الخميس 25 مايو 2017 م - ٢٨ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / 3 ميداليات فـي بدء مشاركة منتخبنا بخليجي السباحة
3 ميداليات فـي بدء مشاركة منتخبنا بخليجي السباحة

3 ميداليات فـي بدء مشاركة منتخبنا بخليجي السباحة

- عيسى العدوي يمنح المنتخب ذهبية والخضوري والكليبي لكل منهما فضية
- طه الكشري: الحماس والرغبة الأكيدة للحصول على الميداليات سر تفوق لاعبينا

الدمام من الموفد الإعلامي- خليفة الرواحي :
افتتح منتخبنا الوطني للسباحة لفئة العموم وفئة 10 سنوات مشاركته في منافسات بطولة الخليج ال26 للسباحة القصيرة وكرة الماء التي تستضيفها مدينة الدمام بالمملكة العربية السعودية خلال الفترة من 24 إلى 27 من أغسطس، بإحراز ميداليتين الأولى ذهبية للاعبنا عيسى العدوي وفضية للاعبنا مسلم الخضوري وذلك بعد منافسة قوية مع سباحي دول مجلس التعاون الخليجي.
وجاءت نتائج السباقات على النحو التالي في مسابقة 800 متر حرة حقق منتخبنا الوطني ميداليتين في هذا السباق حيث توج عيسى العدوي بذهبية السباق بعدما حطم رقمه الشخصي السابق حيث قطع السباق في زمن وقدره 8:52.80، وجاء مسلم الخضوري في المركز الثاني بعدما قطع مسافة السباق في زمن وقدره 9:05.94.
وفي سباق 200 متر فردي متنوع حقق عبدالرحمن الكليبي الميدالية الفضية بزمن وقدره 2:14.93 فيما جاء في المركز الأول البحريني نيكيتاشا ربو في المركز الأول بزمن وقدره 2:08.49، وجاء السعودي لؤي طاشكندي في المركز الثالث بزمن وقدره 2:18.47.
فيما لم يتمكن نضال الحراصي فئة عشر سنوات وأسامة طارق طه ومحمد خالد الهاشمي ونعيم احمد العدسي وهلال سليمان المعشري من الوصول الى منصات التتويج نتيجة شدة المنافسة وتواضع استعدادات لاعبينا نتيجة عدم وجود مسبح أولمبي للتدريبات والظروف الاقتصادية التي اكتفى فيها الاتحاد بمعسكرات داخلية نتيجة لذلك، فيما كانت استعدادات المنتخبات الأخرى في أعلى مستوياتها من حيث المعسكرات الخارجية.
التتويج
وشارك طه بن سليمان الكشري رئيس الاتحاد العماني للسباحة رئيس اللجنة التنظيمية للسباحة بدول مجلس التعاون الخليجي في تتويج الفائزين في البطولة حيث توج الفائزين في سباق 800 متر ، كمال شارك عدد من ممثلي الإتحاد الخليجية وامناء السر في عمليات تتويج الفائزين في البطولة.
إعداد بسيط
وعبر طه بن سليمان الكشري رئيس الاتحاد العماني للسباحة رئيس اللجنة التنظيمية للسباحة بدول مجلس التعاون الخليجي رئيس الاتحادين العربي والعماني عن سعادته بالتواجد في المملكة العربية السعودية بالدمام بحضور إخواني الأشقاء من دول مجلس التعاون الخليجي، وسعيد بتواجد المنتخب العماني بهذا العدد والحماس والرغبة الأكيدة للحصول على الميداليات الملونة وضمان تواجدهم في منصات التتويج.
وحول مشاركة منتخبنا الوطني قال طه الكشري: رغم الاعداد البسيط نتيجة الظروف التي يعلمها الجميع، إلا أننا تحدينا كل الظروف التي مرت في الفترة الماضية، ونتواجد في البطولة بإذن الله من أجل تحقيق الأهداف المرسومة وتحقيق الميداليات والمنافسة على المراكز وتحقيق أرقام قياسية عمانية جديدة، وقد بدت بوادر ذلك بالحصول على ثلاث ميداليات ذهبية وفضيتين ونتمنى أن تتواصل تلك النتائج الجيدة بحول الله تعالى، ونتمنى للبطولة والمنظمين والقائمين عليها كل التوفيق والنجاح.
وأضاف البطولة تقام بعد عام كامل منذ اقامتها في دولة قطر ، والأخوة في اللجنة المنظمة أعدوا للبطولة الإعداد الجيد إداريا وفنيا وما على المنتخبات الخليجية سوى العمل على تحقيق النتائج وإعطائنا الرؤية والواضحة والتغذية الراجعة حول البطولة، أما بالنسبة للمستوى الفني لبطولة قال مازلنا في اليوم الأول من المنافسات ولا يمكن أن نحكم على المستوى من خلالها، وخلال اليومين القادمين ستتضح المستويات الفنية للبطولة بشكل أكبر، وتوقعي نتيجة الاهتمام الكبير من الاتحادات الرياضية لمنتخباتها ان يكون هناك تحطيم لأرقام خليجية وشخصية للسباحين سنراها في اليومين القادمين.

