الإثنين 24 يوليو 2017 م - ٢٩ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / نيجيريا: الجيش يعلن إصابة زعيم بوكو حرام وأنباء عن مقتله

نيجيريا: الجيش يعلن إصابة زعيم بوكو حرام وأنباء عن مقتله

العنف يتسبب في جوع 5ر4 مليون شخص

لاجوس ــ وكالات: أعلن الجيش النيجيري امس الثلاثاء أن زعيم جماعة بوكو حرام أبو بكر شيكاو الإرهابية، أصيب إصابة مميتة، فيما رجحت مصادر مقتله إثر غارة جوية نفذها الجيش قرب الحدود مع الكاميرون.
وقال المتحدث باسم الجيش، ساني عثمان، في بيان إن أبو بكر شيكاو تعرض يوم الجمعة الماضية لإصابات خطيرة في كتفيه عندما هاجمت طائرات سلاح الجو معسكرا لبوكو حرام في قرية تاي الواقعة في غابة سامبيسا بولاية بورنو. وأضاف عثمان أن العملية، التي تمت أثناء صلاة الجمعة أسفرت أيضا عن مقتل أو إصابة عدد آخر من قيادات بوكو حرام. ولم تتمكن وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) من الحصول على تأكيد مستقل للمعلومات . وكان مسؤول عسكري كاميروني أعلن الأربعاء الماضي مقتل 27 عنصرا من جماعة “بوكو حرام” في منطقة أقصى شمال الكاميرون عند الحدود مع نيجيريا. وعزز الجيش الكاميروني تمركزه في منطقة أقصى الكاميرون، بعد إعلان تنظيم داعش تعيين قائد جديد لـ”بوكو حرام”، بدلا من زعيمها المؤسس أبو بكر شيكاو. واعلن الجيش النيجيري من قبل عدة مرات مقتل ابو بكر الشكوي الذي عاد وظهر في تسجيلات فيديو بعد ذلك. ويأتي هذا الاعلان بينما وصل وزير الخارجية الأميركي جون كيري إلى نيجيريا والتقى بزعماء دينيين في مدينة سوكوتو النائية في شمال غرب نيجيريا. وأعرب كيري عن تضامنه مع جهودهم لبناء مجتمع يتمتع بالرخاء والسلم وذلك خلال اجتماعه مع سلطان سوكوتو وهو أكثر زعماء الدين الإسلامي تأثيرا في نيجيريا.
وتضغط نيجيريا على الولايات المتحدة لتبيع لها طائرات حربية كي تستخدمها في حربها على بوكو حرام التي ظهرت قبل سبع سنوات في إقليم بورنو في شمال شرق البلاد وقتلت نحو 15 ألف شخص. وفي عهد الرئيس النيجيري السابق جودلاك جوناثان حظرت الولايات المتحدة بيع أسلحة وتوقفت عن تدريب القوات النيجيرية جزئيا بسبب مخاوف تتعلق بحقوق الإنسان مثل معاملة المتمردين المقبوض عليهم. لكن تقول إدارة الرئيس بخاري إن سجل حقوق الإنسان تحسن بقدر كبير وكاف لرفع الحظر.
وكان ابوبكر الشكوي المتواري عن الانظار وعد في تسجيل فيديو في الثامن من اغسطس بتكثيف القتال لينفي ما يشاع عن انقسامات داخل التنظيم النيجيري المتطرف. وجاء هذا التسجيل بعد اسبوع من تقديم ابو مصعب البرناوي على انه الوالي الجديد لخلافة غرب افريقيا من قبل نشرة يصدرها “داعش”.
وتشكل بوكو حرام تهديدا مستمرا لمجتمعات شمال شرقي نيجيريا ، كما شنت أيضا هجمات في تشاد والنيجر والكاميرون. ومنذ عام 2009 ، لقي 14 ألف شخص على الأقل حتفهم على أيدي الجماعة الارهابية.
الى ذلك، حذر برنامج الأغذية العالمي من أن عدد النيجيريين المحتاجين لمساعدة غذائية بسبب العنف المستمر من جانب جماعة “بوكو حرام” الإرهابية تضاعف تقريبا خلال خمسة شهور فقط ليصل إلى 5ر4 مليون شخص. وأشار برنامج الأغذية العالمي إلى أنه من الممكن أن ينضم لهؤلاء المحتاجين الشهر المقبل مليون شخص آخر من سكان الولايات الأسوأ تضررا، بورنو ويوبي وأداماوا . وأوضح أن التقديرات تفيد بأن أكثر من 65 ألف شخص في مناطق لا يمكن الوصول إليها في بورنو ويوبي يواجهون ظروفا تشبه المجاعة. وقال مدير مكتب منطقة غرب أفريقيا في برنامج الأغذية العالمي ،عبدو دينج، إن “عنف بوكو حرام على وشك الزج بمزيد من البشر إلى الجوع والمعاناة” ، محذرا من “وضع خطير إلى حد كبير”.

إلى الأعلى