان الوصول للمباراة الختامية اتى بعد جهد وتعب وحصدنا ثمار هذا التعب بالوصول الى النهائي، وأثنى المقبالي على مجهودات اللاعبين في المباراة مشيرا الى انهم قدموا مباراة كبيرة ونجحوا في فرض سيطرتهم في الشوط الاول وسجلوا الهدف في مطلع الشوط الثاني وحافظوا على الهدف وذكر مدرب فريق العفيفة بأنه بالرغم من تراجع الفريق في بعض فترات الشوط الثاني الا انه كان واثق من امكانيات لاعبيه. وأشار المقبالي إلى ان هناك تحضيرات خاصة للمباراة النهائية عبر عودة اللاعبين للتدريبات بعد يوم راحة من مباراة النصف النهائي وخضوعهم للاستشفاء وتأهيلهم التأهيل المناسب لافتا إلى ان فريق العفيفة مستعد للمباراة النهائية ويمتلك نخبة وكوكبة من اللاعبين المميزين ويسعى لحفاظ اللقب على مستوى محافظة شمال الباطنة بعدما توج به فريق التضامن في النسخة الماضية من البطولة.

استحقوا الفوز

هنأ جمال بخش البلوشي مدرب فريق الاتفاق بتأهل فريق العفيفة إلى المباراة النهائية مشيرا إلى ان الفريق استحق التأهل خصوصا بأن الفريق يمتلك لاعبين جيدين وأوضح البلوشي بأن فريق العفيفة استغل الخطأ واحرز هدف المباراة الوحيد عبر ضربة حرة وهذه هي كرة القدم تعتمد على مدى استغلالك للاخطاء وترجمتها الى فرص، وأرجع مدرب فريق الاتفاق أسباب الخسارة إلى عامل الارهاق حيث أشار إلى انه أجرى تغييرين اضطراريين بسبب الارهاق والشد العضلي الذي تعرض له اللاعبون في المباراة لافتا إلى أن ذلك اختل بتوازن الفريق مع اشادته بالمستوى الفني لفريق العفيفة وإستحقاقه بالوصول الى النهائي، وأشار جمال بخش البلوشي الى أن بطولة شجع فريقك ظهرت بمستوى فني جيد في هذه النسخة مطالبا بتفعيل المسابقة واستمرارها في السنوات المقبلة مقترحا بأن يتم اعادة النظر في توقيت البطولة بأن يتم تقديمها حتى لا تتأثر الفرق بغيابات لاعبيها والتحاقهم بالأندية مشيرا إلى ان عددا من الفرق تأثرت بغياب مجموعة من اللاعبين بسبب ارتباطهم مع الاندية.

العربي يتجاوز العروبة

وفي المباراة الأخرى من ذات الدور، تمكن فريق العربي من قلب تأخره بهدف إلى فوز بنتيجة أربعة أهداف مقابل هدفين على حساب فريق العروبة، وجاء اللقاء مثيرا في أحداثه، حيث استمتعت الجماهير بمشاهدة ستة أهداف في اللقاء، وشهد الشوط الاول تكافؤا نسبيا في المستوى الفني بين الفريقين مع أفضلية نسبية لفريق العربي في اللحظات الاخيرة من الشوط وكانت الاثارة حاضرة منذ بداية اللقاء حيث افتتح لاعب فريق العروبة أيمن العمري باب تسجيل الاهداف بإحرازه للهدف الاول الا ان فرحة لاعبي العروبة لم تدم طويلا حيث تمكن نبيل العفاري من تعديل النتيجة لصالح فريق العربي واستمر اللقاء بعدها سجالا بين الفريقين وبات كلا الفريقين يبحثان عن هدف آخر للتقدم بالنتيجة وكان فريق العربي هو الطرف الافضل حيث تمكن لاعبه المتألق نبيل العفاري من تسجيل الهدف الثاني بعد ان تهيأت له الكرة وراوغ الحارس ليسدد الكرة بعدها في الشباك وسط فرحة جماهيرية كبيرة، وحاول بعدها لاعبو العروبة من تدارك الوضع سريعا حيث اجتهد أيمن العمري كثيرا في الجهة اليمنى كما أضاع حاتم الريامي هدفا محققا للعروبة بعد ان اصطدمت كرته بالقائم.
ومع انطلاقة الشوط الثاني واصل فريق العربي صحوته الهجومية على مرمى فريق العروبة الذي تراجع كثيرا إلى الخلف وشكلت سيطرة العروبة من تسجيل لاعبه نبيل العفاري الهدف الثالث للفريق وله شخصيا ولم يكتف لاعبو العربي بالتقدم في النتيجة بل واصلوا من فرض سيطرتهم وافضليتهم المطلقة بالمباراة حيث أحرز اللاعب اسماعيل البلوشي الهدف الرابع للفريق، وحاول مدرب فريق العروبة سليمان خميس اجراء عدد من التغييرات بهدف تنشيط اللعب وبالفعل تمكن الفريق من تقليص الفارق عبر احراز الهدف الثاني بتوقيع اللاعب يحيى الحنظلي، بعد الهدف الثاني تحسن أداء فريق العروبة كثيرا وبدأ لاعبوه في ممارسة الشن الهجومي تجاه مرمى حارس العربي الا أن دفاعات العربي كانت يقظة لكافة هجمات ومرتدات العروبة الذي شكل خطورة في الدقائق الأخيرة، الا أن حال النتيجة ظل على حالها دون تغيير وأضاف الحكم الرابع أربع دقائق كوقت محتسب بدل ضائع الا أنها أيضا لم تأت بأي جديد، لينتهي اللقاء بفوز فريق العربي على حساب فريق العروبة بنتيجة أربعة أهداف مقابل هدفين.

فوز تاريخي

قال عدنان الرئيسي مدرب فريق العربي:” نحمد الله على هذا الفوز التاريخي المهم وصعودنا إلى النهائي، وهذا الفوز أتى بعد المجهود الكبير الذي بذله اللاعبون مصداقا للحكمة: لكل مجتهد نصيب، حيث سعينا من اول خطوة في هذه البطولة بأن نصل إلى المباراة النهائية، وها نحن الآن على بعد خطوة واحدة فقط ونتمنى بأن نحقق لقب البطولة”، وأضاف الرئيسي عقب نهاية المباراة:” يستحضرني فريق التعاون من نادي المصنعة الذي تألق في النسخة الماضية في بطولة شجع فريقك وها نحن اليوم نمشي على خطى فريق التعاون، ونتمنى بأن نحقق لقب البطولة”، وأشار مدرب فريق العربي بأن التحضيرات ستكون هي نفسها للمباراة النهائية، مع أفضلية بسيطة على اعتبار أن لاعبي الفريق سيحصلون على راحة لمدة يومين بعد أن كانت المباريات في الايام الماضية تقام على فترة يوم واحد كراحة، مشيرا إلى أن الفريق سيتدرب تمارين التهدئة حتى لا يشكل ذلك ضغطا كبيرا على اللاعبين، وذكر الرئيسي بأن الفريق لا يعاني من أي اصابات ولكن ربما هناك بعض الاجهاد والتعب الذي نحاول بأن نتغلب عليه كما لا يوجد اي ايقافات في الفريق.

إلى الأعلى