تحسين الأرقام الشخصية
من جانبه عبر الجزائري كمال خمري مدرب المنتخب الوطني العام عن سعادته بتحطيم لاعبينا أرقامهم الشخصية في فئة العموم، وقال: رغم ظروف الإعداد غير المثالية إلا أن لاعبينا كانوا في الموعد واستطاعوا تحقيق 3 ميداليات ذهبية وفضيتين، مع تحسين في الارقام المحققة وهذا يؤكد الإصرار والعزيمة والطموح الكبير الذي يمتلكه اللاعبون من أجل الحصول على الميداليات والوصول الى منصات التتويج.
وأضاف بأن البطولة في بدايتها واستعدادات المنتخبات الخليجية قوية وكل منها قضى في معسكرات خارجية، لذلك اتوقع ان المستويات سترتفع في المسابقات القادمة، ومازلنا نعمل بقوة من أجل تخطي كل التحديات للوصول الى الميداليات في قادم المنافسات بإذن الله تعالى.
العدوي: سعيد بتحقيق الذهبية.. والطموح يتعاظم.
من جانبه ابدى عيسى العدوي الحائز على ذهبية 800 متر حرة سعادته الكبيرة بهذا الإنجاز وقال: الحمد لله جهد مجلس إدارة الاتحاد والجهاز الفني ودعم أسرتي المستمر لم يذهب سدى، بل كان دافعا حقيقا للتفوق والعمل بشكل عال للوصول الى أفضل النتائج، وفي هذا السباق ولله الحمد استطعت تحسين رقمي المحقق سابقا من 8:56 الى 8:52 وهذا إنجاز شخصي جيد حيث تمكنت من خلاله الفوز بفارق جيد عن باقي المنافسين.
وأضاف العدوي بأن الطموح يتعاظم من أجل تحقيق نتائج طيبة ومواصلة المشوار لملامسة الذهب في المسابقات القادمة، وسأبذل كل جهدي من أجل الوصول الى ذهبية أخرى بحول الله وتوفيقه، وسنثبت للجميع أن المنتخب العماني قادر على التواجد رغم كل ظروف الإعداد التي لم تكن بتلك الصورة التي نتمناها نتيجة إغلاق مسبح مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر للصيانة، وعدم وجود مسبح أولمبي آخر بديل، لكن إصرار الجميع على تخطي الظروف كان بحق الدافع الكبير لتحقيق أفضل النتائج.
الخضوري: الفضية دافع وحافز أكبر للحصول على ميداليات أخرى
وقال مسلم الخضوري لحائز على الميدالية الفضي في مسابقة 800 متر حرة الحمد لله فذهبية السباق لم تذهب للآخرين واستطعنا أنا وزميلي عيسى العدوي من حجز المركزين الأول والثاني وهذا بفضل الله تعالى وبجهود الجهاز الفني ومجلس ادارة الاتحاد الذي عمل على تذليل كل الصعاب وطرح البدائل الجيدة لاستمرار التدريبات بشكل يومي.
وأضاف بأن الميدالية الفضية دافع وحافز أكبر للحصول على ميداليات أخرى في قادم المسابقات ومن جانبي سأبذل كل الجهود من أجل الوصول الى الميداليات وأن أكون أحد المتوجين في السباقات التي سأشارك فيها بحول الله تعالى وتوفيقه.

الكليبي: الإرادة والعزيمة قوية لتحقيق مراكز متقدمة.
وعبر السباح عبدالرحمن الكليبي الحاصل على فضية سباق 200 متر متنوع عن سعادته بالتواجد في منصات لتتويج والحصول على المركز الثاني، وقال: كان الطموح أكبر من ذلك لكن شدة المنافسة وتواضع الاستعدادات التي مررنا بها نتيجة عدم وجود مسبح أولمبي للتدريبات وغيرها من الجوانب ربما كانت سببا في ذلك، لكن الإرادة والعزيمة كانت قوية لتحقيق المراكز المتقدمة نتيجة الدعم الذي نجده من الاتحاد العماني للسباحة والجهد الكبير الذي يبذله الجهاز الفني لتحسين مستويات وحفزنا الى بذل المزيد من العطاء.
وقال: إن المنافسات لاتزال في بدايتها وسأعمل على تحقيق نتائج طيبة في المسابقات القادمة وأسأل الله أن يوفقني في تحقيق ميدالية ذهبية وأن أحقق رقما شخصيا جديدا في المسابقات التي ستقام اليوم وغدا.

