الأحد 24 سبتمبر 2017 م - ٣ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الأولى / العراق يقول إن الموصل للجميع والأمم المتحدة تستعد لأزمة نزوح

العراق يقول إن الموصل للجميع والأمم المتحدة تستعد لأزمة نزوح

بغداد ـ جنيف ـ وكالات: قال رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي إن مدينة الموصل لكل العراقيين وهدف الحكومة حاليًّا تحريرها من قبضة داعش وتسليمها إلى أهلها، فيما تستعد الأمم المتحدة لأزمة نزوح قد تتفجر حال بدء الهجوم لاستعادة المدينة.
وقال العبادي للصحفيين في مقر الحكومة إن “الموصل لكل الأطراف من عرب وكرد ومسيحيين وايزيديين وقوميات وطوائف أخرى ومن حق الكرد الدفاع عنها مثلما من حق العرب والقوميات والطوائف الأخرى وهدفنا تحريرها بالتعاون مع الجميع وتسليمها إلى أهلها”.
وأضاف “رسالتنا لأهالي الموصل إن المقاتلين الذين يقاتلون داعش اليوم هم من أجلكم ومن أجل حمايتكم وأن الموصل ستدار من قبل أهلها وأبنائها وهناك اتفاقيات مع الكرد حول الموضوع”.
وأوضح العبادي “أن المقاتلين العراقيين أشاوس في الموصل والخالدين يقاتلون داعش، حيث توجد أعداد كبيرة من المقاتلين الأجانب في تنظيم داعش تم الكشف عنهم في مناطق محررة في الخالدية”.
وأكد “أن هذا العام سيكون عام التحرير من داعش عسكريًّا”.
إلى ذلك قالت المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة أمس إن مئات الألوف من العراقيين في الموصل وحولها قد يجبرون على النزوح بسبب هجوم الجيش لاستعادة المدينة من تنظيم داعش.
وقال أدريان ادواردز المتحدث باسم المفوضية في إفادة للصحفيين “في الموصل نعتقد أن وضع النازحين قد يزداد سوءا بدرجة كبيرة.” وأضاف أن المفوضية تحتاج لمساحات إضافية من الأرض لإقامة المخيمات.
وتابع “الأثر الإنساني للهجوم العسكري من المتوقع أن يكون هائلا وربما يتأثر نحو 1.2 مليون بالهجوم.”

إلى الأعلى