المشاركة الخارجية الأولى
وشارك حكمنا ابراهيم الكليبي في إدارة مسابقات السباحة مع أخوانه من حكام دول مجلس التعاون الخليجي حيث أبدى سعادته بالمشاركة في إدارة مسابقات بطولة الخليج ال26 للسباحة القصيرة وكرة الماء وقال: إنها المشاركة التحكيمية الأولى خارج السلطنة حيث سبق أن شاركت في بطولات لخليج التي استضافتها السلطنة، مشيدا بجهود الإتحاد العماني للسباحة لتعزيز قدرات الحكام ورفع مستوياتهم الفنية من خلال عقد الدورات التأهيلية وإتاحة الفرصة لمشاركة الحكام في مختلف البطولات الخليجية والعربية، موضحا أن اليوم الأول من التحكيم صار بشكل جيد ولم توجد هناك أي احتجاجات أو مخالفات من قبل اللاعبين.
وأضاف بأن مستويات البطولة في هذه لنسخة مرتفعة وهناك تنافس قوي وشري بين لاعبي المنتخبات الخليجية في مختلف الأعمار وهذا يؤكد اهتمام دول الخليج العربي بالسباحة والسباحين، مؤكدا أن بطولات الخليج اسهمت كثيرتا في تطور المستويات الفنية للسباحين كما كان لها الفضل في وصول الكثير من سباحي الخليج الى مراكز متقدمة في عدد من البطولات العربية والقارية.
اللجنة الفنية
وشارك عبدالمنعم بن خميس العلوي عضو مجلس إدارة الاتحاد العماني للسباحة عضو اللجنة الفنية باللجنة التنظمية لدول مجلس التعاون الخليجي ومشعل القصار الخبير الفني بالاتحاد الخبير الفني باللجنة التنظمية لدول مجلس التعاون الخليجي في اللجنة الفنية للبطولة من خلال متابعة كافة الجوانب الفنية والتحكيمية المتعلقة بالبطولة.

أولياء الأمور
سجلت البطولة حضور عدد من أولياء الأمور لمؤازرة أبنائهم في بطولة الخليج ال26 للسباحة القصيرة وكرة الماء التي تستضيفها مدينة الدمام بالمملكة العربية السعودية حيث وقف الجميع بقوة من أجل تحفيز ابنائهم ومؤازرتهم في البطولة بجهود ذاتية وذلك دعما منهم لأبنائهم حيث تواجد لجميع مع ابنائهم في كل المحطات بدء من لتواجد في السكن وأثناء إقامة المنافسات البطولة كلا من سليمان المعشري وخالد الهاشمي وطارق طه وأحمد العدسي.
تجدد المسابقات
وتجدد المنافسات اليوم بمشاركة سباحينا الذين يتطلعون للوصول الى منصات التتويج حيث سيخوض لاعبوا المنتخب خلال اليومين القادمين عدة مسابقات بمشاركة 13 لاعبا يمثلون مرحلة البراعم والناشئين والشباب والعموم وهم في فئة البراعم أسامة طارق طه ومحمد خالد الهاشمي ونعيم احمد العدسي وهلال سليمان المعشري وفي فئة الناشئين من سن 11 إلى 12 سنة خلفان خميس الوهيبي ومهند يونس أولاد ثاني وعمار ياسر الوهيبي وبشار يوسف الكليبي، وفئة 13 إلى 14 سنة شهاب علاء الدين، وفي فئة الشباب والعموم عيسى سمير العدوي ومسلم عبدالله الخضوري وعبدالرحمن يحيى الكليبي ونضال سليمان الحراصي، إلى جانب الجهاز الفني والإداري للمنتخب والمكون من كمال خمري المدرب العام للمنتخب وايمن حمد الكليبي مساعد المدرب للشباب والعموم ونبيل مقطوف مساعد مدرب المنتخب للبراعم ووليد موجبر أخصائي العلاج الطبيعي والحكم ابراهيم الكليبي والإداري أحمد السعيدي.

إلى الأعلى